بكر كل خليقة

بقلم العبد الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

 

الحمد لله نحمده , ونستعين به ونستغفره , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مُضِل له , ومن يضلل فلن تجد له وليّاً مرشداً , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله , وصَيفِّه من خلقه وخليله , بلَّغ الرسالة , وأدى الأمانة , ونصح الأمة , فكشف الله به الغمة , ومحى الظلمة , وجاهد في الله حق جهاده حتى آتاه اليقين , وأشهد أن عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله , وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه .

 

ثم أما بعد ؛

 

« اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِى لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِى مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ».

 

۩ مقدمة :

 

النص محل البحث يعتبر شاهد مقابل لنص بحثنا السابق (رؤيا 3/14– بداءة خليقة الله) , وهو النص الموجود في رسالة بولس إلى أهل كولوسي الذي يعتد من النصوص الشائكة في العهد الجديد التي تمس لاهوت يسوع بشكل خطير وحوله جدل كبير بين مفسري العهد الجديد , الجميع يحاول صرف النص عن معناه الظاهر ويحاول تفسيره بشكل يحافظ على لاهوت يسوع بأي شكل وبأي ثمن سواء بالتدليس أو الكذب أو الخداع أو ما شابه ذلك , وإليكم النص محل البحث ؛

 

Col 1:15 الذي هو صورة الله غير المنظور، بكر كل خليقة.

Col 1:15 ὅς ἐστιν εἰκὼν τοῦ Θεοῦ τοῦ ἀοράτου, πρωτότοκος πάσης κτίσεως

Col 1:15 hos estin eikwn tou thee’ou tou aoratou prwtotokos pasees ktisews

 

موضوع بحثنا اليوم سيكون حول العبارة الأخيرة في النص وهي ؛

(پروتوتوكوس پاسيس كتيسيوس – πρωτότοκος πάσης κτίσεως) والتي لا يختلف إي مسيحي على أن العبارة تصف يسوع ؛

سيكون البحث – بإذن الله عز وجل – مبني على تحليل العبارة بحسب اللغة اليونانية , معتمدين على كم هائل من المراجع الخاصة باللغة اليونانية , بالإضافة إلى المعاني التي أخذتها الكلمات في نصوص أخرى بالكتاب المقدس , ولنرى سوياً هل العبارة محل البحث تجعل يسوع مخلوق أم لا ؟

 

۩ مفهوم المسيحي لهذه العبارة :

 

كما في نص الرؤيا 3/14 , يدرك كل مفسر ان نص رسالة كولوسي 1/15 يعطي دلالة ظاهرة لأي قاريء بان يسوع مخلوق , فيقوم المفسر بصرف هذا المعنى الواضح ثم يقوم بإرساخ مفهوم آخر في عقل القاريء ألا وهو أن يسوع موجود قبل كل خليقة مع التأكيد على انه ليس مخلوق منهم وقد يضيف أيضاً أن العبارة تقول بأن يسوع هو مُبديء الخليقة , وإليكم نبذه لما يقدمه المفسر لنا حول هذه العبارة ؛

 

تفسير العهد الجديد لأنطونيوس فكري

بكر كل خليقة =  كلمة بكر فى اليونانية تشير لمعنى المولود الأول، فالمسيح أو الإبن هو مولود من الآب وليس مخلوق، التعبير لا يعنى أول خلق الله. وكلمة بكر تعنى رأس أو بداءة أو مُبدىء كل خليقة الله، والخليقة مخلوقة وليست مولودة. ونفهم قوله بكر كل خليقة أنه المتقدم الذى يفوق الخليقة كلها، وهو قبل كل الخليقة وقبل الزمن. ونسمع بعد ذلك أنه هو الخالق، فكيف يكون خالقاً ومخلوقاً فى الوقت نفسه = الكل به. وإذا كان هو خالق الكل. فهل خلق نفسه؟

 

هنا نجد ان أنطونيوس فكري يريد إضافة معنى كلمة بكر (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) إلى الآب وليس للخليقة , رغم ان النص واضح وصريح حيث يقول ان يسوع هو (بكر كل خليقة) وليس بكر الآب ! , صراحة انا ارى هذا ضعف وهزيمة , وأكاد أكون متيقن ان أنطونيوس مدرك تماماً ان النص يقول بأن يسوع بكر المخلوقات بمعنى انه أول مخلوق لذلك تجده بعد التدليس الواضح يقول صراحة (التعبير لا يعنى أول خلق الله) وفي هذا لدينا عبارة مصريه عامية تقول (إلّـي على راسه بطحة بيحسس عليها) , حيث أنه يعلم جيداً ان النص يعني ان يسوع أول خلق الله ولكن لا حياة لمن تنادي , ثم يقول ان كلمة بكر تعني رأس أو بداءة كل خليقة وقد علمنا في البحث السابق ان هذا المعنى يثبت ان يسوع مخلوق ولكنك تجد أنطونيوس يضيف في النهاية أن يسوع (مُبديء) كل خليقة , وسوف نرى أن هذا المعنى غير وارد إطلاقاً في كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) وان وإضافة كلمة (مُبديء) ضمن معاني كلمة بكر يعتبر إما تدليساً أو جهلاً من المُفَسِّر .

 

أيضاً نرى أنطونيوس يقول (ونفهم قوله بكر كل خليقة أنه المتقدم الذى يفوق الخليقة كلها) وهذا المعنى وارد في كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) فهو المتقدم أي أنه أول المخلوقات كلها أي خُلق قبل الكل , والذي يفوق الخليقة كلها أي أنه هو الأعلى قدراً ومكانة بين جميع المخلوقات ولكن هذه المعاني مع عدم نفي كون يسوع مخلوق من ضمن المخلوقات .

 

أيضاً تجد أنطونيوس يقول (وهو قبل كل الخليقة وقبل الزمن) ؛ هنا تجد انه يعيد كلامه مرة أخرى بشأن قبل كل خليقة , ويضيف كذبة جديدة وهي أن يسوع قبل الزمن , وهذا المعنى يعتبر كذب فاجر لا يمت للعبارة التي يقوم أنطونيوس بتفسيرها بأي صلة من الصلات , لكننا ندرك جيداً ان هذا ضعف من المفسر ومحاولة منه لحشو أي معاني (لاهوتية) في رأس المسيحي البسيط حتى يُضَيِّع ما أحدثه النص ! , وفي النهاية تجد تعليقات لا تدل إلا على ضعف الحُجة والنكسار الداخلي , ولكننا من خلال هذا البحث – بإذن الله عز وجل – سنقوم بالرد على جميع هذه التساؤلات .

 

تفسير العهد الجديد لتادرس يعقوب ملطي

بكر كل خليقة : دعوته “بكر كل الخليقة” أو رئيسها، فلا تعني أنه أحد المخلوقات السامية، إنما وقد تجسد صار بإرادته أخًا ليضم الخليقة إليه، فيحملها إلى حضن أبيه. وأنه وحده قادر بدمه يتمم المصالحة بين الآب والبشرية. يقول البابا أثناسيوس الرسولي أنه لم يرد قط عن السيد المسيح أنه “بكر من الله” أو “خليقة من الله”، إنما كُتب عنه أنه الوحيد الجنس، الابن، الكلمة، والحكمة، هذه كلها تمس علاقة الأقنوم الثاني بالأول، أما قوله “بكر كل خليقة” فهي تسمية تختص بتنازله وتفضّله من أجل الخليقة.

 

في تفسير تادرس نجد كلاماً غير مفهوما ولا يمت للعبارة بصلة , مع وجود النفي المعهود للمعنى الظاهر للنص (فلا تعني أنه أحد المخلوقات السامية) , ثم يقوم تادرس بإدراج قول من أقوال أثاناسيوس الرسولي الذي يقوم هو أيضاً بكتابة كلام لا يمت لتفسير العبارة بصلة , ويقول في الآخر ان بكر كل خليقة تسمية تختص بتنازل يسوع وتفضله من أجل الخليقة ولا ندري ما دخل هذا الكلام بالعبارة , ومازلنا في حاجة لمعرفة معنى كون يسوع بكر كل خليقة , ما نراه من المفسرين هو هروب واضح للمعنى الجَلِيّ الظاهر من النص الذي سنقوم الآن بتفصيله بإذن الله عز وجل .

 

۩ التحليل اللغوي للعبارة اليونانية :

 

(بكر كل خليقةπρωτότοκος πάσης κτίσεως) هي العبارة محل البحث ؛ أي معلومات لغوية مطروحة لها مرجعية من قواميس ومعاجم خاصة باللغة اليونانية وأيضاً الإستخدام الكتابي لهذه الكلمات ؛ وفي هذا تستطيع الرجوع إلى المراجع المذكورة بالإضافة إلى الملاحق العديدة المدرجة في نهاية البحث .

