التحريفات العفوية غير المقصودة


بسم الله الرحمن الرحيم

شرح كتاب: تحريف أقوال يسوع, لـ بارت إيرمان

Misquoting Jesus: The Story Behind Who Changed The Bible And Why

العبد الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

المُحاضرة الـ(37): التحريفات التي حدثت في المخطوطات

الجزء الأول التحريفات العفوية غير المقصودة

للتحميل: (PDF) (المُحاضرة الأولى) (المُحاضرة الثانية) (المُحاضرة الثالثة) (المُحاضرة الرابع)

[If we have trouble talking about the numbers of changes that still survive, what can we say about the kinds of changes found in these manuscripts? Scholars typically differentiate today between changes that appear to have been made accidentally through scribal mistakes and those made intentionally, through some forethought.] Page 90.

إذا كانت هُناك مُشكلة أثناء الحديث عن عدد التَّغييرات الموجودة بين أيدينا الآن، فما الذي نستطيع أن نقوله بخصوص أنواع التَّغييرات الموجودة في هذه المخطوطات ؟ العُلماء يُفرِّقون اليوم بشكل قياسي بين التَّغييرات التي يبدو أنها وقعت بشكل غير مقصود بسبب أخطاء النُّساخ وتلك التي تقع بشكل مُتعمَّد، عبر شيء من سبق الإصرار.

لاحظ النِّقاط الآتية:

· وجود اختلافات بين المخطوطات = تحريف حدث أثناء عملية النَّسخ

· هذا التحريف جاء إما عن طريق مقصود أو عفوي, ولكنَّه في النِّهاية تحريف !

· لذلك عند دراسة أي مُشكلة نصِّيَّة واختيار أقدم وأصحّ شكل بين التي نجدها في المخطوطات

· يجب تبرير وتوضيح وشرح أسباب وجود الأشكال الأخرى في المخطوطات, كيف جاءت !

[These are not hard and fast boundaries, of course, but they still seem appropriate: one can see how a scribe might inadvertently leave out a word when copying a text(an accidental change), but it is hard to see how the last twelve verses of Mark could have been added by a slip of the pen.] Page 90.

بالطَّبع هذه ليست حُدُود قاطعة وسريعة، لكنها تبدو حتى الآن مُناسبة: يُمكن للإنسان أن يرى كيف أن ناسخاً يمكنه أن يُسقِط كلمةً سهواً عندما ينسخ نصًّا (تغيير عَفَوي)، لكنَّه من الصَّعب فهم كيفيَّة إضافة الأعداد الاثني عشرة الأخيرة من إنجيل مرقس أن تضاف إلى الإنجيل عن طريق زَلَّة قلم.

[And so, it might be worthwhile to end this chapter with a few examples of each kind of change. I will start by pointing out some kinds of “accidental” variants.] Page 90.

وبالتّالي، رُبَّما يجدر بنا أن ننهي هذا الفصل ببعض أمثلة لكل نوع من هذه التَّغييرات. سأبدأ بالإشارة إلى بعض أنواع الاختلافات العفوية“.

[Accidental slips of the pen16 no doubt were exacerbated, as we have seen, by the fact that Greek manuscripts were all written in scriptuo continua—with no punctuation, for the most part, or even spaces between words. This means that words that looked alike were often mistaken for one another.] Page 90.

Note 16. For additional examples of accidental changes, see Metzger and Ehrman, Text of the New Testament, chap. 7, sect. I.

زلّات الأقلام العفوية بلا شك ازدادت تفاقُماً، كما رأينا، بسبب حقيقة أن المخطوطات اليونانية  جميعها كانت مكتوبة بشكل مُتَّصِل بلا علامات ترقيم، في الغالب، وبلا حتى مسافات فاصلة بين الكلمات. هذا يعني أن الكلمات التي تُشبه بعضها في الشَّكل كثيراً ما كان يتم الخلط بينها.

[For example, in 1 Cor. 5:8, Paul tells his readers that they should partake of Christ, the Passover lamb, and should not eat the “old leaven, the leaven of wickedness and evil.” The final word, evil, is spelled PONERAS in Greek, which, it turns out, looks a lot like the word for “sexual immorality,” PORNEIAS.] Page 90.

على سبيل المِثال، في كورينثوس الأولى 5 / 8، بولس يُخبر قُرّاءَهُ بأنَّهم ينبغي أن يشتركوا في المسيح، حَمَل الفِصْح، وأن لا يأكلوا الخَمِيرَة العَتِيقَة، خَمِيرَة الْخُبْثِ وَالشَّرِّ“. الكلمة الأخيرة، شَّرتُكتب هكذا باليونانية (PONERAS = “بُونِيراس“)، والتي اتَّضَح أنَّها تُشْبِه كثيراً عبارة الفُجُور الجِنْسِيوالتي تُكتب هكذا باليونانية (PORNEIAS = “بُورْنِياس“).

[The difference in meaning may not be overwhelming, but it is striking that in a couple of surviving manuscripts, Paul explicitly warns not against evil in general, but against sexual vice in particular.] Page 90.

الفرق في المعنى رُبَّما ليس كبيراً، لكن من المُدهش أنَّه في بعض المخطوطات التي بين أيدينا، بولس يُحذِّر صراحة, ليس من الشَّربشكلٍ عام، ولكن من الرَّذِيلَة الجِنْسِيَّةخُصُوصاً.

