مقدمة تعريفية هامة مهمة في علم النقد النصي

Posted: مايو 4, 2009 in النقد النصي
الوسوم:, , ,

الحمد لله رب العالمين

 

تم عمل موقع جديد بإسم ؛ دراسات نقدية للكتاب المقدس : http://www.tcjournal.sheekh-3arb.net

برعاية موقع شيخنا الفاضل ؛ دار الشيخ عرب لدراسة الكتب السماوية : http://www.sheekh-3arb.net

هذا الموقع يأتينا في شكل جريدة شهرية تحمل أقوى المقالات والأبحاث لإخواننا الأفاضل طلبة العلم أمثال الدكتور حسام أبو البخاري والأخ الفاضل طالب العلم المجتهد أيمن التركي المعروف بإسم أنا مسلم .

 

في العدد الأول لهذه الجريدة المباركة نجد مقالة مترجمة مهمة جدا لكل من يريد أن يعرف مجال النقد النصي .

المقالة بعنوان ؛ مقدمة تعريفية هامة مهمة في علم النقد النصي

رابط المقالة ؛ https://alta3b.files.wordpress.com/2009/05/important-intro-tc.pdf

 

وأقدم لكم لوحة توضيحية تعتبر إختصار لهذه المقالة الرائعة

important-intro-tc

 

نسألكم الدعاء لي وللشيخ عرب ولجميع فريق هذه الجريدة الرائعة

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

تعليقات
  1. الحوارى قال:

    جزاك الله خيرا اخى التاعب

    كان لى سؤال اخى

    هل من خلال علم النقد النصى يمكن الحكم على نص بانه أصلى أم ان هذا العلم مبنى على الاحتمالات؟

    • التاعب قال:

      جزانا الله وإياكم كل خير أخي الحبيب
      وأهلا بيك ومرحباً , سؤال جيد جداً

      معروف أن علم النقد النصي باختصار هو الوسيلة التي من خلالها نصل إلى النص الأصلي
      بمعنى أخر نستطيع أن نعرف ما هو الأصل وما هو الدخيل على الكتاب

      ونستطيع أن نختصر مهمة النقد النصي في كلمتين:

      – تنقيح: أي إزالة أي زوائد على الكتاب
      – تصحيح: أي ارجاع أي كلمات تم تغييرها إلى أصلها

      إذن علينا أن نسأل سؤال بسيط جداً: هل قرارات النقد النصي فاصلة ؟
      بمعنى: هل أي عالم من علماء النقد النصي عندما يقرر قراءة ما بأنها أصلية , فهل هذا قرار لا غبار عليه ولن نجد مُعارض لهذا الإختيار ؟ أي أن النقد النصي سيوصلنا إلى نص للعهد الجديد لا خلاف عليه … هل هذا واقع ؟

      الإجابة: بالطبع لا

      العلماء يتصارعون على القراءات المختلفة وتستطيع ببساطة أن تتأكد من هذا من خلال تقييم القراءات

      {A} الـلجنة متأكدة من القراءة
      {B} الـلجنة تعتقد أن القراءة صحيحة بنسبة كبيرة
      {C} الـلجنة وجدت صعوبة في تقرير القراءة
      {D} الـلجنة في حيرة شديدة من اختيار القراءة الصحيحة

      إذن هناك قراءات سهلة نستطيع حسمها بمنتهى البساطة
      ولكن هناك قراءات أو مشاكل نصية عليها خلاف شديد ويتصارع عليها العلماء عبر العصور

      من هذه القراءات التي أعتقد شخصياً أن الدماء ستسيل عليه
      القراءة القصيرة لنص متى28/19 (اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم بإسمي) الواردة في كتابات يوسابيوس القيصري

      أتمنى أن تكون الإجابة مُفيدة , حفظك الله ورعاك وسدد الله خُطاك

  2. الحوارى قال:

    جزاك الله خيرا اخونا الحبيب التاعب ؛هي حقا اجابة مفيدة ولكن اعذرنى توجد عندى تساؤلات اخرى

    1-هل من الممكن ان يتعارض دليل داخلى مع دليل خارجى (المخطوطات)؟واذا حدث تعارض ايهما يقدم الدليل الداخلى ام الخارجى

    2-هل قوانين النقد النصى التى ذكرت متفق عليها من علماء النقد النصى؟بمعنى اذا وجدت مخطوطة من القرن الثالث ووجدت مخطوطة من القرن الخامس العقل يقول ان تقدم مخطوطة القرن الثالث على مخطوطة القرن الخامس0ولكن د/ايهرمان بارت لا يرجح ذلك0

    حتى لا اطيل هل يجب ان تجتمع شروط عدد وقدم وجودة والتوزيع الجغرافى للمخطوطات لكى نجمع على صحة او فساد نص فى الكتاب المقدس؟
    جزاكم الله خيرا واعتذر على الاطالة

    • التاعب قال:

      جزانا الله وإياكم كل خير , أنا تحت أمرك أخي الكريم حفظك الله ورعاك

      السؤال الأول:

      بالتأكيد أخي الكريم هناك العديد من المشاكل النصيه نجد أن الدليل الداخلي يتعارض مع الدليل خارجي , وفي هذا تستطيع قراءة بحث (يسوع كذاب في أصل الكتاب) على ثلاثة أجزاء

      https://alta3b.wordpress.com/2009/07/04/john7-8
      https://alta3b.wordpress.com/2009/07/18/john7-8_2
      https://alta3b.wordpress.com/2009/08/01/john7-8_3

      إذن ماذا نُرجح ؟ الدليل الداخلي أم الدليل الخارجي ؟
      الإجابة: حسب وجهة نظر الناقد , فلا توجد قاعدة مُتبعة في ترجيح القراءات

      كل ناقد له رؤية خاصة في الأدلة المطروحة أمامه , وبحسب ما يرى يكون حسمه للقراءة الأصلية
      فـفي مشكلة يوحنا 7: 8 نجد أن الكثير من العلماء , إن لم يكونوا الأغلبية قاموا بترجيح قراءة (ouk) حسب الأدلة الداخلية

      إذن لا يوجد معيار , لكنها حسب رؤية الناقد في المشكلة التي يواجهها

      السؤال الثاني:

      القوانين مُتفق عليها بين المدرسة الواحدة للنقد النصي , فهناك مدرستين شهيرتين
      مدرسة الأقديمة: التي تُرجح المخطوطات القديمة وأنها تحمل النص الأصح
      مدرسة الأغلبية: التي تعتقد أن القراءة الصحيحة هي الموجودة في العدد الأكبر من المخطوطات بغض النظر عن أقدميتها

      أعتقد أن بارت إيرمان هو أكثر من يُرجح قراءة المخطوطات القديمة , ولكنك رُبما قد لم تفهم مشكلة نصية بعينها قام بمناقشتها
      فلو أردت طرح كلام بارت إيرمان ومناقشتها فلا مانع لدي , أكرمك الله وبارك الله فيك

      كما قال بروس متزجر , النقد النصي يُعتبر مثل الشعر , له حاسة تذوق , وليست مجرد إتباع قواعد
      حسب كل مشكلة نقدية نقوم بتحديد القراءة الأصلية , لا نستطيع إتباع قواعد بترتيب معين لتحديد أصالة قراءة

      حتى تكتسب خبرة تحديد القراءة الأصلية انصحك بقراءة كتاب التحريف الأورثوزوكسي للمخطوطات , لبارت إيرمان
      أو قراءة كتاب نص العهد الجديد لبروس متزجر وبارت إيرمان , فهناك قسم في نهاية الكتاب يحتوي على تطبيقات عملية

      اسأل الله لك التوفيق والسداد , وأتمنى أن أجد منك اسئلة أخرى
      وأنا سعيد جداً أنك تسأل على المدونة , فهذا يتيح فرصة للآخرين أن يستفيدوا من هذا النقاش الطيب

  3. الحوارى قال:

    جزاك الله خيرا اخى الحبيب التاعب
    وفعلا انا قصدت سؤالك على المدونة حتى تتم الاستفادة للجميع

    بالنسبة لما قاله الدكتور بارت ايرمان فهو كالتالى

    علي الرغم من أنها تعد حجة مقبولة بشكل عام , إلا إنها أيضا ليست بتلك البساطة ، لنفترض بأن هناك مخطوطتين مع اختلاف في شكل النص بينهما ، واحدة منهما تعود للقرن الثالث والأخرى تعود للقرن الخامس ، الناقد طبيعيا قد يذهب تفكيره مع تلك التي تعود إلى القرن الثالث مفضلاً إياها علي تلك المتأخرة. لكننا لا نملك علي الدوام التأكد من عمر المخطوط النموذج التي كان الناسخ يستخدمها في إنتاج مخطوطته. كل الاحتمالات ممكنة, فعلي سبيل المثال مخطوط القرن الثالث قد يعتمد في إنتاجه علي مخطوط نموذج أقدم منه بعشرة سنين، لا يزال في القرن الثالث ، في حين ناسخ مخطوط القرن الخامس استطاع الوصول إلى مخطوط نموذج قديم جدا كان محفوظاً في مكتبة الكنيسة, مثلا من القرن الثاني. في تلك الحاجة فيكفي من السخرية أن يكون المخطوط الذي يعود للقرن الخامس قد تم أعادة إنتاجه علي شكل نصي أقدم من الشكل النصي لمخطوط القرن الثالث![7]

    لذلك السبب فحتى لو كان عمر المخطوط يُعد مهماً في تحديد جودة النص إلا انه لا يعد إرشاداً آمنا علي الإطلاق.

    هذا المقال مترجم من كتاب “Hearing the New Testament: Strategies for Interpretation ” ص127- 145
    ترجمة المقال عللدكتور انتى (مقدمة تعريفية هامة فى علم النقد النصى)

    جزاك الله خيرا اخى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s