 

The Greek NT Byzantine TextForm

Col 1:15  οςG3739 R-NSM  εστινG1510 V-PAI-3S  εικωνG1504 N-NSF  τουG3588 T-GSM  θεουG2316 N-GSM  τουG3588 T-GSM  αορατουG517 A-GSM  πρωτοτοκοςG4416 A-NSM-S  πασηςG3956 A-GSF  κτισεωςG2937 N-GSF

 

أول كلمة في العبارة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) تعتبر أساس العبارة كلها ومفتاح فهمنا لحقيقة كون يسوع مخلوق أم لا ؛

أتت كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) في النص كصفة أو نعت للمفرد المذكر , وهذا المفرد المذكر الموصوف هو يسوع ؛

وسوف نفصل في معنى الكلمة لاحقاً .

 

الكلمة الثانية في العبارة (پاسيس – πάσης) التي ترجع للأصل (باس – πᾶς) والتي تعطي معنى كل أو جميع , وتفيد الشمول والعموم , وتأتي كلمة (پاسيس – πάσης) في العبارة كـصفة أو نعت بالحالة الإعرابية مضاف إليه بحيث ان المذكور قبله منسوب إليه , وبمعنى آخر نقول ان يسوع تم وصفه بأنه (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) وأضيف إلى هذا الوصف وصف آخر وهو (پاسيس – πάσης) .

 

πασηςG3956 A-GSF

Morphological Analysis Codes

A-GSF

Part of Speech: Adjective

Case: Genative (possession, “of”; also origin or separation, “from”)

Number: Singular

Gender: Feminine

 

بالطبع لا يستقيم معنى العبارة هكذا فقط , لذلك يجب إضافة كلمة أخرى بعد الصفتين (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) و (پاسيس – πάσης) وهذه الكلمة هي الإسم التي ستكون من الناحية الإعرابية مضاف إليه حتى يكتمل المعنى , أي ان هاتين الصفتين من جنس هذا الإسم , كما في النصوص التالية ؛

 

Mat 23:27  ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون لأنكم تشبهون قبورا مبيضة تظهر من خارج جميلة وهي من داخل مملوءة عظام أموات وكل نجاسة.

Mat 23:27 ουαι υμιν γραμματεις και φαρισαιοι υποκριται οτι παρομοιαζετε ταφοις κεκονιαμενοις οιτινες εξωθεν μεν φαινονται ωραιοι εσωθεν δε γεμουσιν οστεων νεκρων και πασης ακαθαρσιας

 

Luk 5:17  وفي أحد الأيام كان يعلم وكان فريسيون ومعلمون للناموس جالسين وهم قد أتوا من كل قرية من الجليل واليهودية وأورشليم. وكانت قوة الرب لشفائهم.

Luk 5:17 και εγενετο εν μια των ημερων και αυτος ην διδασκων και ησαν καθημενοι φαρισαιοι και νομοδιδασκαλοι οι ησαν εληλυθοτες εκ πασης κωμης της γαλιλαιας και ιουδαιας και ιερουσαλημ και δυναμις κυριου ην εις το ιασθαι αυτους

 

Act 8:27  فقام وذهب. وإذا رجل حبشي خصي وزير لكنداكة ملكة الحبشة كان على جميع خزائنها – فهذا كان قد جاء إلى أورشليم ليسجد.

Act 8:27 και αναστας επορευθη και ιδου ανηρ αιθιοψ ευνουχος δυναστης κανδακης της βασιλισσης αιθιοπων ος ην επι πασης της γαζης αυτης ος εληλυθει προσκυνησων εις ιερουσαλημ

 

Act 20:19  أخدم الرب بكل تواضع ودموع كثيرة وبتجارب أصابتني بمكايد اليهود.

Act 20:19 δουλευων τω κυριω μετα πασης ταπεινοφροσυνης και πολλων δακρυων και πειρασμων των συμβαντων μοι εν ταις επιβουλαις των ιουδαιων

 

Rom 15:13  وليملأكم إله الرجاء كل سرور وسلام في الإيمان لتزدادوا في الرجاء بقوة الروح القدس.

Rom 15:13 ο δε θεος της ελπιδος πληρωσαι υμας πασης χαρας και ειρηνης εν τω πιστευειν εις το περισσευειν υμας εν τη ελπιδι εν δυναμει πνευματος αγιου

 

هكذا ندرك أن عبارة (پروتوتوكوس پاسيس – πρωτότοκος πάσης) ينقصها الإسم الذي يجب أن يضاف لـ (پاسيس – πάσης) الصفة حتى يكتمل المعنى وتكون الصفتين السابقتين من جنس هذا الإسم , بحيث تكون صفة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) منسوبة إلى (پاسيس – πάσης) التي هي أيضاً صفة منسوبه إلى إسم معين وهو (كتيسيوس – κτίσεως) وتعني خليقة .

 

وبهذا يكتمل المعنى ويتضح لنا مفهوم العبارة , بكر (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) منسوبة إلى الصفة كل (پاسيس – πάσης) المنسوبة إلى الإسم خليقة (كتيسيوس – κτίσεως) بحيث يكون الموصوف بأنه بكر (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) – أي يسوع – من جنس الخليقة ! , والآن اصبحت كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) هي الفيصل في الوصول إلى معنى العبارة بشكل دقيق وصحيح , فهيا بنا نستكشف معنى هذه الكلمة من واقع المعاجم اليونانية بالإضافة إلى الإستخدام الكتابي للكلمة .

 

۩ كلمة پروتوتوكوس (πρωτότοκος) تحت المجهر :

 

يجب علينا أن نعلم أن كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) دائماً وأبداً ما تُرجمت في العهد الجديد – في جميع الترجمات العربية – إلى كلمة (بكر) ؛ وهي في اليونانية كلمة مكونة من مقطعين (پروتو – πρωτό) التي ترجع للأصل (پروتوس – πρῶτος) وتعني أول ؛ و (توكوس – τοκος) التي ترجع للأصل (تيكتو – τίκτω) والتي تأخذ معنى الولادة أو الإنتاج .

تستطيع أن ترى جميع النصوص التي تحتوي على كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) :

• في العهد الجديد في الملحق الرابع ؛

• في العهد القديم في الملحق الخامس ؛

 

من هنا يجب علينا أن نقوم بدراسة الكلمتين الأصليتين التي تتكون منهما كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) حتى نحصل على المعنى الصحيح ؛

 

۞ كلمة (پروتوس – πρωτος) :

 

كلمة (پروتوس – πρῶτος) دائماً وأبداً ما تأتي بمعنى الأولية , وهذه الأوليه قد تكون زمنية أو ترتيبية من حيث العظمة والمقام ؛

تستطيع أن ترى جميع النصوص التي تحتوي على كلمة (پروتوس – πρῶτος) في العهد الجديد في الملحق الثاني ؛

 

لذلك نجد أن كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) تأخذ معنيين , إما حقيقي أو مجازي , المعنى الحقيقي هو أن يكون الموصوف بأنه بكر له الأولية الزمنية على الآخرين , أي انه أولهم , والمعنى المجازي هو أن يكون الموصوف بأنه (بكر) له الأولية الترتيبيه من حيث العظمة والمقام , وفي هذا نسوق بعض الأمثلة لهذه المعاني حتى يكون الأمر واضح بالأدلة والنصوص من الكتاب نفسه .

 

۞ أمثلة تأخذ فيها كلمة (πρωτότοκος) معنى حقيقي :

 

Mat 1:25  ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر. ودعا اسمه يسوع.

Mat 1:25 και ουκ εγινωσκεν αυτην εως ου ετεκεν τον υιον αυτης τον πρωτοτοκον και εκαλεσεν το ονομα αυτου ιησουν

 

Luk 2:7  فولدت ابنها البكر وقمطته وأضجعته في المذود إذ لم يكن لهما موضع في المنزل.

Luk 2:7 και ετεκεν τον υιον αυτης τον πρωτοτοκον και εσπαργανωσεν αυτον και ανεκλινεν αυτον εν τη φατνη διοτι ουκ ην αυτοις τοπος εν τω καταλυματι

 

Gen 10:15  وكنعان ولد: صيدون بكره وحث

Gen 10:15  Χανααν δὲ ἐγέννησεν τὸν Σιδῶνα πρωτότοκον καὶ τὸν Χετταῖον

 

Gen 25:25  فخرج الاول احمر كله كفروة شعر فدعوا اسمه عيسو.

Gen 25:25  ἐξῆλθεν δὲ ὁ υἱὸς ὁ πρωτότοκος πυρράκης, ὅλος ὡσεὶ δορὰ δασύς· ἐπωνόμασεν δὲ τὸ ὄνομα αὐτοῦ Ησαυ.

 

Num 3:2  وهذه أسماء بني هارون: ناداب البكر وأبيهو وألعازار وإيثامار.