لاحظ النِّقاط الآتية:

· كيف عرفنا أن هذا التَّحريف عفوي ؟

· قراءة (πορνειας) “بُورنِياسموجودة في مخطوطتين يونانيتين فقط من القرن التّاسِع الميلادي

ملحوظة في غاية الأهميَّة:

· أشهر نُسختين يونانيَّتَين هُما:

o اتِّحاد جمعيّات الكتاب المقدس The Greek New Testament 4th Revised Edition

o نستل آلاند Nestle-Aland 27 Novum Testamentum Graece

· النَّص اليوناني لهاذين النُّسختين واحد ولكن الهوامش النَّقدية مُختلفة

· احرص على مُراجعة النُّسختين عند فحصك للاختلافات الموجودة بين المخطوطات

·تستطيع مُراجعة النُّسختَين على هذا الرّابط http://www.eld3wah.net/tc

[This kind of spelling mistake was made even more likely by the circumstance that scribes sometimes abbreviated certain words to save time or space. The Greek word for “and,” for example, is KAI, for which some scribes simply wrote the initial letter K, with a kind of down-stroke at the end to indicate that it was an abbreviation.] Page 90, 91.

هذا النَّوع من الأخطاء الإملائية كان يحدث بشكل أكثر احتمالاً بسبب حقيقة أن النُّساخ أحياناً يختصرون كلمات مُعَيَّنَة اختصاراً للوقت والمساحة. على سبيل المثال, الكلمة اليونانية المقابلة لحرف العطف وهي (kai = كايّ)، والتي كان بعض النُّساخ ببساطة يكتبون بدلاً منها الحرف الأول K، مع وضع علامة تحتانِيَّة في النِّهاية للإشارة إلى أنَّها اختصار.

[Other common abbreviations involved what scholars have called the nomina sacra (= sacred names), a group of words such as God, Christ, Lord, Jesus, and Spirit that were abbreviated either because they occurred so frequently or else to show that they were being paid special attention.] Page 91.

اختصارات شائعة أخرى تشمل ما يسميه العُلماء (باللاتينية) “نُومِينا ساكْرا” (= أسماء مُقدَّسة)، وهي مجموعة من الكلمات مثل: الله، المسيح، الرَّب، يسوع ، الروح, والتي كانت تُكتب بشكل مُختصر إما لأنها كانت تتكرَّر كثيراً أو لإظهار أنَّه كان لهم اهتماماً خاصًّا.

لاحظ النِّقاط الآتية:

·راجع الرّابط الآتي https://alta3b.wordpress.com/2009/03/11/nomina-sacra

· تم إطلاق عبارة أسماء مُقدَّسةعلى هذه الأسماء لأسباب كثيرة أهمَّها

· هذه الأسماء لها علاقة وطيدة بالصلب والفداء والخلاص ودخول الجنَّة

[These various abbreviations sometimes led to confusion for later scribes, who mistook one abbreviation for another or misread an abbreviation as a full word.] Page 91.

هذه الاختصارات المختلفة أدَّت في بعض الأحيان إلى التباس الأمر على الكتبة اللاحقين، الذين ظنُّوا خلطوا بين الاختصارات المُتشابهة أو أساؤوا فهم الاختصارات واعتقدوا أنَّها كلمات كاملة.

[So, for example, in Rom. 12:11, Paul urges his reader to “serve the Lord.” But the word Lord, KURIW, was typically abbreviated in manuscripts as KW (with a line drawn over the top), which some early scribes misread as an abbreviation for KAIRW, which means “time.” And so in those manuscripts, Paul exhorts his readers to “serve the time.”] Page 91.

هكذا، على سبيل المثال، في روميا 12 / 11, بولس يحُثّ قُرّاءَهُ على خدمة الرَّب“. ولكن كلمة رَبّ، باليونانية KURIW كُورِيو، تُختَصَر عادةً في المخطوطات إلى KW (مع وجود خط مرسوم فوق الحرفين)، هذا الاختصار أساء فهمه بعض النُّسّاخ في زمن مُبكِّر واعتقدوا أنَّه اختصار لـ KAIRW كايّرُو، والذي يعني وقت“. وهكذا في هذه المخطوطات, بولس يحُضّ قُرّاءَهُ على خدمة الوقت“.

Aland, K., Black, M., Martini, C. M., Metzger, B. M., Wikgren, A., Aland, B., Karavidopoulos, J., Deutsche Bibelgesellschaft, & United Bible Societies. (2000; 2006). The Greek New Testament, Fourth Revised Edition (with apparatus) – Page 553.

http://www.eld3wah.net/tc/ubs4re-gnt-ca/06-Rom/12.htm#_ftn15

11 {A} κυρίῳ P46 א A B D2 Ψ 6 33 81 104 256 263 365 424 436 459 1175 1241 1319 1506 1573 1739 1852 1881 1962 2127 2200 Byz [L P] Lect itar, b, d_2, f, o, s, (t) vg syrp, h, pal copsa, bo, fay arm eth geo slav Clement Origenlat 1/2 Greek mssacc. to Origen_lat Basil Chrysostom; Greek mssacc. to Ambrosiaster and Jerome Jerome1/2 Pelagius Augustine // καιρῷ D*, 3 F G itd*, g Origenlat 1/2; Latin mssacc. to Origen_lat and Jerome Cyprian Ambrosiaster Jerome1/2 // omit τῷ κυρίῳ δουλεύοντες 1912

