بسم الله الرحمن الرحيم

مشاكل مرقس 1: 2-3 الاقتباسات والتحريفات 

التفسير والنقد النصي يكشفان بشرية وتحريف الكتاب

لتحميل البحث: (PDF) (DOC) (الصور المرفقة)

العبد الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

ترجمة المراجع الأجنبية: الأخ تائب لله و الأخت أم الشهداء

إهداء واجب

إلى من عَلَّمَنِي اللغة اليونانية, إلى من عَلَّمَنِي الأكاديمية والمنهجية العلمية

إلى من عَلَّمَنِي كَيْفِيَّة بيان روعة الآيات القرآنية

إلى أبي وشَيْخِي ومُعَلِّمي وحبيبي

م. محمد رفاعي (الشيخ عرب) حفظه الله ورعاه

وإلى كل من يحب العلم ويعمل من أجل نشره

فهرس المواضيع

· مُختصر البحث.

· المقدمة.

· مدخل إلى نقاط البحث.

· اختلافات بين الترجمات والنسخ اليونانية.

۩ الاختلافات بين الترجمات.

۩ الاختلافات بين النص المستلم والنص النقدي.

۩ مُلاحظات حول الترجمات.

· من أين جاء الاقتباس ؟

۩ أسماء مراجع اقتبس منها كتبة العهد الجديد. ۩ النص الأول: متى 2/23. ۩ النص الثاني: يوحنا 6/45.

۩ النص الثالث: أعمال 7/42-43. ۩ النص الرابع: أعمال 7/42-43. ۩ النص الخامس: أعمال 15/15.

· هل كان كاتب إنجيل مرقس أمينا ؟

۩ الجزء الأول من الاقتباس مرقس 1/2 – (النص النقدي).

۩ الجزء الثاني من الاقتباس مرقس 1/3 – (النص النقدي).

۩ مُلَخَّص هذا الجزء.

· أيهما كتب مرقس: الأنبياء أم أشعياء ؟

۩ الأدلة الخارجية (ما يخُص مصادر النص). ۩ الأدلة الآبائية.

۩ مُلَخَّص الأدلة الخارجية (ما يخُص مصادر النص).

۩ الأدلة الداخلية (تفسير ما وجدناه في مصادر النص).

۩ أقوال العلماء تم تغيير إشعياءإلى الأنبياء“.

۩ تعليقات وملاحظات على أقوال العلماء.

۩ مُلَخَّص الأدلة الداخلية (تفسير ما وجدناه في مصادر النص).

· نظريات أخرى واعتراضات للعلماء.

۩ الدَّافِع وراء النظريات الأخرى.

۩ عزو الاقتباس المُرَكَّب لإشعياء فقط يعني أن الكاتب أخطأ.

۩ سياسة التشكيك في مصداقية المخطوطات.

۩ نصائح دانيال والاس لمن لا يقبل الأدلة.

۩ النظرية الأولى عزو الاقتباس لمرجع مُحدد. ۩ النظرية الثانية التوفيق بين الأناجيل.

۩ النظرية الثالثة إشعياء فقط بدون ملاخي. ۩ النظرية الرابعة ملاخي فقط بدون إشعياء.

۩ مُلَخَّص ما سبق.

· الخاتمة.

