الكِتَابُ المُقَدَّسُ كِتَابٌ غَرِيبٌ وَمُحَيِّرٌ

Posted: مايو 4, 2012 in الكتابات العامة, النقد الكتابي
الوسوم:, , , , , , , ,

بسم الله الرحمن الرحيم

الكِتَابُ المُقَدَّسُ كِتَابٌ غَرِيبٌ وَمُحَيِّرٌ

(قصص ونصوص لا فائدة لها, روايات غير أخلاقية, حروب واعتداءات, قصائد غريبة لا تحمل على الصلاة إلخ)

العبد الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

الإصدار الأول: 72 موضوع 38 صفحة

بتاريخ: 13 جماد الآخر 1433 هجرية – 4 مايو 2012 ميلادية

للتحميل: (PDF) (DOC) (صفحة المُحاضرات الصوتية) (موقع أرشيف)

فهرس المُحتويات:

مصدر الفكرة

قصص ونصوص لا فائدة لها

سلامات بولس

تفاصيل مُملَّة لرحلات بولس

سلق وأكل الأطفال

حوار الأشجار

حوار مع حمار

شريعة الأقرع والأصلع

شريعة الثوب الأبرص

شريعة الحائط الأبرص

شريعة الثور الناطح

شريعة القاتل المجهول

شريعة الغيرة

بيع البكورية ليعقوب

يعقوب يسرق البركة

يعقوب يُصارع الله ويغلب

كفر سليمان

قصة راحاب الزانية

ختان بني إسرائيل

شريعة البراز

الأكل على الخرء

أكل العذرة وشرب البول

الفرث على الوجوه

رجل جميل وممدوح جداً

هزّ رمحه فقتلهم دفعة واحدة

بفك حمار قتلت ألف رجل

دليلة وسر شمشون

مات موسى عبد الرب

مات يشوع بن نون عبد الرب

مات صموئيل ودفنوه

هل مجاناً يتقي أيوب الله ؟

الكروبيم ولهيب سيف مُتقلِّب

روايات غير أخلاقية

مقتطفات من نشيد الإنشاد

مقتطفات من سفر حزقيال

مقتطفات من سفر راعوث

مقتطفات من سفر الأمثال

مقتطفات من سفر هوشع

نوح يسكر ويتعرَّى

زنى لوط مع ابنتيه

زنى يهوذا مع ثامار

زنى أبشالوم مع أخته ثامار

زنى داود مع بثشبع

الاضطجاع في عين الشمس

الإفساد على الأرض

زنى الزانية الحسنة الجمال

الكشف عن العورة

عراة وحفاة ومكشوفي الأستاه

ضع يدك تحت فخذي

كنت حلواً لي جداً

تمدد عليه فسخن جسد الولد

خلع ثيابه وتنبأ

عذارى مخطوبات وغير مخطوبات

يضاجعون النساء

حروب واعتداءات

تحلق رأسها وتُقلِّم أظافرها

حتى البقر والغنم والحمير

رجال ونساء ورُضَّع وبقر وغنم وجمال وحمير

مناشير ونوارج حديد

امتلأت الأرض دماءً

تحطيم الأطفال وشق بطون الحوامل

امرأة عرفت رجلاً بمُضاجعة ذكر

الرجال والنساء والأطفال

رجال ونساء اثني عشر ألفاً

تُحطَّم أطفالهم أمام عيونهم

ضربهم وقتلهم وعلَّقهم على خشب

كل الشعب يُستعبد

تمحو اسمهم من تحت السماء

كل مدينة الرجال والنساء والأطفال

قصائد غريبة لا تحمل على الصلاة

ليس إله

الله قائم في مجمع الله

رهب وبابل

قال الرب لربي

الجبال قفزت مثل الكباش

لحية هارون

ضرب الأطفال في الصخر

مصدر الفكرة:

جاءت فكرة هذه الملزمة من اقتباس مأخوذ من كتاب تعرَّف إلى الكتابي المُقدَّسلـ الأب اسطفان شربنتييه“, هذا الاقتباس يقول: [قبل أن تفتح الكتاب المُقدَّس: إن الكتاب المقدس لا سيّما العهد القديم, كاتب يبدو غريباً ومحيِّراً. لدينا فكرة عنه, وإن لم نفتحه قط, لأنه جزء من تراث البشرية. ونعلم أيضاً أن هُناك عدداً كبيراً من المؤمنين, على اختلافهم, يستشهدون به على أنه كتابهم المقدس. ونسمع في الكنيسة قراءة بعض نصوصه. وكثيراً ما كوَّنا عنه فكرة فيها شيء من السحر, لكونه كتاباً مُقدَّساًنبحث فيه, إن كُنّا مؤمنين, عن كلمة الله, ونعدّه نوعاً من كتاب التعليم المسيحي أو كتاباً في الأخلاق المسيحية. وإذا فتحناه, أخذنا الدَّهَش ! فإننا نجد, في العهد القديم, قصصاً من الماضي لا فائدة لها, وروايات [غير] أخلاقية قديمة قد تخطّاها الزمن, وحروباً واعتداءات, وقصائد غريبة لا تحملنا على الصلاة, وإن سمَّيناها مزامير“, ونصائح [غير] أخلاقية مبغضة للنساءكتابٌ مُحيِّر.. ولكن هل هو كتاب ؟ إنه, قبل كل شيء, مكتبة: 73 كتاباً يتدرَّج تدوينها على أكثر من ألف سنة.]

أعلم جيِّداً أن هذا الاقتباس يحتوي هو نفسه كلام غريب ومُحيِّر, وفي الحقيقة وجدتُ أن الذين أصابهم الدَّهش من هذا الكلام هُم المسلمين وليس المسيحيين ! فإن المُسلم البسيط يعتقد أن الكتاب المُقدَّس مثله مثل القرآن الكريم في مُحتوياته, أو على الأقل مُقارب له, ولا يخطر له على بال أن يُوصف أي كتابٍ مُقدَّسٍ في العالم بأسره بمثل هذه الأوصاف الغريبة العجيبة !

وعلى الوجه الآخر, هُناك الكثير من المسيحيين الذين لا يفتحون كتابهم ليتصفَّحوه, ناهيك عن قراءته بتمعُّن وتركيز ! فنجد أن الغالبية العُظمى من المسيحيين لا يعرفون شيئاً عن مثل هذه النصوص التي قُمتُ بتجميعها في هذه الملزمة, والتي على أساسها قام اسطفان شربنتييهببناء هذه الأوصاف عليها, لذلك وجدتُ أنُّه من المُفيد جداً بالنسبة للمُسلم والمسيحي على السواء أن أقوم بتجميع أشهر النُّصُوص التي تحتوي على الأوصاف المذكورة في الاقتباس السابق, حتى يكون عند المُسلم المادَّة العلمية اللازمة لإثبات صحة الاقتباس, وليعلم المسيحي أن مثل هؤلاء المؤلِّفين المسيحيين لا يخترعون هذا الكلام وإن كان قاسياً بالنِّسبة لعامَّتهم, بل إن مثل هذه الاقتباسات غالباً ما تكون ناتجة عن دراسات كثيرة دامت لسنوات, ولكنَّ أكثر النَّاس لا يعلمون.

أعلمُ يقيناً أن النُّصوص التي ذكرتها مُجرَّد نُقطة في بحر بالنِّسبة لكميّة النُّصُوص الأخرى الموجودة في الكتاب المُقدَّس, ولعلّي لن أكون مُبالغاً إذا قُلتُ إنَّه من الأيسر لي أن أستخرج النُّصُوص المُفيدة من الكتاب من أن أستخرج النُّصُوص الأخرى التي لا فائدة لها, فإن الحق الباقي في الكتاب المُقدَّس بمثابة إبرة بين رُكام ضخم من الباطل ! ولكن أسأل الله عزَّ وجلّ أن يجعل فيما جمعته الخير الكثير للمسلمين والمسيحيين, وأسأله عزَّ وجلّ أن يجعل هذه الملزمة سبباً لتثبيت المسلمين وهداية للمسيحيين, اللهم آمين.

ملحوظة: لا نحتاج من المسيحيين تفسير هذه النُّصُوص, أو توضيح خلفيّاتها التاريخية, فالقضية كلها مُتعلِّقة بمحتوى النُّصُوص ونسبة ألفاظها للوحي الإلهي, سواء كان الوحي لفظياً أو بالمعنى, فقد يقبل المرء هذه النُّصُوص على سبيل التُّراث البشري ولكن ليس ككتابات إلهية مُقدَّسة موحى بها من الله.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

تعليقات
  1. ام عمر قال:

    رائع اخي بارك الله فيك احتاج هذه النصوص بشدة

  2. Islam Mando قال:

    جزاكم الله خيرا .. مجهود رائع

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s