النَّصارى هُم من قالوا إنَّ الله هو المسيح ابن مريم

Posted: سبتمبر 14, 2012 in الكتابات العامة, التأصيل الإسلامي العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم

النَّصارى هُم من قالوا إنَّ الله هو المسيح ابن مريم

أبو الليث نصر بن محمد بن أحمد بن إبراهيم السمرقندي (المتوفى: 373هـ): بحر العلوم, دار الفكر ببيروت, المجلد الأول – صـ408. [{لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ} وذلك أن نصارى أهل نجران يزعمون أنهم مؤمنون بعيسى، فأخبر الله تعالى أنهم كافرون بعيسى، وأنهم كاذبون في مقالتهم، وأخبر أن المسيح دعاهم إلى توحيد الله، وأنهم كاذبون على المسيح.]

أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد، الزمخشري جار الله (المتوفى: 538هـ): الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل, دار الكتاب العربي ببيروت, المجلد الأول – صـ663. [لم يفرق عيسى عليه الصلاة والسلام بينه وبينهم في أنه عبد مربوب كمثلهم، وهو احتجاج على النصارى]

جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ): زاد المسير في علم التفسير, دار الكتاب العربي ببيروت – صـ571. [قوله تعالى: لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قال مقاتل: نزلت في نصارى نجران، قالوا ذلك.]

فخر الدين أبو عبد الله محمد بن عمر الرازي (المتوفى: 606هـ): التفسير الكبير (مفاتيح الغيب), دار إحياء التراث العربي ببيروت, المجلد الثاني عشر – صـ408. [اعْلَمْ أَنَّهُ تَعَالَى لَمَّا اسْتَقْصَى الْكَلَامَ مَعَ اليهود شرع هاهنا فِي الْكَلَامِ مَعَ النَّصَارَى فَحَكَى عَنْ فَرِيقٍ مِنْهُمْ أَنَّهُمْ قَالُوا: إِنَّ اللَّه هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ]

أبو البركات عبد الله بن أحمد بن محمود حافظ الدين النسفي (المتوفى: 710هـ): تفسير النسفي (مدارك التنزيل وحقائق التأويل), دار الكلم الطيب ببيروت, المجلد الأول – صـ464. [{لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يا بني إسرائيل اعبدوا الله ربّي وربّكم} لم يفرق عيسى عليه السلام بينه وبينهم في أنه عبد مربوب ليكون حجة على النصارى]

أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير (المتوفى: 774هـ): تفسير القرآن العظيم, دار طيبة للنشر والتوزيع, المجلد الثالث – صـ157. [يَقُولُ تَعَالَى حَاكِمًا بِتَكْفِيرِ فِرَقِ النَّصَارَى، مِنَ الْمَلَكِيَّةِ وَالْيَعْقُوبِيَّةِ وَالنُّسْطُورِيَّةِ، مِمَّنْ قَالَ مِنْهُمْ بِأَنَّ الْمَسِيحَ هُوَ اللَّهُ، تَعَالَى اللَّهُ عَنْ قَوْلِهِمْ وَتَنَزَّهَ وَتَقَدَّسَ عُلُوًّا كَبِيرًا.]

أبو حفص سراج الدين عمر بن علي بن عادل الحنبلي الدمشقي النعماني (المتوفى: 775هـ): اللباب في علوم الكتاب, دار الكتب العلمية ببيروت, المجلد السابع – صـ458. [لمَّا تكلم مع اليهود شَرَعَ في الكلام هَاهُنا مع النَّصارى. فحكى عَنْ فَريقٍ مِنْهُم أنَّهُمْ قالوا: {إِنَّ الله هُوَ المسيح ابن مَرْيَمَ}]

أبو الفداء إسماعيل حقي بن مصطفى الإستانبولي (المتوفى: 1127هـ): روح البيان, دار الفكر ببيروت, المجلد الثاني – صـ422. [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ نزلت فى نصارى نجران السيد والعاقب ومن معهما وهم المار يعقوبية قالوا ان الله حل فى ذات عيسى واتحد بذاته تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا]

أبو العباس أحمد بن محمد بن المهدي بن عجيبة الحسني (المتوفى: 1224هـ): البحر المديد في تفسير القرآن المجيد, مكتبة الدكتور حسن عباس زكي بالقاهرة, المجلد الثاني – صـ65. [والمشهور في الأخبار، أن النصارى هم الذين اعتقدوا هذا الاعتقاد دون بني إسرائيل]

محمد رشيد بن علي رضا القلموني (المتوفى: 1354هـ): تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار), الهيئة المصرية العامة للكتاب, المجلد السادس – صـ399. [ثُمَّ انْتَقَلَ مِنْ بَيَانِ حَالِ الْيَهُودِ إِلَى بَيَانِ حَالِ النَّصَارَى فِي دِينِهِمْ فَقَالَ عَزَّ وَجَلَّ: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)]

أحمد بن مصطفى المراغي (المتوفى: 1371هـ): تفسير المراغي, شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابى, المجلد السادس – صـ165. [وبعد أن عدد قبائح اليهود ومخازيهم شرع يفصل قبائح النصارى ويبطل أقوالهم الفاسدة وآراءهم الزائفة، فقال: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)]

عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله السعدي (المتوفى: 1376هـ): تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان, مؤسسة الرسالة – صـ239. [يخبر تعالى عن كفر النصارى بقولهم: {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ}]

عبد الكريم يونس الخطيب (المتوفى: بعد 1390هـ): التفسير القرآني للقرآن, دار الفكر العربي بالقاهرة, المجلد الثالث – صـ1149. [وهؤلاء هم النصارى- بعد اليهود- قد كفروا بالله، إذ تصوروه فى هذه الصورة المجسدة، التي رأوا فيها عيسى عليه السلام، فجعلوه الله رب العالمين.. «لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ..»]

الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصّالحات

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s