كيف نفهم هذه الهوامش النَّقديَّة:

· أولاً: عدد الأشكال المُختلفة

o κυρίῳ

o καιρῷ

o omit τῷ κυρίῳ δουλεύοντες

o لاحظ أن هذا التَّرتيب يُعبِّر عن أزمنة ظهور الأشكال أثناء انتقال النَّص

· ثانياً: من أين أعرف المعلومات الخاصة بهذه المخطوطات ؟

o النُّسخ اليونانية النقدية للعهد الجديد دائماً ما تحتوي على هذه المعلومات

oإما في مُقدِّمة النُّسخة مثل الـ UBS4RE http://www.eld3wah.net/tc/ubs4re-gnt-ca

oأو في مُلحق في نهاية النُّسخة مثل الـ NA27 http://www.eld3wah.net/tc/na27gnt-ca

o أيضاً في المراجع الخاصة بالنَّقد النَّصِّي مثل:

o Manuscripts of the Greek Bible – Bruce Metzger

o Early Manuscript and Translation of NT– Comfort

o The Text of the NT – Bruce Metzger & Bart Ehrman

o The Text of the NT – Kurt Aland & Barbara Aland

o A Bibliography of Greek NT Manuscripts – J. K. Elliott

o The Text of the Earliest NT Greek MSS – Philip Comfort & David Barrett

[Similarly, in 1 Cor. 12:13, Paul points out that everyone in Christ has been “baptized into one body” and they have all “drunk of one Spirit.” The word Spirit (PNEUMA) would have been abbreviated in most manuscripts as PMA, which understandably could be—and was—misread by some scribes as the Greek word for “drink” (POMA); and so in these witnesses Paul is said to indicate that all have “drunk of one drink.”] Page 91.

على نحوٍ مماثلٍ، في كورينثوس الأولى 12 / 13، بولس يُشِير إلى أن كُلَّ إنسانٍ في المسيح قد عُمِّد لجسدٍ واحدٍوأنهم جميعًا سُقُوا روحاً واحدة“. الكلمة رُوحباليونانية PNEUMA كانت تُختصر في مُعظم المخطوطات إلى PMA، والتي بطريقة مفهومة من المُمكن أن كما حدث بالفعل تُقرأ بشكلٍ خاطئ بواسطة بعض النُّسّاخ باعتبارها الكلمة اليونانية المُقابلة لـ شرابPOMA؛ وهكذا ففي هذه الشَّواهِد بولس يقول إن الجميع سُقوا من شرابٍ واحدٍ“.

لاحظ النِّقاط الآتية:

· نُسخة الـ UBS4RE لا تذكر هذا الاختلاف في هوامشها النقدية

· ولكن نسخة الـ NA27 تذكر هذا الاختلاف

Nestle, E., Nestle, E., Aland, K., Aland, B., & Universität Münster. Institut für Neutestamentliche Textforschung. (1993, c1979). Novum Testamentum Graece. At head of title: Nestle-Aland. (27. Aufl., rev.) (Page 461). Stuttgart: Deutsche Bibelstiftung.

πομα εποτ. 630. 1505. 1881 al syh; Cl

[One common type of mistake in Greek manuscripts occurred when two lines of the text being copied ended with the same letters or the same words.] Page 91.

نوعٌ شائعٌ من الأخطاء الواردة في المخطوطات اليونانية يحدث عندما ينتهي سطران من النَّص الذي يتم نسخه بنفس الحروف أو الكلمة.

[A scribe might copy the first line of text, and then when his eye went back to the page, it might pick up on the same words on the next line, instead of the line he had just copied; he would continue copying from there and, as a result, leave out the intervening words and/or lines.] Page 91.

النّاسِخ أحياناً كان ينسخ السطر الأول من النَّص، وبعد ذلك عندما ترجع عينه إلى الصفحة، رُبَّما تقع عينيه على نفس الكلمات ولكن على السطر الآخر, بدلا من السطر الذي كان للتوّ ينسخه؛ عندها سيواصل النَّسخ من هذا المكان، نتيجة لذلك، سيهمل الكلمات و/أو السُّطُور الواقعة بينهما.

[This kind of mistake is called periblepsis (an “eye-skip”) occasioned by homoeoteleuton (the “same endings”). I teach my students that they can lay claim to a university education when they can speak intelligently about periblepsis occasioned by homoeoteleuton.] Page 91.

هذا النُّوع من الأخطاء يطلق عليه بيريبليبسيسأي: “قفزة عينوالتي حدثت نتيجة لـ هومويوتيليوتونأي: “النَّهايات المُتشابهة“. أُعلِّم تلاميذي أنهم يستطيعون الادِّعاء أنَّهم حصلوا على تعليم جامعي عندما يستطيعون الحديث بذكاء بخصوص بيريبليبسيسحدث بسبب هومويوتيليوتون“.

[How this works can be illustrated by the text of Luke 12:8-9, which reads:

8 Whoever confesses me before humans, the son of man

will confess before the angels of God

9 But whoever denies me before humans

will be denied before the angels of God] Page 92.