Num 3:2  καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα τῶν υἱῶν Ααρων· πρωτότοκος Ναδαβ καὶ Αβιουδ, Ελεαζαρ καὶ Ιθαμαρ·

 

1Ch 5:12  يوئيل الرأس وشافاط ثانيه ويعناي وشافاط في باشان.

1Ch 5:12  Ιωηλ ὁ πρωτότοκος, καὶ Σαφαμ ὁ δεύτερος, καὶ Ιανι ὁ γραμματεὺς ἐν Βασαν.

 

1Ch 6:28  وابنا صموئيل: البكر وشني ثم أبيا.

1Ch 6:28  (6:13) υἱοὶ Σαμουηλ· ὁ πρωτότοκος Σανι καὶ Αβια.

 

من هذه النصوص القليلة نجد ان كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) أخذت المعنى الحقيقي , أي أنها تصف أشخاص بأنهم ولدواً أولاً من الناحية الزمنية , ومن هنا يجب علينا التنويه إلى أن كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) قد ترجمت في سفر أخبار الأيام الأول 5/12 إلى كلمة (رأس) , وهنا أخذت معنى الأولية الزمنية والترتيبية من ناحية العظمة والمقام , فيوئيل النبي وُلِد أولاً وكان هو أعظم إخوته قدراً , وفي سفر التكوين 25/25 تم ترجمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) إلى الأول حيث انها جائت مُعرفة بـ() أي اننا نستطيع ترجمة كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) إلى (أول) إذا جائت بدون تعريف , ويجب علينا أن لا ننسى وجود المقطع (توكوس – τοκος) التي سوف نقوم بشرحها بعد قليل .

 

بذلك نستطيع القول بأن النص اليوناني (πρωτότοκος πάσης κτίσεως) يمكن ترجمته إلى (أول كل خليقة) بمعنى (أول خلق الله) – وهذا رداً على أنطونيوس – أي الأولية الزمنية وانه خُلق أولاً , ومع إعتبار وجود المقطع (توكوس – τοκος) نستطيع أن نقول بكل ثقة أن وصف (بكر) هنا لو ترجمت إلى (أول كل خليقة) فإنها تعني أول إنتاج كل خليقة , وطبعاً المعنى واضح للجميع , ويمكن ترجمته أيضاً إلى (رأس كل خليقة) بمعنى الأولية في العظمة والمقام مع وجود الأولية الزمنية أي انه أعظم المخلوقات وأجلهم قدراً وقد تم خلقه أولاً , وهذه المعاني مُتفقة تماما مع نص الرؤيا 3/14 موضوع بحثنا السابق .

 

ولنتذكر سوياً كلام المُفسر البرت بارنيز (Albert Barnes) عن نص سفر الرؤيا 3/14 عندما قال ان عبارة (بداءة خليقة الله) لها ثلاث معاني , واحد منها فقط هو المعنى الصحيح , وهذا المعنى بالنسبة للمفسر أول معنى فقط , وهو ان يسوع مُبديء الخليقة , فقد رفض معنى ان يسوع يحمل الأولوية على جميع المخلوقات وأنه رأس الكون , لأنه يدرك ان هذا معناه ان يسوع المسيح أعظم المخلوقات قدراً , أي انه في النهاية مخلوق , وهذا لا يرضى به أي مسيحي مؤمن بألوهية يسوع .

 

Albert Barnes’ Notes on the Bible rev 3:14

The beginning of the creation of God – This expression is a very important one in regard to the rank and dignity of the Saviour, and, like all similar expressions respecting him, its meaning has been much controverted. Compare the notes on Col_1:15. The phrase used here is susceptible, properly, of only one of the following significations, namely, either:

a) that he was the beginning of the creation in the sense that he caused the universe to begin to exist – that is, that he was the author of all things; or.

b) that he was the first created being; or.

c) that he holds the primacy over all, and is at the head of the universe.

 

الترجمة : بداءة خليقة الله – وهذا تعبير مهم بالنسبة لرتبة وكرامة المخلص ، ومثل جميع التعبيرات التي تحترمه , قد جرى الكثير من الجدل حول معناه . قارن الملاحظات عن Col_1 : 15. العبارة المستخدمة هنا حساسة ، على الوجه الصحيح ، واحدة فقط من هذه المعاني , وهي : إما :

أ‌)       أنه هو بداية الخليفة بحيث انه سبب الوجود , أي أنه خالق جميع الأشياء ؛ أو .

ب‌)  أنه هو أو المخلوقات التي تم خلقها ؛ أو .

ت‌)  أنه يحمل الأولوية على الجميع , وأنه هو رأس الكون .

 

وهذا فقط لنوضح لكل مسيحي عربي رضِيَ بترجمة (رأس خليقة الله) أو سيرضى بأن تترجم عبارة (بكر كل خليقة) إلى (رأس كل خليقة) كما يرضى بها تادرس وأنطونيوس وآخرين , فاعلموا ان دارسي العهد الجديد من الغرب على دراية تامة انه إذا وصف يسوع بأنه (رأس كل خليقة) يعني أنه هو أعظم المخلوقات وأجلها وأشرفها قدراً وهم يرفضون ذلك لإيمانهم بألوهية يسوع , فهنيئاً لكم بما رضيتم ونسأل الله لكم الهادية .

 

۞ أمثلة تأخذ فيها كلمة (πρωτότοκος) معنى مجازي :

 

Rev 1:5  ومن يسوع المسيح الشاهد الأمين، البكر من الأموات، ورئيس ملوك الأرض. الذي أحبنا، وقد غسلنا من خطايانا بدمه،

Rev 1:5 και απο ιησου χριστου ο μαρτυς ο πιστος ο πρωτοτοκος εκ των νεκρων και ο αρχων των βασιλεων της γης τω αγαπησαντι ημας και λουσαντι ημας απο των αμαρτιων ημων εν τω αιματι αυτου

 

Col 1:18  وهو رأس الجسد: الكنيسة. الذي هو البداءة، بكر من الأموات، لكي يكون هو متقدما في كل شيء.

Col 1:18 και αυτος εστιν η κεφαλη του σωματος της εκκλησιας ος εστιν αρχη πρωτοτοκος εκ των νεκρων ινα γενηται εν πασιν αυτος πρωτευων

 

لنرى مفهوم أهل الكتاب من المسيحين لهاذين النصين , وكيف يفهمون هذا الوصف ليسوع (بكر من الأموات) أو (البكر من الأموات) ؛

 

التفسير التطبيقي للكتاب المقدس – رؤيا 1/5

قام كثيرون من الأموات، وهم من أقامهم الأنبياء ويسوع والرسل في خلال خدمة كل منهم، إلا أن من قاموا من الأموات ماتوا جميعا بعد ذلك ثانية ماعدا الرب يسوع، الذي قام من الأموات ولم يمت ثانية.

 

Albert Barnes’ Notes on the Bible – Col 1:18

The first-born from the dead – At the head of those who rise from their graves. This does not mean literally that he was the first who rose from the dead for he himself raised up Lazarus and others, and the bodies of saints arose at his crucifixion; but it means that he had the pre-eminence among them all; he was the most illustrious of those who will be raised from the dead, and is the head over them all.

 

الترجمة : البكر من الأموات – على رأس الذين قاموا من قبورهم . هذا لا يعني حرفيا أنه كان أول الذين قاموا من الموت لانه هو نفسه أقام العازر وغيره ، وأجساد القديسين الذين قاموا وقت صلبه ؛ لكنه يعني أنه متفوق عليهم جميعا , هو الأشهر بين الذين قاموا من الموت ، وهو الرأس عليهم جميعاً .

 

تفسير العهد الجديد لأنطونيوس فكري – كولوسي 1/18

البكر من الأموات = هناك أموات قاموا قبل المسيح لكنهم ماتوا ثانية، وهم قاموا بجسد مثل جسدنا هذا ولم يدخلوا المجد. أما المسيح فهو قام بجسد مُمَجَّد لا يمكن أن يموت ثانية ودخل المجد بجسده هذا، وهو علة قيامة الجميع.

 

تفسير العهد الجديد لتادرس يعقوب مالطي – كولوسي 1/18

بكر من الأموات”، لا يعني هذا أنه مات كما مات كل واحدٍ من البشر، لكنه قبل الموت في الجسد القابل للموت، قبله بإرادته كاستعارة لكي يحطّم الموت بموته. فلما قام صار المتقدّم، أول القائمين بغير عودة إلى الموت، ودون أن يُصبغ بصبغة الفساد التي حلّت بنا بسبب الخطية.

 

هنا نجد إجماع من المفسرين على أن وصف يسوع بأنه (بكر من الأموات) أو (البكر من الأموات) يعني أنه هو الأعظم والأعلى والأشهر بين جميع الأموات .