مُختصر البحث

إشكاليات كثيرة, واعتراضات خطيرة, ونظريات مثيرة, من نصين فقط من إنجيل مرقس ! إشكاليات توضح بجلاء أن هذا الكتاب بالتأكيد ليس مكتوباً بوحي من الله. كاتب إنجيل مرقس قام بتحريف اقتباسات أخذها من العهد القديم, ولم يستطع نسبة هذه الاقتباسات إلى مصادرها الصحيحة, بالإضافة إلى ذلك نجد مشاكل نصية توضح لنا ما حدث من تحريف مقصود لنص إنجيل مرقس. ولعل أشهر هذه المشاكل النصية, مشكلة الأنبياءأم أشعياء النبي“, فبعكس ما نجده في ترجمة الفاندايك, وبحسب قواعد النقد النصي, الشكل الأقدم لنص مرقس 1/2 هو: “كما هو مكتوب في أشعياء النبي“, وليس: “كما هو مكتوب في الأنبياء“. البحث سيكشف بإذن الله جل وعلا عن قصور كاتب إنجيل مرقس في التعبير عن المصدر الصحيح لاقتباسه, بالإضافة إلى التحريف الـمُتَعَمَّد لكلمة أشعياء النبيوتحويلها إلى الأنبياءلأن الاقتباس المكتوب بعد هذه العبارة مباشرة ليس موجوداً في سفر أشعياء النبي ! ومن هنا سنُلقِي الضوء على وحي إنجيل مرقس بالتحديد, وكيف يتعامل العلماء مع هذه الإشكالية, ألم يكن كاتب هذا الإنجيل يعلم أن النص المقتبس ليس موجوداً في سفر أشعياء ؟! وكيف يرتكب الكاتب مثل هذا الخطأ وهو مُساق من الروح القدس ؟! وفي النهاية نجد أن نصين يكشفان لنا عن بشرية وتحريف أقدم أناجيل العهد الجديد.

المقدمة

الحمد لله نحمده, ونستعين به ونستغفره, ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مُضِل له, ومن يضلل فلن تجد له وليّاً مرشداً, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله, وصفيه من خلقه وخليله, بلَّغ الرسالة, وأدى الأمانة, ونصح الأمة, فكشف الله به الغمة, ومحى الظلمة, وجاهد في الله حق جهاده حتى آتاه اليقين, وأشهد أن عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله , وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه.

ثم أما بعد ؛

«اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِى لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِى مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ » (صحيح مسلم-1847).

قال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً} [النساء : 82], هذه الآية تعطينا منهجاً نستطيع تطبيقه على أي كتاب من الكتب, والهدف من هذا المنهج هو اكتشاف ما إذا كان هذا الكتاب من عند الله أم لا. أتمنى أن يستحضر كل قارئ هذه الآية وهو يقرأ جميع أجزاء البحث, فكمية الاختلافات التي سنقوم بمواجهتها كبيرة للغاية, من أول الاختلافات الموجودة بين الترجمات, مروراً بالاختلافات الموجودة بين النسخ اليونانية المختلفة, وأيضاً بين مصادر النص المختلفة, بالإضافة إلى الاختلافات الموجودة بين العهد الجديد والعهد القديم, وفي نهاية سنصل إلى الاختلافات بين العلماء حول النص.

 ويقول الله جلا وعلا في مُحكَم التنزيل عن القرآن الكريم: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41)لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)} [فُصِّلَتْ], وقد فَسَّر الإمام الطبري هاتين الآيتين فقال: [وقوله: {وَإنَّهُ لَكِتاب عَزِيزٌ} يقول تعالى ذكره: وإن هذا الذكر لكتاب عزيز بإعزاز الله إياه، وحفظه من كلّ من أراد له تبديلاً، أو تحريفاً، أو تغييراً، من إنْسّي وجِنّي وشيطان مارد. (…) وأولى الأقوال في ذلك عندنا بالصواب أن يقال: معناه: لا يستطيع ذو باطل بكيده تغييره بكيده، وتبديل شيء من معانيه عما هو به، وذلك هو الإتيان من بين يديه، ولا إلحاق ما ليس منه فيه، وذلك إتيانه من خلفه.][1]

هذا ما يعتقده المسلم في القرآن الكريم, أما بخصوص الكتاب المقدس, فإن هذا البحث سيتناول كيف تم تحريف نصوص عن أصلها, وكيف تم تبديل وتغيير نصوص من أجل أغراض مُعَيَّنة, فالكتاب المقدس لم يُحفظ على الحقيقة, وإن ادَّعَى أصحاب الكتاب بأن الله تعهد بحفظه.