يُمكننا توضيح كيفية حدوث ذلك من خلال نصّ لوقا 12 / 89 الذي يقول:

8 كُلُّ مَنِ اعْتَرَفَ بِي قُدَّامَ النَّاسِ يَعْتَرِفُ بِهِ ابْنُ الإِنْسَانِ قُدَّامَ مَلاَئِكَةِ اللهِ

9 وَمَنْ أَنْكَرَنِي قُدَّامَ النَّاسِ يُنْكَرُ قُدَّامَ مَلاَئِكَةِ اللهِ

[Our earliest papyrus manuscript of the passage leaves off all of verse 9; and it is not difficult to see how the mistake was made. The scribe copied the words “before the angels of God” in verse 8, and when his eye returned to the page, he picked up the same words in verse 9 and assumed those were the words just copied—and so he proceeded to copy verse 10, leaving out verse 9 altogether.] Page 92.

أقدم مخطوطاتنا من البردي لهذه الفقرة لا تحتوي على العدد التاسع بالكامل؛ وليس صعباً أن نُدرك كيف حدث هذا الخطأ. النّاسخ قام بنسخ الكلمات قُدَّامَ مَلاَئِكَةِ اللهِفي العدد الثامن، وعندما عادت عينيه إلى الصفحة، وقعت عيني على نفس الكلمات ولكن التي في العدد التاسع وافترض أنها هي ذاتها الكلمات التي قام للتوّ بنسخها وهكذا واصل النَّسخ إلى العدد العاشر، تاركاً العدد التاسع بالكامل.

لاحظ النِّقاط الآتية:

· نُسخة الـ UBS4RE لا تذكر هذا الاختلاف في هوامشها النقدية

· ولكن نسخة الـ NA27 تذكر هذا الاختلاف

Nestle, E., Nestle, E., Aland, K., Aland, B., & Universität Münster. Institut für Neutestamentliche Textforschung. (1993, c1979). Novum Testamentum Graece. At head of title: Nestle-Aland. (27. Aufl., rev.) (Page 200). Stuttgart: Deutsche Bibelstiftung.

8 Λέγω δὲ ὑμῖν, πᾶς ὃς ἂν ❐ὁμολογήσῃ ἐν ἐμοὶ ἔμπροσθεν τῶν ἀνθρώπων, καὶ ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁμολογήσει ἐν αὐτῷ ἔμπροσθεν ❏τῶν ἀγγέλων✓ τοῦ θεοῦ· 9 1ὁ δὲ ἀρνησάμενός με ἐνώπιον τῶν ἀνθρώπων ἀπαρνηθήσεται ἐνώπιον ❏τῶν ἀγγέλων✓ τοῦ θεοῦ.1

P45 pc e sys boms

[Sometimes this kind of error can be even more disastrous to the meaning of a text. In John 17:15, for example, Jesus says in his prayer to God about his followers: I do not ask that you keep them from the world, but that you keep them from the evil one.] Page 92.

أحياناً قد يكون هذا النَّوع من الأخطاء أكثر كارثِيَّة بشكل مُرِيع بالنِّسبة لمعنى النَّص. في إنجيل يوحنا 17 / 15، على سبيل المثال، يسوع يقول في صلاته لله بخصوص تلاميذه: لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَهُمْ مِنَ الْعَالَمِ, بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُمْ مِنَ الشِّرِّيرِ.

[In one of our best manuscripts (the fourth century Codex Vaticanus), however, the words “world . . . from the” are omitted, so that now Jesus utters the unfortunate prayer “I do not ask that you keep them from the evil one”!] Page 92.

في واحدة من أفضل مخطوطاتنا (المخطوطة الفاتيكانية من القرن الرابع)، على الرَّغم من ذلك، الكلمات عالم من الـمحذوفة، هكذا الآن أصبح يسوع يتفوه بالصلاة مشؤومة: “لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَهُمْ مِنَ الشِّرِّيرِ” !

لمزيد من المعلومات حول هذه المُشكلة النَّصيَّة

https://alta3b.wordpress.com/2009/10/23/jn17-15

يوحنا 17 / 15لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَ هُمْمِنَ الْـعَالَمِ بَلْ أَنْ تَحْفَظَـ هُمْمِنَ الـشِّرِّيرِ

Joh 17:15 οὐκ ἐρωτῶ ἵνα ἄρῃς αὐτοὺςἐκ τοῦ κόσμου ἀλλ’ ἵνα τηρήσῃς αὐτοὺςἐκ τοῦ πονηροῦ

سبب المُشكلة في المخطوطات القديمة

صورة مُلوَّنة للنَّص من المخطوطة الفاتيكانية

صورة عادية للنَّص من المخطوطة الفاتيكانية

[Sometimes accidental mistakes were made not because words looked alike, but because they sounded alike. This could happen, for example, when a scribe was copying a text by dictation—when one scribe would be reading from a manuscript and one or more other scribes would be copying the words into new manuscripts, as sometimes happened in scriptoria after the fourth century.] Page 92.

أحياناً كانت الأخطاء العفوية تحدث ليس بسبب أن الكلمات كانت تبدو متشابهة، ولكن لأنَّ نُطقها كانت مُتشابهة. من الممكن أن يحدث هذا، على سبيل المثال، عندما كان أحد النُّساخ يقوم بالكتابة عن طريق الإملاء عندما يكون أحد النُّساخ يقرأ من إحدى المخطوطات وناسخ آخر أو عدد أكبر من النُّساخ الآخرين يقومون بنسخ الكلمات إلى مخطوطة جديدة، كما كان يحدث أحياناً في وِرَش العمل الاحترافية بعد القرن الرابع.