لعلنا الآن نتخيل أنفسنا في قاعة محكمة , والقاضي هو أي مسيحي عاقل مُفكر , وسوف نقوم بالمرافعة الآتية ؛

 

سيدي الرئيس نعلم جميعاً ان يسوع قد تم وصفه بأنه (البكر من الأموات) وقد جائت في اللغة اليونانية (هو پروتوتوكوس إك تون نيكرون – ο πρωτοτοκος εκ των νεκρων) وقد اتفق جميع مفسري العهد الجديد على أن صفة (پروتوتوكوس – πρωτοτοκος) هنا تعني أن يسوع هو الأعظم بين جميع الأموات أي ان هذه الصفة تعطيه الأولية الترتيبيه من حيث العظمة والمقام على جميع الأموات .

ولكن سيدي الرئيس , لنا سؤال واحد فقط , هل كان يسوع يُعد من الأموات ؟ هل كان منهم ؟

 

بالطبع سيرد القاضي – المسيحي العاقل المُفكر – بـ : نعم بالطبع كان من الأموات .

وهنا سنختم مرافعتنا ونقول : شكراً سيدي الرئيس .

 

Rom 8:29  لأن الذين سبق فعرفهم سبق فعينهم ليكونوا مشابهين صورة ابنه ليكون هو بكرا بين إخوة كثيرين.

Rom 8:29 οτι ους προεγνω και προωρισεν συμμορφους της εικονος του υιου αυτου εις το ειναι αυτον πρωτοτοκον εν πολλοις αδελφοις

 

Albert Barnes’ Notes on the Bible

That he might be the first-born – The first-born among the Hebrews had many special privileges. The idea here is,

1) That Christ might be pre-eminent as the model and exemplar; that he might be clothed with special honors, and be so regarded in his church; and yet,

2) That he might still sustain a fraternal relation to them; that he might be one in the same great family of God where all are sons; compare Heb_2:12-14.

 

الترجمة : احتمال أن يكون البكر – البكر عند العبرانيين له امتيازات خاصة. الفكرة هنا هي ،

1) أن المسيح قد يكون متفوقاً باعتباره النموذج والمثال وأنه قد يكون مصبوغ بتشريفات خاصة ، وهكذا هو في كنيسته ، وأيضاً ,

2) أنه قد يكون مازال محتفظ بعلاقة أخوية معهم , أن يكون واحد من نفس الأسرة الكبيرة الإلهية التي تضم جميع أبناء الله ؛ قارن Heb_2:12-14.

 

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

The first-born among many brethren – That he might be the chief or head of all the redeemed; for His human nature is the first fruits of the resurrection from the dead; and He is the first human being that, after having passed through death, was raised to eternal glory.

 

الترجمة : البكر بين إخوة كثيرين – احتمال أن يكون رئيس أو رأس جميع المستردين ؛ من أجل طبيعته البشرية فهو أول ثمار القيامة من الأموات ، وهو البشري الوحيد الذي بعد أن ذاق الموت قام إلى المجد الابدي.

 

هنا نجد ان يسوع قد تم وصفه بأنه (بكرا بين إخوة كثيرين) ؛

وباليونانية (پروتوتوكون إن بولويس أديلفويس – πρωτοτοκον εν πολλοις αδελφοις) ؛

تجد التفاسير تقول بأن وصف يسوع بـ(بكراً بين إخوة كثيرين) قد تعني أنه الأعلى قدراً والأعظم مكانة بين إخوة آخرين – والمقصود بهم هم الأنبياء – , وما نريده من هذا المفهوم ان يسوع الذي وصف بأنه (پروتوتوكوس – πρωτοτοκος) في هذا النص تم نسبته إلى الإخوه , فهو منهم ومن جنسهم ولكنه الأسمى والأعظم من بينهم وهذا ما نريده وهذه هي حجتنا , أن رغم وصفه بأنه (پروتوتوكوس – πρωτοτοκος) فهذا لا يمنع كونه منهم إذ انه منتسب لهم .

 

Heb 1:6  وأيضا متى أدخل البكر إلى العالم يقول: «ولتسجد له كل ملائكة الله».

Heb 1:6 οταν δε παλιν εισαγαγη τον πρωτοτοκον εις την οικουμενην λεγει και προσκυνησατωσαν αυτω παντες αγγελοι θεου

 

تفسير العهد الجديد لأنطونيوس فكري

البكر = يسميه البكر لأنه صار بكرا بين إخوة كثيرين (رو29:8) فهذه البكورية هى لحسابنا لقد صار آدم الثانى، رأس الخليقة الجديدة. وهو أيضا البكر فى القيامة.

 

وهذا النص أيضاً نجد انه يحمل نفس المعنى الخاص بالنص السابق , أي أنه الأعلى والأعظم والأفضل من بين جميع من أرسلهم الله إلى العالم .

 

۞ كلمة (تيكتو – τίκτω) :

 

تستطيع أن ترى جميع النصوص التي تحتوي على كلمة (تيكتو – τίκτω) :

• في العهد الجديد في الملحق الثالث ؛

• في العهد القديم في الملحق السادس ؛

 

كلمة (تيكتو – τίκτω) دائماً ما أخذت معنى الولادة ولكنها أيضاً أخذت معنى إنتاج وإليكم بعض النصوص :

 

Heb 6:7  لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرارا كثيرة، وأنتجت عشبا صالحا للذين فلحت من أجلهم، تنال بركة من الله.

Heb 6:7 γη γαρ η πιουσα τον επ αυτης πολλακις ερχομενον υετον και τικτουσα βοτανην ευθετον εκεινοις δι ους και γεωργειται μεταλαμβανει ευλογιας απο του θεου

 

Pro 27:1  لا تفتخر بالغد لأنك لا تعلم ماذا يلده يوم.

(Brenton) Boast not of to-morrow; for thou knowest not what the next day shall bring forth.

Pro 27:1  μὴ καυχῶ τὰ εἰς αὔριον· οὐ γὰρ γινώσκεις τί τέξεται ἡ ἐπιοῦσα.

 

Pro 10:23  فعل الرذيلة عند الجاهل كالضحك أما الحكمة فلذي فهم.

(Brenton) A fool does mischief in sport; but wisdom brings forth prudence for a man.

Pro 10:23  ἐν γέλωτι ἄφρων πράσσει κακά, ἡ δὲ σοφία ἀνδρὶ τίκτει φρόνησιν.

 

Pro 3:28  لا تقل لصاحبك: «اذهب وعد فأعطيك غدا» وموجود عندك.

(Brenton)  Say not, Come back another time, to-morrow I will give; while thou art able to do him good: for thou knowest not what the next day will bring forth.

Pro 3:28  μὴ εἴπης Ἐπανελθὼν ἐπάνηκε καὶ αὔριον δώσω, δυνατοῦ σου ὄντος εὖ ποιεῖν· οὐ γὰρ οἶδας τί τέξεται ἡ ἐπιοῦσα.

 

Psa 7:14  هوذا يمخض بالإثم. حمل تعبا وولد كذبا.

Psa 7:14  (7:15) ἰδοὺ ὠδίνησεν ἀδικίαν, συνέλαβεν πόνον καὶ ἔτεκεν ἀνομίαν·

 

Job 38:27  ليروي البلقع والخلاء وينبت مخرج العشب؟

Job 38:27  τοῦ χορτάσαι ἄβατον καὶ ἀοίκητον καὶ τοῦ ἐκβλαστῆσαι ἔξοδον χλόης;

 

Job 38:28  هل للمطر أب ومن ولد مآجل الطل؟

Job 38:28  τίς ἐστιν ὑετοῦ πατήρ; τίς δέ ἐστιν ὁ τετοκὼς βώλους δρόσου;

 

من هذه الأمثلة الكثيرة نجد أن الكلمات التي من أصل كلمة (تيكتو – τίκτω) تأخذ معاني الإنتاج والظهور للوجود , ومجرد إستخدام هذا الوصف للموصوف يعني بديهياً ان الموصوف ليس أزلياً بل أنه في وقت من الأوقات لم يكن موجوداً ثم صار إلى الوجود , وهذه الصفة لا تطلق فقط على الإنسان , للحيوان وللنبات وللجماد أيضاً مثل (مآجل الطل) – التي ترجمت في الترجمات العربية الأخرى (قطرات الندى) – والأيام والكذب , وبهذه النصوص البسيطة يكون لدينا مفهوم واضح عن معنى كلمة (تيكتو – τίκτω) التي هي شِق مهم جداً من كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) .