وقال الإمام القرطبي أيضاً: [{لاَّ يَأْتِيهِ ٱلْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ} أي لا يكذبه شيء مما أنزل الله من قبل, ولا ينزل من بعده كتاب يبطله وينسخه.][2], ويضيف الإمام الرازي قائلاً: [فقال: {وَإِنَّهُ لَكِتَـٰبٌ عَزِيزٌ} والعزيز له معنيان, أحدهما: الغالب القاهر, والثاني: الذي لا يوجد نظيره، أما كون القرآن عزيزاً بمعنى كونه غالباً، فالأمر كذلك لأنه بقوة حجته غلب على كل ما سواه، وأما كونه عزيزاً بمعنى عديم النظير، فالأمر كذلك لأن الأولين والآخرين عجزوا عن معارضته، ثم قال: {لاَّ يَأْتِيهِ ٱلْبَـٰطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ} وفيه وجوه: الأول: لا تكذبه الكتب المتقدمة كالتوراة والإنجيل والزبور.][3]

لا شك ولا ريب في أن القرآن لا نظير له, فهو الذي يحتوي على الحق كله, وليس فيه باطل البتة, فلا يوجد كتاب قبل القرآن أو بعده يستطيع أن يثبت أن القرآن يحتوي على خطأ, فالقرآن دائماً ما يوافق الحق والحقيقة, وكل كتاب خالفه, أظهرت لنا الأدلة والبراهين أن الـمُخالف للقرآن على الباطل, وأن القرآن حق مبين. ولكن الكتاب المقدس ليس حاله كحال القرآن, فإن أسفار الكتاب المقدس تكذب بعضها بعضاً, وهكذا سنرى في هذا البحث, أن العهد القديم يثبت بطلان ما كُتِبَ في العهد الجديد, وأن الكتاب المقدس لا يوافق الحقيقة, بل يخالفه ونستطيع أن نلمس المخالفة بأيدينا, وأن نراها بأعيننا.

أعلم أن هناك الكثير ممن قد لا يُطيق قراءة البحث كله, لذلك قمت بفهرسة مواضيع البحث, حتى يستطيع أي شخص أن يصل إلى الجزء الذي يريده دون أن يتحمل مشقة قراءة البحث كاملاً, ولكن اعلم يا أخي رحمك الله, أنني لم أطل في البحث من أجل الإطالة, وإنما من أجل أن لا أحرم أحداً من معلومة, قد تسبب في زيادة إيمانه لو كان مسلماً, أو قد تسبب في هدايته لو كان غير ذلك. واعلم أخي في الله, إن سلفنا الكرام ما بخلوا علينا بعلم قط, وكتبوا لنا المجلدات الضخمة, وما علينا إلا أن ننهل من علومهم, فأحببت أن أسير على دربهم وأن أكتب كل معلومة أعرفها بخصوص موضوع البحث. اسأل الله أن يتقبل مني, وأن ينفع بالبحث كل من يقرأه.

مدخل إلى نقاط البحث

هذا البحث يدور حول نصين من إنجيل مرقس:

۩إنجيل مرقس 1/2-3:

(الفاندايك) 2كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَنْبِيَاءِ: «هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلاَكِي الَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ. 3صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ اصْنَعُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً».

نجد في النصين اقتباساً, جزء منه مذكور في العدد الثاني, والجزء الآخر في العدد الثالث. هذا الاقتباس منسوب حسب ترجمة الفاندايك إلى الأنبياء“. سنقوم أولاً بالنظر إلى الترجمات والنصوص اليونانية المختلفة, ثم نلقي الضوء على مصدر الاقتباس الأنبياء“, ثم نقوم بدراسة الاقتباس نفسه, ودقة الاقتباس من المرجع المشار إليه في النص. سنجد أن الاقتباس مُرَكَّب من أكثر من مصدر, وهناك مشاكل كثيرة في النقل من المصدر, وفي عزو الاقتباس إلى مرجع الأنبياء“.

الجزء الثاني من البحث سيكون عن الاختلافات التي نجدها بين الترجمات, والنصوص اليونانية, فإذا بحثنا في الترجمات العربية الأخرى سنجد أن الاقتباس منسوب إلى إشعياء النبيوليس الأنبياء“. وعلى ضوء هذه المعلومة؛ سنقوم بطرح المشاكل التي ستنتج عن نسبة الاقتباس الـمُرَكَّب إلى إشعياء النبيوحده.