لاحظ النِّقاط الآتية:

· إذا كانت المخطوطة منسوخة إملاءً هذا يعني استحالة وجود أخطاء بصرية

· قد يحدث فقط أخطاء السمعية أو أخطاء الذّاكرة أثناء عملية الإملاء

· بعض العلماء قالوا إن المخطوطة السينائية تم كتابتها عن طريق الإملاء وليس عن طريق النقل

Dirk Jongkind: Scribal Habits of Codex Sinaiticus, Texts and Studies, Third Series, Vol. 5, Page 21. [In the field of codicology and the study of book production, Sinaiticus is known for its connection with the dictation theory. In “Sinaiticus and Correctors”, a whole chapter is dedicated to a study of the orthography of the manuscript. On the basis of this study, Mine and Skeat propose that Sinaiticus has actually been produced by dictation, that is, a reader read the text aloud to a number of scribes who each simultaneously copied the text into their own codex.]

لاحظ أيضاً النِّقاط الآتية:

· أردك العلماء أن المخطوطة السينائية تم كتابتها عن طريق الإملاء لأسباب كثيرة

· أهمّ هذه الأسباب هي كثرة الأخطاء التي لا يُمكن أن تأتي إلا عن طريق السَّماع أو الإملاء

· الخلط المُستمر بين الحروف المُتحرِّكة والأصوات المزدوجة المُتشابهة

[If two words were pronounced the same, then the scribe doing the copying might inadvertently use the wrong one in his copy, especially if it made perfectly good (but wrong) sense.] Page 92.

لو كانت كلمتان لهُما طريقة النُّطق ذاتها، فإن النّاسِخ الذي يقوم بالكتابة رُبَّما سهواً يستخدم الكلمة الخاطئة في نسخته، خاصةً إذا كان المعنى يبدو جيداً للغاية (رغم الخطأ).

لاحظ النِّقاط الآتية:

· غالباً نجد أن الأخطاء العفوية لا تُعطي معنىً مُستقيماً منطقيًّا

· هذه الأخطاء التي ليس لها معنى من أسهل الأخطاء التي نستطيع اكتشافها حتى بدون مُقارنة بالمخطوطات

· ولكن في بعض الأحيان نجد أن الخطأ العفوي ينتج عنه معنىً مُستقيماً منطقيًّا

· إذا كان للخطأ معنىً مُستقيماً, قد نجد هذا الخطأ ينتشر في المخطوطات

[This appears to be what happened, for example, in Rev. 1:5, where the author prays to “the one who released us from our sins.” The word for “released” (LUSANTI) sounds exactly like the word for “washed” (LOUSANTI), and so it is no surprise that in a number of medieval manuscripts the author prays to the one “who washed us from our sins.”] Page 92, 93.

يبدو أن هذا ما حدث، على سبيل المثال، في سفر الرؤيا 1 / 5، حيث يُصلِّي المؤلِّف إلى الَّذِي حَرَّرَنا مِنْ خَطايانا“. الكلمة [اليونانية] المُقابلة لـ حَرَّرَهي LUSANTI لُوسانْتِي“, والتي تُنطق تماماً مثل الكلمة [اليونانية] المُقابلة لـ غَسَلَLOUSANTI لُووسانْتي، وهكذا فلن يكون أمرًا مفاجئا أن يصلي المؤلف في عدد من مخطوطات التي ترجع إلى العصور الوسطى إلى الواحد الذي طهرنا من خطايانا.”

لاحظ التَّرجمات الآتية لـ الرؤيا 1 /5

·(الفاندايك)الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ

·(الحياة)ذاك الذي بدافع محبته لنا مات لأجلنا فغسلنا بدمه من خطايانا

·(المُشتركة)هو الذي أحبنا وحررنا بدمه من خطايانا

·(اليسوعية)ذاك الذي أحبنا فحلنا من خطايانا بدمه

·(الشريف)هو الذي يحبنا وقد حررنا من ذنوبنا بدمه

·(البولسية)الذي يحبنا، وقد غسلنا بدمه من خطايانا

Aland, K., Black, M., Martini, C. M., Metzger, B. M., Wikgren, A., Aland, B., Karavidopoulos, J., Deutsche Bibelgesellschaft, & United Bible Societies. (2000; 2006). The Greek New Testament, Fourth Revised Edition (with apparatus) (Re 1:5).

5 καὶ ἀπὸ Ἰησοῦ Χριστοῦ, ὁ μάρτυς, ὁ πιστός, ὁ πρωτότοκος τῶν νεκρῶν καὶ ὁ ἄρχων τῶν βασιλέων τῆς γῆς. Τῷ ἀγαπῶντι ἡμᾶς καὶ λύσαντι ἡμᾶς ἐκ1 τῶν ἁμαρτιῶν ἡμῶν ἐν τῷ αἵματι αὐτοῦ,

5 {A} λύσαντι ἡμᾶς ἐκ P18א2 A C 2050 2329 ith Andrew; Victorinus-Pettau Primasius // λύσαντι ἐκ א*1611 2344vid (arm) // λύσαντι ἡμᾶς ἀπό 2351 (eth) // λούσαντι ἡμᾶς ἀπό 205 209 1006 1841 (1854 2053 2062 ἐκ for ἀπό) Byz [P 046c (046* homoioteleuton)] it(ar), gig, t vg copbo Apringius Beatus

[Another example occurs in Paul’s letter to the Romans, where Paul states that “since we have been justified by faith, we have peace with God” (Rom. 5:1). Or is that what he said?] Page 93.