 

وفي النهاية سنقوم بعرض كلام المفسر (Albert Barnes) حول كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) ؛

 

Albert Barnes’ Notes on the Bible – Col 1:15

It is true that the word “first-born” – πρωτότοκος  prōtotokos – properly means the first-born child of a father or mother, Mat_1:25; Luk_2:7; or the first-born of animals. But two things are also to be remarked in regard to the use of the word:

1) It does not necessarily imply that anyone is born afterward in the family, for it would be used of the first-born, though an only child; and,

2) it is used to denote one who is chief, or who is highly distinguished and pre-eminent. Thus, it is employed in Rom_8:29, “That he might be the first-born among many brethren.” So, in Col_1:18, it is said that he was “the first-born from the dead;” not that he was literally the first that was raised from the dead, which was not the fact, but that he might be pre-eminent among those that are raised; compare Exo_4:22.

 

الترجمة : كلمة “المولود الاول” – πρωτοτοκος prōtotokos تعني بدقة المولود الأول لأب أو أم ، Mat_1:25 ؛ Luk_2:7 ، أو أول مولود من الحيوانات. لكن هناك شيئين يجب علينا أن نلاحظهما في ما يتعلق باستخدام الكلمة :

1) لا يعني بالضرورة كونه المولود الأول أنه هناك من وُلد بعده في العائلة ، لأنه سيكون معناه المولود الأول ولكنه أيضاً الطفل الوحيد ، و

2) يستخدم للدلالة على الرئيس ، أو من هو متميز جدا وله أفضلية . وهكذا ، فإنها مستخدمه في Rom_8:29 (بكراً بين إخوة كثيرين) وهكذا ، في Col_1:18 ، قيل انه كان (البكر من الأموات) غير انه لا يعني حرفياً انه أول من قام من الأموات وهذا ليس حقيقي , ولكنه قد يكون متميزاً بين كل من قام من الأموات ؛ قارن مع Exo_4:22.

 

وبعد هذا الكلام الممتاز من أحد المفسرين المتمكنين حول معنى كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) سوف نقوم بعرض كلام مهم جداً لأحد كهنة مصر , وهو الأنبا بيشوى مطران دمياط وسكرتير المجمع المقدس , والذي تكلم بإستفاضة حول كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) رداً على أحد السائلين .

 

۩ الأنبا بيشوي مطران دمياط وبكر كل خليقة :

 

رابط المقطع الصوتي للأنبا بيشوى :

http://www.youtube.com/watch?v=qIP57rh03uA

http://eld3wah.net/alta3b/sound/beshoy_prwtotokos.mp3

http://nasraneyat.com/islamegy/Beshoy_Confessions.mp3

http://www.islamegy.com/articles/beshoy_confessions

 

التفريغ النصي لحوار الأنبا بيشوي حول نص بكر كل خليقة :

لاء ده بكر كل خليقة ده تعبير غلط , فى ترجمة كولوسى 1 : 15 , هو پروتوتوكس , پروتوتوكس هى متكونه من مقطعين پروتوس وتكتو , تكتو يعنى ولادة باليونانى , غير جينسيوس , فى تعبير تانى يعنى تكتو , وپروتوس يعنى السابق فى الوجود والمتقدم زى ما بنقول البرودورموس مثلا , ها , فلما بيكون واحد هو المولود الاول فى وسط اخواته بنسميه البكر , ما هو سابق ليهم بردوا , لكن لم يكون هو فريد ومجاش حد تانى وراه , وبعدين مع الخليقة مقدرش اشبكهم فى بعض , هو البكر من الاموات , بكر بين اخوة كثيرين زى ما قلنا من شويه ده من حيث ناسوته , لكن من حيث لاهوته هو البكر من الاب لكن مش بكر كل خليقه لانك لما تقول بكر كل خليقة يعنى هو اول المخلوقات , ولذلك الترجمة بتاعت فاندايك اتفقنا مع الـUBS   يا سيدنا معلش انا فيا ضعف معين ان لو حد  جنبى اتكلم مبقدرش اركز فقول للاخ المحامى ده يترافع فى جلسة تانيه – اتفقنا مع الـUBS , اللى هى يونايتد بايل سوسايتى ان عبارة پروتوتوكس متترجمش بكر كل خليقة , مش تلفيق , تصحيح لترجمة اتعملت فى بيروت من عشرات السنين ومترجعتش واتدققت. فاتفقنا على ايه ؟ , اتفقنا انه بالرجوع إلى أعظم المراجع في اللغة اليونانية , والتحاليل بتاعة العهد الجديد , يوناني العهد الجديد , فلقوا ان كلمة پروتوكوس , تعني المولود قبل كل خليقة , ولما انا كلمتهم في الموضوع ده , كنا في لبنان ساعتها في إجتماع , فراح الراجل المسؤول عن ترجمة الكتاب المقدس في أوروبا طلع الأوضة بتاعته في وقت الغدا ورجع بعد الظهر اجتمعنا , فقالي انا بحث في الكمبيوتر بتاعي لقيت ان احنا ترجمناها (pre-existing) أو (superior to all creation) , يعني الكائن قبل كل الخليقة , وفي الإنجليزي والفرنساوي , وقال نفذنا الكلام ده في أربع طبعات , مش أربع نسخ , أربع طبعات , إتنين إنجليزي واتنين فرنساوي , فقال انت ليك حق , والمفروض تراعى أيضاً في الترجمة العربية .

 

هنا يجب مراعاة عدة نقاط :

• معنى كلمة پروتوس بحسب المراجع اليونانية وتحاليل العهد الجديد اليوناني .

• شبك كلمة پروتوتوكوس مع الخليقة بحسب النص اليوناني .

• مراعاة معنى كلمة پروتوتوكوس في نص البكر من الأموات وبكر بين إخوة كثيرين .

• أين في الكتاب المقدس تعبير ان يسوع هو البكر من الآب ؟

• إعتراف بأن تعبير بكر كل خليقة تعني ان يسوع أول المخلوقات .

• مناقشة الترجمات المخالفة للمعنى الصحيح لكلمة پروتوتوكوس .

 

عندما نقوم بمناقشة هذه النقاط وتوضيحها سنكون وقتها قد أثبتنا بما لا يدع مجالاً للشك أن تعبير (بكر كل خليقة) تعتبر الترجمة الصحيحة للعبارة اليونانية (πρωτότοκος πάσης κτίσεως) وأنها تعني أن يسوع وبحسب تعبير الأنبا بيشوى (هو اول المخلوقات) .

 

لا يختلف أي مرجع في اللغة اليونانية على أن كلمة (پروتوس – πρωτος) تعني دائماً وأبداً الأولية , وتأخذ التعبير الإنجليزي (foremost) التي تعني أولاً , رئيسي أو في المقام الأول , وهذه الكلمة كما قلنا سابقاً تأخذ معنى حقيقي أي من الناحية الزمنية , أو معنى مجازي أي من ناحية العظمة والمقام .

الآن علينا تحليل كلام بيشوى حول معنى كلمة (پروتوس – πρωτος) حيث قال: (وپروتوس يعنى السابق فى الوجود والمتقدم) , وقوله صحيح إلى حد ما ولكن كان يجب عليه أن يوضح ان كلمة (پروتوس – πρωτος) تعني الأولية , فإن كان يريد هو معنى الأولية من الناحية الزمنية فله هذا ولا إشكال ولكن يجب توضح شيء مهم , من المعروف ان كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) شقها الأول (پروتوس – πρωτος) فهل نستطيع ترجمتها إلى (قبلمولود) ؟! بالطبع لا .

 

في كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) , (پروتوس – πρωτος) تأخذ معنى الأولية سواء كانت زمنية أو ترتيبية من حيث العظمة والمقام , ويستحيل علينا من الناحية اللغوية أن نترجم كلمة (پروتوتوكوس – πρωτότοκος) إلى مولود قبل وإلا فعليه أن يأتي بدليل ولن يجد لا في العهد القديم ولا في العهد الجديد .

 

ولكن الآن علينا أن نسأل سؤال مهم ؛ هل كلمة (پروتوس – πρωτος) تمت ترجمتها إلى (قبل) ؟

قبل أن نجيب على هذا السؤال يجب علينا أن نعلم أن كلمة (پروتوس – πρωτος) جائت في العهد الجديد مائة مرة – بحسب فهرس كلمات الملك جيمس – تم ترجمتها في أكثر من تسعين مره إلى مشتقات كلمة أول: (أول – أوائل – أولا – أولون – أولين – أولى) وفي حوالي سبعة نصوص إلى: (وجوه أو وجهاء) أي الأولية من حيث العظمة والمقام , وتم ترجمتها مرتين فقط إلى قبل , فأين هاذين النصين ؟

 

Joh 1:15  يوحنا شهد له ونادى: «هذا هو الذي قلت عنه: إن الذي يأتي بعدي صار قدامي لأنه كان قبلي».

Joh 1:15 ιωαννης μαρτυρει περι αυτου και κεκραγεν λεγων ουτος ην ον ειπον ο οπισω μου ερχομενος εμπροσθεν μου γεγονεν οτι πρωτος μου ην

 

Joh 1:30  هذا هو الذي قلت عنه يأتي بعدي رجل صار قدامي لأنه كان قبلي.