وفي النهاية سنقوم بدراسة نصية نقدية حول نص مرقس 1/2, والتي تحتوي على العديد من المشاكل النصية بسبب الاختلافات بين المخطوطات, وسنقوم بالتركيز على الاختلاف الموجود حول مصدر الاقتباس, هل بحسب قواعد النقد النصي كتب مرقس: كما هو مكتوب في الأنبياءأم إشعياء النبي“. وفي هذا الجزء سنقوم بالكشف عن جريمة تحريف مقصودة, وسنلقي الضوء على أسباب التحريف وآراء العلماء حول هذه المشكلة.

۩نقاط البحث:

· المشاكل النصية الموجودة في النصين. (الاختلافات الموجودة بين الترجمات والنسخ اليونانية.)

· مصدر الاقتباس – الأنبياء. (هل يجوز نسبة الاقتباس الـمُرَكَّب إلى الأنبياءفقط ؟)

· مصدر الاقتباس – إشعياء. (هل يجوز نسبة الاقتباس الـمُرَكَّب إلى إشعياءفقط ؟)

· الاقتباس الـمُرَكَّب ودقة النقل من المصادر. (مشاكل في نقل كاتب الإنجيل من مصادر الاقتباسات.)

· المشكلة النصية: الأنبياء أم أشعياء ؟ (أي قراءة هي الأصلية ؟ ولماذا تم تحريف النص ؟)

· نظريات العلماء ومناقشاتهم للإشكاليات. (مناقشة نظريات العلماء المختلفة, والحلول المقدمة للإشكاليات.)

وفي النهاية, سنكتشف بإذن الله عز وجل مع هذا البحث أن كاتب إنجيل مرقس قام بتحريف الاقتباسات ولم ينقل نقلاً أميناً من المصادر, بالإضافة إلى خطأ عزو الاقتباسات إلى مصادرها الصحيحة. كل هذا يوضح بشرية الكتاب وينفي عنه الوحي الإلهي. وفوق كل هذا سنجد التحريف الـمُتَعَمَّد للنص من أجل مشاكل لاهوتية يريدون إخفاءها عن طريق التحريف, ولكن الحق يَعْلُوا ولا يُعلا عليه.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

__________________________

(1) أبو جعفر محمد الطبري: تفسير الطبري, جامع البيان عن تأويل آي القرآن, طبعة دار هجر, الجزء العشرون – صـ443 و445.

(2) أبو عبد الله محمد القرطبي: الجامع لأحكام القرآن, طبعة مؤسسة الرسالة, الجزء الثامن عشر – صـ428.

(3) فخر الدين محمد الرازي: التفسير الكبير ومفاتيح الغيب, طبعة دار الفكر, الجزء السابع والعشرون – صـ132.

تعليقات
  1. toxic_bird قال:

    بسم الله و الصلاه و السلام علي رسول الله
    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    و هذا عهدنا بك يا استاذي التاعب
    جزاك الرحمن الفردوس الاعلي جار للمصطفي صلي الله عليه و سلم
    الله اهدي بك و يجعلك سبب لمن اهتدي
    اللهم اجعل عملك طله في ميزان حسناتك
    اللهم امين

  2. captainmaged_1 قال:

    اتمنى اشوف حوار حول الموضوع علشان تعم الفائده اكتر زى مشكله يسوع الغاضب

    ربنا يكرمك ويجعله فى ميزان حسناتك ويجعلك اسد على ثغر من ثغور الاسلام

  3. د. منقذ السقار قال:

    جزاك الله أخي الأستاذ التاعب على هذا الجهد ونفعنا دوما بأبحاثكم القيمة.
    وأثني بالتحية على أستاذكم الشيخ عرب نفع الله به.
    اخوكم المحب
    منقذ السقار

    • التاعب قال:

      الله يحفظك ويبارك فيك أخي الحبيب الدكتور منقذ
      والله ده شرف كبير ليا إن حضرتك تترك تعليق في مدونتي المتواضعة
      حفظك الله ورعاك وجزاك الله خيراً ورفع الله قدرك