مثال آخر يقع في رسالة بولس إلى أهل روميا، والتي يُصرِّح فيها بولس أنَّه إِذْ قَدْ تَبَرَّرْنَا بِالإِيمَانِ, لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ” (روميا 5 /1). أم أن هذا هو الذي قاله فعلاً ؟

[The word for “we have peace,” a statement of fact, sounded exactly like the word “let us have peace,” an exhortation. And so in a large number of manuscripts, including some of our earliest, Paul doesn’t rest assured that he and his followers have peace with God, he urges himself and others to seek peace. This is a passage for which textual scholars have difficulty deciding which reading is the correct one. 17] Page 93.

الكلمات [اليونانية] المُقابلة لـ لَنَا سَلاَمٌ“, والتي هي عبارة تُصرِّح بحقيقة، تُنطق تماماً مثلما تُنطق [باليونانية] الجملة اجعلنا نحصل على سلاموالتي هي نوع من الدُّعاء أو العِظَة. وهكذا في عدد كبير من المخطوطات، بما في ذلك البعض من أقدم المخطوطات التي بين أيدينا، لم يكن بولس على يقين من أنه وأتباعه وصلوا إلى السلام مع الله، فهو يحث نفسه والآخرين على أن يسعوا إلى السلام. هذه فقرة من أجلها لاقى علماء النقد النصيّ مشقة في تقرير أي القراءات هي الصحيحة.

Note 17. Those interested in seeing how scholars debate back and forth concerning the virtues of one reading over another should consult Metzger, Textual Commentary.

لاحظ التَّرجمات المُختلفة لـ روميا 5 / 1

·(الفاندايك)فَإِذْ قَدْ تَبَرَّرْنَا بِالإِيمَانِ لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ

·(الحياة)فبما أننا قد تبررنا على أساس الإيمان، صرنا في سلام مع الله بربنا يسوع المسيح

·(المُشتركة)فلما بررنا الله بالإيمان نعمنا بسلام معه بربنا يسوع المسيح

·(اليسوعية)فلما بررنا بالإيمان حصلنا على السلام مع الله بربنا يسوع المسيح

·(الشريف)وبما أن الله اعتبرنا صالحين بواسطة الإيمان، فنحن في سلام معه بمولانا عيسـى المسيح

·(البولسية)فإذ قد بررنا بالإيمان فنحن في سلم مع الله بربنا يسوع المسيح

Aland, K., Black, M., Martini, C. M., Metzger, B. M., Wikgren, A., Aland, B., Karavidopoulos, J., Deutsche Bibelgesellschaft, & United Bible Societies. (2000; 2006). The Greek New Testament, Fourth Revised Edition (with apparatus).

5:1 Δικαιωθέντες οὖν ἐκ πίστεως εἰρήνην ἔχομεν1 πρὸς τὸν θεὸν διὰ τοῦ κυρίου ἡμῶν Ἰησοῦ Χριστοῦ

1 {A} ἔχομεν א1 B2 F G Ψ 0220vid 6 104 256 263 365 424 459 1241 1319 1506 1573 1739 1852 1881 2127 2200 2464 Byzpt [P] Lectpt, AD itar vgmss copsa geo slav Basil Gregory-Nyssamss Didymusdub Epiphanius Cyril4/5 // ἔχωμεν א* A B* C D 33 81 436 1175 1912 1962 Byzpt [K L] Lectpt itb, d, f, g, mon, o vg copbo arm eth Marcionacc. to Tertullian Origenlat Gregory-Nyssa Chrysostom Theodore Cyril1/5 Hesychius Theodoretlem; Ambrosiaster Pelagius Julian-Eclanum Augustine

Metzger, B. M., & United Bible Societies. (1994). A textual commentary on the Greek New Testament, second edition a companion volume to the United Bible Societies’ Greek New Testament (4th rev. ed.) (Page 452). London; New York: United Bible Societies.

Although the subjunctive ἔχωμεν (א* A B* C D K L 33 81 itd, g vg syrp, pal copbo arm eth al) has far better external support than the indicative ἔχομεν (אa B3 Ggr P Ψ 0220vid 88 326 330 629 1241 1739 Byz Lect it61vid? syrh copsa al), a majority of the Committee judged that internal evidence must here take precedence. Since in this passage it appears that Paul is not exhorting but stating facts (“peace” is the possession of those who have been justified), only the indicative is consonant with the apostle’s argument. Since the difference in pronunciation between ο and ω in the Hellenistic age was almost non-existent, when Paul dictated ἔχομεν, Tertius, his amanuensis (16.22), may have written down ἔχωμεν. (For another set of variant readings involving the interchange of ο and ω, see 1 Cor 15.49.)