Joh 1:30 ουτος εστιν περι ου εγω ειπον οπισω μου ερχεται ανηρ ος εμπροσθεν μου γεγονεν οτι πρωτος μου ην

 

إذن , الحقيقه هي أن كلمة (پروتوس – πρωτος) قد تم ترجمتها مرة واحدة إلى (قبل) لأن النص الثاني إقتباس للنص الأول !.

والآن يجب علينا تحليل هذا النص لنعلم لماذا تمت ترجمة كلمة (پروتوس – πρωτος) إلى قبل .

النص اليوناني هو: (هوتي پروتوس مو إيين – οτι πρωτος μου ην) وترجمت إلى (لأنه كان قبلي) .

 

ولنختصر الكثير من الشرح سنذهب مباشرة إلى معنى النص بالنسبه للمسيحي وهو ان يسوع كان قبل يوحنا من الناحية الزمنية , وبهذا يكون ليسوع الأولية على يوحنا المعمدان من الناحية الزمنية , لذلك ترجمت إلى (قبل) ومع وجود الضمير (μου) التي تشير إلى يوحنا أصبحت (قبلي) . إذن فيجب علينا أن نوضح ان كلمة (پروتوس – πρωτος) لا تعني قبل ولكن بحسب معناها (الأولية الزمنية) ترجمت إلى قبل في هذا النص فقط , أما كلمة قبل في اليونانية فهي (پرن – πρίν) وإليكم بعض النصوص التي تحتوي على هذه الكلمة اليونانية ؛

 

Mat 1:18  أما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا: لما كانت مريم أمه مخطوبة ليوسف قبل أن يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس.

Mat 1:18 του δε ιησου χριστου η γεννησις ουτως ην μνηστευθεισης γαρ της μητρος αυτου μαριας τω ιωσηφ πριν η συνελθειν αυτους ευρεθη εν γαστρι εχουσα εκ πνευματος αγιου

 

Mat 26:34  قال له يسوع: «الحق أقول لك: إنك في هذه الليلة قبل أن يصيح ديك تنكرني ثلاث مرات».

Mat 26:34 εφη αυτω ο ιησους αμην λεγω σοι οτι εν ταυτη τη νυκτι πριν αλεκτορα φωνησαι τρις απαρνηση με

 

Luk 2:26  وكان قد أوحي إليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب.

Luk 2:26 και ην αυτω κεχρηματισμενον υπο του πνευματος του αγιου μη ιδειν θανατον πριν η ιδη τον χριστον κυριου

 

Joh 8:58  قال لهم يسوع: «الحق الحق أقول لكم: قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن».

Joh 8:58 ειπεν αυτοις ο ιησους αμην αμην λεγω υμιν πριν αβρααμ γενεσθαι εγω ειμι

 

Act 2:20  تتحول الشمس إلى ظلمة والقمر إلى دم قبل أن يجيء يوم الرب العظيم الشهير.

Act 2:20 ο ηλιος μεταστραφησεται εις σκοτος και η σεληνη εις αιμα πριν η ελθειν την ημεραν κυριου την μεγαλην και επιφανη

 

هكذا انتهينا من الجزء الخاص بمعنى كلمة (پروتوس – πρωτος) التي لا تعني قبل , ولكنها قد تعني الأولية الزمنية فيكون المعنى الذي لا يريده بيشوى هو الصحيح كما قال هو بنفسه (هو اول المخلوقات) , والآن إلى القضية الأخرى الهامة جداً وهي بحسب تعبير بيشوى (وبعدين مع الخليقة مقدرش اشبكهم فى بعض) ولكن هذا ما حدث بالفعل بحسب النص اليوناني (πρωτότοκος πάσης κτίσεως) وقد قمنا بتحليل النص من ناحية اللغة اليونانية وجئنا بالحالة الإعرابية للعبارة بالدليل والبرهان , فإن كانت الحقيقة هي ان پروتوتوكوس (مشبوكة) في الخليقة وبيشوى يرفض هذه الحقيقة لأنه يؤمن بألوهية يسوع فلا شأن لنا بذلك إنّا علينا البلاغ ونسأل الله الهداية للجميع , أيضاً عندما تكلم بيشوى عن وصف يسوع بأنه (البكر من الأموات) و (بكراً بين إخوة كثيرين) فهو قد أدرك جيداً ان وصف بكر ليسوع (مشبوكة) مع الأموات أو مع الإخوة لذلك قال إختصاراً (ده من حيث ناسوته) ؛

وهنا نسأل سؤال مهم جداً , لماذا لا يستطيع بيشوى أو غيره القول بأن نص (بكر كل خليقة) يتحدث عن ناسوت يسوع ؟

الإجابة ببساطه لأن النص يتحدث عن يسوع من قبل أن يكون جسد , أي أن النص يتحدث عن ما يسمى بلاهوت الكلمة ؛

والدليل على ذلك النصوص التي تأتي بعد النص محل البحث ؛

 

Col 1:16  فإنه فيه خلق الكل: ما في السماوات وما على الأرض، ما يرى وما لا يرى، سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين. الكل به وله قد خلق.

Col 1:17  الذي هو قبل كل شيء، وفيه يقوم الكل .

 

وفي هذه النصوص نقرأ الأقوال الآتية ؛

 

القاموس الموسوعي للعهد الجديد – المفردات اللاهوتية – يوناني عربي صـ596

استخدمت – أي كلمة پروتوتوكوس – في كولوسي 1/15 كلقب لوسيط عملية الخلق بحسب ما توضحه الأقوال المتوازية في 1/16 : “فإنه فيه خلق الكل …. الكل به وله قد خلق” وفي 1/17 “الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل” وتعد هذه الأقوال بمثابة إعتراف للمنزلة السامية التي كانت للمسيح قبل الوجود بإعتباره الوسيط في خلق كل شيء.

 

فإن كانت هذه عقيدة بولس فلا شأن لنا بها إيضاً وكما شرحنا سابقاً في نص الرؤيا 3/14 , النص يثبت ان يسوع مخلوق وإن كان قد استخدمه الإله في خلق ما يريد , فإن الخلق منسوب للإله مما يجعل يسوع مجرد منفذ للمشيئة الإلهية , وقبل أن يخلق الإله يسوعَ لم يكن يسوع شيئاً مذكوراً .

 

أما عن كلمة بيشوى (لكن من حيث لاهوته هو البكر من الاب) فهذا التعبير غير موجود أبداً في العهد الجديد , إنها فقط عقيدة كنسية ليس لها أي علاقة بالنصوص سواء كانت يونانية أو إنجليزية أو حتى عربية , وهذا الكلام منه يعتبر عجز واضح على إثبات عقيدته من الكتاب بل اننا نرى بكل وضوح وجود الضد في الكتاب , وهو أن يسوع (بكر كل خليقة) وليس البكر من الآب .

 

والآن إلى النقطة الأخيرة في الحوار وهي الترجمات التي أعتبرها مُدلسة , وقد ذكر منها بيشوى ترجمتين (pre-existing) و (superior to all creation) وغيرها من الترجمات الأخرى التي سنطرحها كلها ونقوم بتحليلها على أساس العبارة اليونانية ؛

 

ALAB هو صورة الله الذي لا يرى، والبكر على كل ما قد خلق،

PAUL الذي هو صورة الله الغير المنظور،المولود قبل كل خلق.

SAT والابن هو صورة الله غير المنظور، وهو السائد على كل الخليقة.

CEV Christ is exactly like God, who cannot be seen. He is the first-born Son, superior to all creation.

BBE Who is the image of the unseen God coming into existence before all living things;

EMTV He is the image of the invisible God, the firstborn over all creation,

GNB Christ is the visible likeness of the invisible God. He is the first-born Son, superior to all created things.

ISV He is the image of the invisible God, the firstborn over all creation.

 

جميع هذه الترجمات لا تعطي المعنى الصحيح للنص اليوناني (πρωτότοκος πάσης κτίσεως) ؛

الخطأ الأول في جميع هذه الترجمات هي عدم ربط الموصوف بأنه پروتوتوكوس بالخليقة , أو كما قال بيشوى ان هذه الصفة (مشبوكة) بالخليقة , لذلك تجد هناك فصل بين الصفة وبين الخلقة سواء كانت بكلمة (قبلbefore) أو بكلمة (علىto) وهاتين الكلمتين ليس لهم أي أصل في النص اليوناني , وسوف نعيد التحليل اللغوي للعبارة اليونانية وفي الإعادة الإفادة إن شاء الله ؛

كلمة (πρωτότοκος) صفة للفاعل المفرد المذكر الذي هو يسوع .

كلمة (πάσης) صفة في الحالة الإعرابية المضاف إليه منسوبة للوصف الذي قبله وهو (πρωτότοκος) .