  4. bint_alislam قال:

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم وسددكم

  5. mr_hide_2020 قال:

    ماشاء الله عليك اخى التاعب الله يعز بيك دينه بحث روعه ما شاء الله ربنا يجعله فى ميزان حسناتك وكل من ساهم فى هذا العمل الرائع

  6. ناصر السنة قال:

    جزاك الله خيرا أخي التاعب وأتمني منك أن ترسل لي علي عنوان بريدي الإلكتروني حوارك حول الفاصلة اليوحنوية مع المدعو هولي بايبل وقد طلبت هذا الأمر قبلا ولم يتم الرد علي إلي الآن ،جزيت الجنة أخي ونفع الله بكم أينما حللتم .

    • التاعب قال:

      جزانا الله وإياكم كل خير
      للأسف لم يرسل لي أحدٌ تسجيلاً لهذا الحوار
      وأنا كنت حزيناً جداً لأني لم أحصل على التسجيل
      وقد ذكرتني الآن بأحزاني الماضية, الله المستعان

  7. houssine قال:

    السلام عليلم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخي وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك

  8. انس من المغرب قال:

    السلام عليكم
    يا اخي محمد. عندي سوال حول ما اذا كان النص واردا في احد المخطوطات وليس واردا في الاخرى
    هل يعتبر هدا النص قانونيا
    مثلا وارد في سينائية ومش وارد في سكندرية علشان فادي الكسندر دي طريقة ابحاثه
    بيقول اولا مثلا هدا النص ليس واردا في السنائية ولا الفاتيكانية لكنه وارد ف برديات ونصوص بيزنطية وحاجات كثيرة اتمنى انك تكون فهمت قصدي والله يعينك

    • التاعب قال:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      شاكر جداً على اهتمامك وسؤالك

      أولاً:
      أحب أقول ان الزميل فادي اليكسندر أصبح أقرب إلى الحياد, وأصبح أكثر منهجية واتباعاً للدلائل العلمية, وبالمناسبة, انا مرضاش إني أقول على حد مسيحي انه زميل إلا على فادي أليكسندر, اسأل الله له الهداية والرشاد.

      ثانياً:
      لما بنتكلم عن نصوص العهد الجديد مش بنستخدم لفظة “قانون” أو “قانونية” لكن بنستخدم كلمة نص “أصيل” أو عبارة “أصلية”, لفظة “قانون” أو “قانونية” بتستخدم مع أسفار أو كتب العهد الجديد, فبنقول ده كتاب قانون, يعني الكنيسة معترفة بيها.
      لكن بالنسبة للنقد النصي, بنقول هل ده نص أصيل أو أصلي ولا لأ, بمعنى: هل مؤلف السفر كان كاتب العبارة أو النص ده في المخطوطة الأصلية إلي هو كتبها بإيده ولا لأ.

      ثالثاً:
      أنا عارف ان في كتير من المسيحيين بيكتفوا إن النص يكون في مخطوطة من المخطوطات وخلاص, وملهومش دعوه بأي عوامل أخرى بتأثر النص ده أصلي ولا لأ, لكن في حاجات كتير جداً لازم ناخد بالنا منها عشان نعرف النص ده أصلي ولا لأ.

      – أول حاجة في سؤال مُهم جداً لازم نجاوب عليه
      لو أحنا عندنا أكتر من شكل للنص الواحد, يعني مثلاً, مرقس 1/1 في مخطوطات بتقول (بدء انجيل يسوع المسيح) ومخطوطات تانية بتقول (بدء انجيل يسوع المسيح ابن الله) يبقى دول شكلين للنص, لازم نسأل نفسينا سؤال مهم جداً

      السؤال هو:
      – ما هو الشكل الذي سيوضح أو سيشرح لي سبب وجود الأشكال الأخرى في المخطوطات ؟

      بمعنى
      المفروض إن في البداية خالص انا عند النص إلي كتبه المؤلف
      وعشان خاطر “أسباب معينة” أثناء انتقال النص تاريخياً, حصل تغيير في النص