لاحظ النِّقاط الآتية:

· اللَّجنة الخاصة بالـ UBS لم يقوموا باختيار الشَّكل الموجود في أقدم المخطوطات

· ولكن قاموا بقراءة الشكل الآخر بناءً على الأدلة الداخلية

[In other cases there is little ambiguity, because the textual change, while understandable, actually makes for nonsense instead of sense. This happens a lot, and often for some of the reasons we have been discussing.] Page 93.

في حالات أخرى الالتباس قليل، لأن التَّغيير الحادث في النَّص، في حين أنَّه مفهوم، ينتج نصًّا غير منطقي بدلاً من أن يكون منطقياً. هذا يحدث كثيراً، وأحياناً بسبب بعض الأسباب التي قُمنا بمُناقشتها.

[As an example, in John 5:39, Jesus tells his opponents to “search the scriptures . . . for they bear witness to me.” In one early manuscript, the final verb was changed to one that sounds similar but makes no sense in the context. In that manuscript Jesus says to “search the scriptures . . . for they are sinning against me”!] Page 93.

كمثال، في يوحنا 5 / 39، يسوع يُخبر خصومه: “فَتِّشُوا الكُتُبَ هِيَ الَّتِي تَشْهَدُ لِي“, في إحدى المخطوطات القديمة، الفعل الأخير تم تبديله بفعل يشبهه من ناحية النُّطق لكنَّه لا يعطي معنى مفهوماً في سياقه. في تلك المخطوطة يقول يسوع فَتِّشُوا الكُتُبَ هِيَ الَّتِي تُخْطِئ لي” !

لاحظ النِّقاط الآتية:

· مخطوطة واحدة فقط هي التي تقرأ تُخْطِئبدلاً من تَشْهَد

Joh 5:39 ἐραυνᾶτε τὰς γραφάς, ὅτι ὑμεῖς δοκεῖτε ἐν αὐταῖς ζωὴν αἰώνιον ἔχειν· καὶ ἐκεῖναί εἰσιν αἱ μαρτυροῦσαι περὶ ἐμοῦ

لاحظ النِّقاط الآتية:

· نُسخة الـ UBS4RE لا تذكر هذا الاختلاف في هوامشها النقدية

· وليست مذكورة أيضاً في نسخة الـ NA27

· هذه المعلومة مذكورة في الكتاب الآتي:

U.B. Schmid, with W.J. Elliott and D.C. Parker: The New Testament in Greek IV, The Gospel According to St. John, Edited by: The American and British Committees of the International Greek New Testament Project, Volume Two, The Majuscules, Pages 281.

· الكلمة اليونانية (αἱ μαρτυροῦσαι) تُقرأ باليونانية هَايّ مَارْتُورُووسَايّ

· في مخطوطة بيزنا نجد (ἁμαρτανοῦσαι) والتي تُقرأ باليونانية هَامَارْتَانُووسَايّ

يوحنا 5 / 39 من مخطوطة بيزا

لاحظ في المخطوطة الآتي:

· تمّ سوء قراءة أداة التَّعريف (αἱ) “هَايّبإسقاط حرف الـ (ι) “إيُّوتَا

· وتم اعتبار أداة التعريف بعد إسقاط الحرف الثاني جُزءً من الكلمة التي بعدها

· فأصبحت بداية الكلمة (ἁμαρτ) والتي تُنطق باليونانية هَامَارْت

· والتي هي نفس بداية كلمة (ἁμαρτία) “خَطِيَّةوالتي تُنطق باليونانية هَامَارْتِيّا

· فقام باستكمال الكلمة إلى (ἁμαρτανοῦσαι) والتي تُنطق باليونانية هَامَارْتَانُووسَايّ

· واضح جداً مُحاولة إضافة حرف الـ (ι) “إيُّوتَاومُحاولات المسح لتحويل الكلمة للقراءة الصحيحة !

[A second example comes from the book of Revelation, where the prophet has a vision of the throne of God, around which there “was a rainbow that looked like an emerald” (4:3). In some of our earliest manuscripts there is a change, in which, odd as it might seem, we are told that around the throne “were priests that looked like an emerald”!] Page 93.

مثال آخر يأتي من سفر الرؤيا، حيث يرى النَّبي رؤيا عن عرش الله وحوله يوجد َقَوْسُ قُزَحَ شِبْهُ الزُّمُرُّدِ” (4/3). في بعض مخطوطاتنا الأكثر قدمًا هناك اختلاف، شديد الغرابة كما سيبدو ، يقال لنا فيه أن شيوخًا يشبهون الزمرد حول العرش!

لاحظ النِّقاط الآتية:

· نُسخة الـ UBS4RE لا تذكر هذا الاختلاف في هوامشها النقدية

· ولكن نسخة الـ NA27 تذكر هذا الاختلاف

Nestle, E., Nestle, E., Aland, K., Aland, B., & Universität Münster. Institut für Neutestamentliche Textforschung. (1993, c1979). Novum Testamentum Graece. At head of title: Nestle-Aland. (27. Aufl., rev.) (Page 640). Stuttgart: Deutsche Bibelstiftung.

Rev 4.3 ❏καὶ ὁ καθήμενος✓ ὅμοιος ὁράσει λίθῳ ἰάσπιδι ✗ καὶ σαρδίῳ, καὶ ❐ἶρις κυκλόθεν τοῦ θρόνου ✕ὅμοιος ὁράσει σμαραγδίνῳ✖.