هذه النسبة تتحول في اللغة الإنجليزية إلى كلمة (of) كما في جميع هذه الترجمات الآتية ؛

 

ASV Who is the image of the invisible God, the firstborn of all creation;

Bishops Who is the image of the inuisible God, the first borne of all creatures.

Darby Who is image of the invisible God, firstborn of all creation;

DRB Who is the image of the invisible God, the firstborn of every creature:

ESV He is the image of the invisible God, the firstborn of all creation.

Geneva Who is the image of the inuisible God, the first begotten of euery creature.

GW He is the image of the invisible God, the firstborn of all creation.

KJV Who is the image of the invisible God, the firstborn of every creature:

LITV Who is the image of the invisible God, the First-born of all creation.

MKJV Who is the image of the invisible God, the First-born of all creation.

Murdock Who is the likeness of the invisible God, and the first-born of all creatures:

RV Who is the image of the invisible God, the firstborn of all creation;

Webster Who is the image of the invisible God, the first-born of every creature:

YLT Who is the image of the invisible God, first-born of all creation,

 

فهذه الكلمة الإنجليزية (of) هي التي تقوم بعملية (الشبك) بين الموصوف بأنه (πρωτότοκος) وبين الخليقة (κτίσεως) وهي بحسب العبارة اليونانية إسم تأخذ الحالة الإعرابية المضاف إليه فتكون العبارة كلها وحدة واحدة ولا توجد فواصل بينها , لذلك وبحسب النص اليوناني وبالرجوع إلى أي مرجع في اللغة اليونانية لا نستطيع الفصل بين الموصوف بأنه (πρωτότοκος) وبين الخليقة (κτίσεως) , فهوم منهم لا محالة , وما يشبكه النص اليوناني لا يفرقه إنسان !.

 

أما جميع الترجمات الأخرى المخالفة للنص اليوناني فلا تعبر إلا عن فهم المسيحي وعقيدته المخالفة تماما لواقع النص , ونقول للأنبا بيشوى شكراً على إعترافك الثمين الذي – بإذن الله عز وجل – سيكون سبباً في هداية كثيرين (لانك لما تقول بكر كل خليقة يعنى هو اول المخلوقات) , فاعلم يا بيشوى ويا كل مسيحي ان الترجمة الصحيحة للعبارة اليونانية هي (بكر كل خليقة) ؛ اللهم هل بلغت , اللهم فاشهد , وإليكم في النهاية مخطوطات النص ؛

 

۩ النص في المخطوطات :

 

المخطوطة السينائية من بداية القرن الرابع

sinaiticus_col12

 

المخطوطة الفاتيكانية من منتصف القرن الرابع

vaticanus_col12

 

المخطوطة السكندرية من بداية القرن الخامس

alexandrinus_col12

 

۩ إضافة أخي الفاضل محمد محمود :

 

(إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) آل عمران 59

 

ورد في تفسير آدم كلارك لنص رسالة كولوسي (1 : 15 ) تدليس صريح  فقد قال :

As the Jews term Jehovah בכורו של עולם becoro shel olam, the first-born of all the world, or of all the creation, to signify his having created or produced all things

ومعنى الكلام :

كما في العبارة اليهودية عن يهوه أنه בכורו של עולםبكر العالم” أو “كل الخليقة” ، ليدل على أنه خلق أو صنع كل الأشياء. انتهى كلام آدم كلارك.

ولا يوجد أي مصدر لهذه العبارة التي نُسبت إلى “يهوه” في أي كتاب يهودي ديني أو أدبي ! ، وكعادة قساوسة العرب الذين ينقلون بلا مراجعة ، بل ويزيدون على التدليس جهلاً ؛ نقرأ للقس منيس عبد النور في كتابه “شبهات شيطانية حول العهد الجديد” في الفصل الرابع  تحت عنوان “شبهات شيطانية حول رسالة كولوسي” :

فقد ورد في التلمود اليهودي : الله القدوس يُدعى بكر العالم، للدلالة على سلطته على كل الكائنات. انتهى كلام منيس عبد النور

وهنا نرى أن القس منيس نقل كلام آدم كلارك الغير صحيح وأضاف عليه عبارة “في التلمود اليهودي” ! ، فهلَّا يخبرنا منيس عبد النور أين هذه العبارة فيما سماه بالتلمود اليهودي ؟ فأي تلمود يقصد ؟ البابلي أم الأورشليمي ؟ وفي أي مكان في التلمود ؟ هل هكذا تُسند المعلومات يا جناب القس ؟

 

·        هل وردت هذه العبارة في كتب اليهود בכורו של עולם ؟

وردت هذه العبارة في أحد الكتب المحسوبة على “المدراش” وهو مدراش لسفر العدد اسمه במדבר רבהبامدبار رابا“، فنقرأ في 4 : 8  هذه العبارة : אדם הראשון היה בכורו של עולם  ومعناها “آدم الأول كان بكر العالم” ، فكما نرى قد استخدمت هذه العبارة בכורו של עולם لوصف آدم عليه السلام وليست كما ادعى آدم كلارك أنها عبارة يهودية يستخدمها اليهود لوصف “يهوه” ثم جاء جناب القس منيس في كتابه ليزيد الطين بلة وينسب عبارة آدم كلارك للتلمود دون أن يحدد مكانها في التلمود!.

 

·        ماذا تعني العبارات في رسالة كولوسي 1 : 15-17 ؟

حسب ترجمة الفانديك نقرأ : الذي هو صورة الله الغير المنظور ، بكر كل خليقة ، لأنه فيه خُلق الكل : ما في السماوات وما على الأرض ما يُرى وما لا يُرى سواء كان عروشاً أم سيادات أم رياسات أم سلاطين ، الكل به وله قد خُلق الذي هو قبل كل شئ وفيه يقوم الكل.

ما جاء هنا ليس إلا تقريباً وتشبيهاً مباشراً ليسوع بآدم عليه السلام ، فالعبارات تصف يسوع في نطاق وصف آدم عليه السلام فملخص ما جاء فيها أن يسوع هو آدم الثاني ! .

فعبارة “الذي هو صورة الله الغير المنظور” هي نفس ما وُصف به آدم عليه السلام في العهد القديم فنقرأ في التكوين الاصحاح الأول العدد 27 “فخلق الله الإنسان على صورته . على صورة الله خلقه ذكراً وأنثى خلقهم”.

وعبارة “بكر كل خليقة ” جاءت مقابلة للعبارة בכורו של עולם والتي وردت في المدراش السابق ذكره والتي جاءت وصفاً لآدم عليه السلام.

والعبارات ” لأنه فيه خُلق الكل” ، ” الكل به وله قد خُلق” هي اسقاط على آدم عليه السلام أيضاً

فالكائنات قد خُلقت من أجل آدم فكما جاء في التكوين الاصحاح الأول العدد 26 “فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الأرض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الأرض” .

وقد خُلقت الكائنات من الطين كما خُلق آدم عليه السلام كما دُعيت الكائنات بواسطة آدم عليه السلام ففي الاصحاح الثاني العدد 19 “وجبل الرب الإله من الأرض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء فأحضرها إلى آدم ليرى ماذا يدعوها وكل ما دعا به آدم ذات نفس حية فهو اسمها”.

 

۩ الخاتمة :

 

الآن صديقي المسيحي , قد قدمنا لك حُجة بالغة , فكما أن القرآن الكريم يذكر ان المسيح عليه السلام مخلوق ؛

( قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً )[مريم : 30]

( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ )[آل عمران : 59]

( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )[الأنعام : 101]

( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ )[آل عمران : 47]

العهد الجديد أيضاً يذكر أن يسوع مخلوق , (كولوسي 1/15) و (الرؤيا 3/14) فهل لازلت تبعد المخلوق ؟

 

۩ نقاط البحث :

 

• كلمة پروتوتوكوس دائماً وأبداً ما تعني بكر .

• الشِق الأول پروتوس يعني أول سواء كان في الزمن أو المقام والعظمة .

• الشِق الثاني تيكتو ينفي الأزلية يدل على الإنتاج والظهور للوجود في لحظة ما .

• الموصوف بأنه پروتوتوكوس منسوب إلى الخليقة فهو منهم بحسب النص اليوناني .

• شواهد مقابلة تعضد المعنى (البكر من الأموات) و (بكراً بين إخوة كثيرين) .

• إعتراف بيشوى بأن عبارة بكر كل خليقة تعني أن يسوع أول المخلوقات .