      طبعاً أحنا مش بنقدر نعرف ان في حاجة غلط حصلت أثناء انتقال النص إلا لما نقارن المخطوطات ببعض, فنلاقي ان النص الواحد له أكتر من شكل في المخطوطات إلي بين ادينا

      المفروض ان مبين الأشكال المختلفة ديه للنص الواحد
      في شكل منهم كان موجود قبل كل الأشكال الأخرى
      وحصل حاجة معينة أثناء النسخ وانتقال النص فبأه في أشكال جديدة

      إلي حصل ده بأه ممكن يكون تغيير غير مقصود
      أو ممكن يكون تغير مقصود لأهداف معينة
      المهم ان في حاجة حصلت فبأه في اكتر من شكل للنص

      المفروض بأه الناقد النصي يعمل ايه ؟
      المفروض أنه بيحط قصاده كل الأشكال إلي لقاها في المخطوطات
      ويختار اقدم شكل منهم, إلي هو كان موجود قبل كل الأشكال التانية
      ويشرح للناس الأشكال التانية ديه دخلت المخطوطات ازاي

      يعني الموضوع مش مُجرد النص ده في مخطوطة ولا مش في مخطوطة
      لا طبعاً, الموضوع اكبر من كده بكتير

      طبعاً النقاد النصيين بيستندوا على معلومات على اد ما يقدروا
      عشن يقدروا يقرروا أنهي شكل هو الاقدم ويحاولوا يشرحوا سبب وجود الأشكال الأخرى

      بيقسموا المعلومات ديه لقسمين:
      – معلومات خاصة بالمخطوطات نفسها (أدلة خارجية)
      – دراسة نظريات خاصة بأسباب وجود الأشكال (أدلة داخلية)

      من ضمن المعلومات الخاصة بالمخطوطات نفسها:
      – المخطوطات ديه بترجع لسنة كام
      – المخطوطات ديه مكتوبة في أنهي منطقة جغرافية
      – عدد المخطوطات إلي فيها الشكل ده

      في كمان عامل قوة الشاهد نفسه
      ولكن ديه بترجع لآراء مختلفة للعلماء
      يعني يقولك المخطوطة السينائية اهم من الفاتيكانية
      ولا الفاتيكانية اهم من السينائية

      لكن بشكل عام شواهد العهد الجديد اهميتها بالترتيب ده

      *المخطوطات اليونانية:
      – البرديات القديمة
      – مخطوطات الأحرف الكبيرة
      – مخطوطات الأحرف الصغيرة
      – كتابات الصلوات الكنسية
      *الترجمات القديمة:
      – اللاتينية والقبطية والسريانية (أهم ثلاثة)
      *كتابات الآباء
      – باللغة اليونانية
      – باللغة اللاتينية

      بعد كل ده لازم نعرف ان كل مشكلة نصية بندرسها لوحدها وليها اعتباراتها
      يعني مفيش قاعدة معينة بنمشي عليه, أو دستور واحد نفوت بيه على كل مشاكل ونعرف انهي شكل هو الاقدم.

      لو حضرتك تقرأ التعليق ده وبعدين تسألني تاني أجاوبك ان شاء الله
      وفي محاضرات كتير عن النقد النصي ممكن ترجعلها على صفحة المحاضرات الخاصة بي

      http://www.eld3wah.net/catplay.php?catsmktba=207
      النقد النصي – غرفة الحوار الإسلامي المسيحي
      مشاكل نصية في العهد الجديد – غرفة إظهار الحق
      النقد النصي للعهد الجديد – غرفة محمد رسول الله

      اسأل الله لك التوفيق والسداد
      وأتمنى ان كلامي ده ميكونش رغي على الفاضي

  9. issam قال:

    السلام عليكم:
    أخي الفاضل أريد اجراء مناقشة بيني وبينك على الماسنجر بشكل مباشر انا مسيحي معجب بالاسلام ولكن عندي بعض التساؤلات التي حالت بيني وبين اقتناعي بدينكم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s