ιερεις א* A 2329 pc

لاحظ أيضاً:

· كلمة (ἶρις) “قوس قزحالتي تُنطق باليونانية إِرِيسْ

· شبيهة جداً بالكلمة (ιερεις) “كاهِنالتي تُنطق باليونانية إِيرِييسْ

الرؤيا 4 / 3 من المخطوطة السينائية

الرؤيا 4 / 3 من المخطوطة السكندرية

خطأ عفوي آخر حدث في المخطوطة السينائية:

3 καὶ ὁ καθήμενος ὅμοιος ὁράσει λίθῳ ἰάσπιδι καὶ σαρδίῳ

καὶ ἶρις κυκλόθεντοῦ θρόνου ὅμοιος ὁράσει σμαραγδίνῳ

4 καὶ κυκλόθεντοῦ θρόνου θρόνους εἴκοσι τέσσαρες

καὶ ἐπὶ τοὺς θρόνους εἴκοσι τέσσαρας πρεσβυτέρους

الرؤيا 4 / 3-4 (3وَكَانَ الْجَالِسُ فِي الْمَنْظَرِ شِبْهَ حَجَرِ الْيَشْبِ وَالْعَقِيقِ، وَقَوْسُ قُزَحَ حَوْلَالْعَرْشِفِي الْمَنْظَرِ شِبْهُ الزُّمُرُّدِ4وَحَوْلَ الْعَرْشِأَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ عَرْشاً. وَرَأَيْتُ عَلَى الْعُرُوشِ أَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ شَيْخاً جَالِسِينَ مُتَسَرْبِلِينَ بِثِيَابٍ بِيضٍ، وَعَلَى رُؤُوسِهِمْ أَكَالِيلُ مِنْ ذَهَبٍ.)

صورة الخطأ العفوي والتَّصحيح في المخطوطة السينائية

لاحظ النِّقاط الآتية:

· حدث خطأ بصري بسبب تشابه اللكمات

· قام النّاسِخ بكتابة العبارة الأولى حَوْلَالْعَرْشِثم انتقل إلى العبارة الثانية وأكمل الكتابة

[Of all the many thousands of accidental mistakes made in our manuscripts, probably the most bizarre is one that occurs in a minuscule manuscript of the four Gospels officially numbered 109, which was produced in the fourteenth century.18] Page 93.

رُبَّما أكثر الأخطاء غرابةً في مخطوطاتنا من بين كل الآلاف من الأخطاء غير المقصودة هو ذلك الخطأ الذي وقع في واحدة من مخطوطات الأحرف الصغيرة للأناجيل الأربعة والتي تحمل رقم 109 رسمياً، والتي كُتِبَت في القرن الرابع عشر.

Note 18. I owe this example, along with several of the preceding ones, to Bruce M. Metzger. See Metzger and Ehrman, Text of the New Testament, p. 259.

Bruce M. Metzger & Bart D. Ehrman: The Text Of The New Testament, Its Transmission Corruption and Restoration, Fourth Edition.

Page 259 [What is perhaps the most atrocious of all scribal blunders is contained in the fourteenth-century Codex 109- This manuscript of the four Gospels, now in the British Library, was transcribed from a copy that must have had Luke’s genealogy of Jesus (3.23-38) in two columns of 28 lines each. Instead of transcribing the text by following the columns in succession, the scribe copied the genealogy by following the lines across the two columns.” As a result, not only is almost everyone made the son of the wrong father but, because the names apparently did not fill the last column of the exemplar, the name of God now .stands within the list instead of at its close (it should end, of course, “Adam, the son of God”). In this manuscript, God is actually said to have been the son of Aram and the source of the whole race is not God but Phares!]

[Its peculiar error occurs in Luke, chapter 3, in the account of Jesus’s genealogy. The scribe was evidently copying a manuscript that gave the genealogy in two columns.] Page 93.

خطؤها الفريد من نوعه يقع في لوقا، الإصحاح الثالث، في حساب سلسلة نسب يسوع. من الواضح أن النّاسِخ الذي كان ينسخ مخطوطة تضع سلسلة النسب في عمودين.

[For some reason, he did not copy one column at a time, but copied across the two columns. As a result, the names of the genealogy are thrown out of whack, with most people being called the sons of the wrong father.] Page 94.

لسببٍ ما، لم ينسخ عمداً بعمود في المرة الواحدة, لكنَّه نَسَخَ العمودين معاً بشكلٍ أفقي. كنتيجة لذلك، الأسماء الواردة في سلسلة النَّسب أصبحت غير مُتوافقة، حيث معظم الأبناء دعوا إلى آباء غير آبائهم بطريق الخطأ.

[Worse still, the second column of the text the scribe was copying did not have as many lines as the first, so that now, in the copy he made, the father of the human race (i.e., the last one mentioned) is not God but an Israelite named Phares; and God himself is said to be the son of a man named Aram!] Page 94.

لا يزال هناك ما هو أسوأ، العمود الثاني من النَّص الذي كان النّاسِخ ينسخه لم يكن بنفس طول العمود الأول، نتيجة لذلك، في النُّسخة التي أنتجها، أبو الجنس البشري (أي الاسم الأخير المذكور) ليس هو الله وإنَّما أحد الإسرائيليين يُدعى فارص؛ والله ذاته قيل [في المخطوطة] أنَّه ابن أحد البشر يدعى آرام !

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s