 

۩ هذا البحث إهداء إلى :

 

• شيخي وأستاذي ومعلمي الشيخ عرب – sheekh_3arb

• الأخت الفاضلة طالبة العلم مريم – mariam_we love Allah

• الأخت الفاضلة طالبة العلم جوين إسلام – join_islam

• الأخ الفاضل طالب العلم المجتهد محمد محمود – MuHaMMaD-MaHMouD

• الأخ الفاضل طالب العلم المجتهد مُحَدِّث – mo7ads

• الأخ الفاضل طالب العلم المجتهد مُعاذ – m03az

• مُراد سلامة الذي كان المحرك الأساسي لكتابة هذا البحث

 

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

______________________________

 

۩ الملحق الأول – القواميس والمراجع :

 

• العهد الجديد ترجمة بين السطور يوناني عربي

• قواعد اللغة اليونانية للعهد الجديد

• أصول اللغة اليونانية للعهد الجديد

• قاموس يوناني عربي لكلمات العهد الجديد والكتابات المسيحية الأولى

• فهرس عربي لكلمات العهد الجديد اليونانية

• دليل عربي يوناني إلى ألفاظ العهد الجديد

• القاموس الموسوعي للعهد الجديد

Exegetical Dictionary of the New Testament

Analytical lexicon of the Greek New

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

An Intermediate Greek-English Lexicon

Dictionary of Biblical Languages With Semantic Domains

The Greek-English Dictionary of the New Testament

A Greek-English Lexicon of the New Testament and Other Early Christian Literature

A Greek-English Lexicon of the Septuagint, Revised Edition

New American Standard Hebrew-Aramaic and Greek Dictionaries

Thayer’s Greek Definitions

King James Concordance

Morphological Analysis Codes for use with the Greek New Testaments

 

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

G4416

πρωτοτόκος

prōtotokos

pro-tot-ok’-os

From G4413 and the alternate of G5088;

first born (usually as noun, literally or figuratively): – firstbegotten (-born).

 

Thayer’s Greek Definitions

G4416

πρωτοτόκος

prōtotokos

Thayer Definition:

1) the firstborn

1a) of man or beast

1b) of Christ, the first born of all creation

Part of Speech: adjective

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: from G4413 and the alternate of G5088

Citing in TDNT: 6:871, 965

 

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

G3956

πᾶς

pas

pas

Including all the forms of declension; apparently a primary word; all, any, every, the whole: – all (manner of, means) alway (-s), any (one), X daily, + ever, every (one, way), as many as, + no (-thing), X throughly, whatsoever, whole, whosoever.

 

Thayer’s Greek Definitions

G3956

πᾶς

pas

Thayer Definition:

1) individually

1a) each, every, any, all, the whole, everyone, all things,everything

2) collectively

2a) some of all types

Part of Speech: adjective

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: including all the forms of declension

Citing in TDNT: 5:886, 795

 

Exegetical dictionary of the New Testament

Col 1:15 probably distributes emphasis similarly. Gen. πάσης κτίσεως is dependent on πρωτότοκος and makes it clear that the firstborn stands in a relationship to creation as its mediator.

 

AN INTERMEDIATE GREEK-ENGLISH LEXICON

πρωτο-τόκος, Dor. πρτο-, ον, (τίκτω) bearing her first-born, Il., Theocr.

II. proparox. πρωτότοκος, ον, pass. first-born, Anth., N.T.

 

Analytical lexicon of the Greek New Testament

πρωτότοκος, ον    firstborn, existing before;

(1) literally, as the oldest son in a family (LU 2.7; HE 11.28);

(2) figuratively and substantivally;

(a) singular π. used of Jesus Christ, as the unique preexistent Son of the heavenly Father (HE 1.6); as the one existing before all creation (CO 1.15); as the first to be resurrected from the dead (CO 1.18); as the head of a spiritual family of “many siblings” (RO 8.29);

(b) plural ο πρωτότοκοι, of redeemed mankind as God’s honored family (HE 12.23)

 

A Greek-English lexicon of the New Testament and other early Christian literature

πρωτότοκος, πρτος, τόκος;

to birth order, firstborn – to having special status associated with a firstborn

 

New American Standard Hebrew-Aramaic and Greek dictionaries

πρωτότοκος  prōtotokos; from 4413(πρτος) and τόκος tokos (childbirth, offspring);

from 5088; first-born:— firstborn(8).

 

The new Strong’s dictionary of Hebrew and Greek words

πρωτοτόκος prōtŏtŏkŏs, pro-tot-ok´-os;

from 4413(πρτος) and the alt. of 5088(τίκτω); first-born (usually as noun, lit. or fig.):— firstbegotten (-born).

 

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

G4413

πρῶτος

prōtos

pro’-tos

Contracted superlative of G4253;

foremost (in time, place, order or importance): – before, beginning, best, chief (-est), first (of all), former.

 

Thayer’s Greek Definitions

G4413

πρῶτος

prōtos

Thayer Definition:

1) first in time or place

1a) in any succession of things or persons

2) first in rank

2a) influence, honour

2b) chief

2c) principal

3) first, at the first

Part of Speech: adjective

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: contracted superlative of G4253

Citing in TDNT: 6:865, 965

 

Analytical lexicon of the Greek New Testament

πρτος, η, ον    I. adjectivally first of several;

(1) of time;

(a) in comparison of past and present earlier, first, former (RV 2.5);

(b) in antithesis between the beginning and the end first, before anything else (RV 1.17), opposite σχατος (last, final);

(2) of rank and value first (of all), foremost, chief, most important of all;

(a) of things (MT 22.38);

(b) substantivally, of persons ο πρτοι the leading men, the most important persons (MK 6.21);

(3) of number or sequence first (MT 21.28; HE 10.9);

(4) spatially front; substantivally πρώτη the outer (tent) (HE 9.2, 6, 8); II. substantivally, neuter singular πρτον as an adverb;

(1) of time at first, to begin with, (for) the first time (RO 1.16); before, earlier (JN 15.18);

(2) of priority or value first of all (MT 5.24); of degree above all, especially, in the first place (MT 6.33)

 

Dictionary of Biblical Languages with Semantic Domains

πρτος (prōtos), η (ē), ον (on): adj.;

1. LN 60.46 first, in a series (Ac 26:23; Mk 16:9 v.r.; Jn 8:7 v.r.; Ac 13:33 v.r.);

2. LN 67.18 before, earlier, formerly (Mt 27:64);

3. LN 87.45 prominent, of high rank, foremost (Mt 20:27; Mk 6:21);

4. LN 65.24 best, superior to all compared to (Lk 15:22);

5. LN 65.52 most important (Mk 12:28)

 

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

G5088

τίκτω

tiktō

tik’-to

A strengthened from of a primary word τέκω tekō (which is used only as an alternate in certain tenses); to produce (from seed, as a mother, a plant, the earth, etc.), literal or figurative: – bear, be born, bring forth, be delivered, be in travail.

 

Thayer’s Greek Definitions

G5088

τίκτω

tiktō

Thayer Definition:

1) to bring forth, bear, produce (fruit from the seed)

1a) of a woman giving birth

1b) of the earth bringing forth its fruits

1c) metaphorically to bear, bring forth

Part of Speech: verb

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: a strengthened form of a primary teko (which is used only as alternate in certain tenses)

 

Dictionary of Biblical Languages with Semantic Domains

τίκτω (tiktō): vb.; ≡ DBLHebr 3528;Str 5088

1. LN 23.52 give birth, bear a child (Mt 1:21, 23, 25; 2:2);

2. LN 23.194 grow, produce (Heb 6:7; Jas 1:15+)

 

Concise Greek-English dictionary of the New Testament

τίκτω (fut. τέξομαι ; aor. τεκον, inf. τεκεν ;

aor. pass. τέχθην, ptc. τεχθείς ) bear, give birth to (pass. be born); yield, produce (of crops)

 

A Greek-English lexicon of the New Testament and other early Christian literature

τίκτω fut. τέξομαι; 2 aor. ἔτεκον; pf. τέτοκα LXX; plpf. ἐτετόκει (Just., D. 78, 5). Pass.: fut. 3 sg. τεχθήσεται (Just., A I, 54, 8 1), ptc. τεχθησόμενος (LXX; Just., A I, 33, 1); 1 aor. ἐτέχθην (Hom.+) prim. ‘bring into the world, engender’ (when used of the father ‘beget’, when used of the mother ‘bring forth’); in our lit.

To cause to come into being, bring forth, produce, in imagery of the earth (Aeschyl., Cho. 127; Eur., Cycl. 333; Philo, Op. M. 132 γῆς τῆς πάντα τικτούσης) bring forth βοτάνην Hb 6:7. Of desire συλλαβοῦσα τίκτει (on this combination cp. Gen 4:17, 25; 29:35) ἁμαρτίαν Js 1:15 (cp. Aeschyl., Ag. 764 φιλεῖ δὲ τίκτειν ὕβρις ὕβριν; Solon in Stob. III p. 114, 7 H. ἡδονὴ λύπην τ.; Pla., Symp.

 

A Greek-English Lexicon of the Septuagint

τίκτω ; Gn 3,16; 4,1.2.17.20

to bring forth [τινα] (of women) Gn 3,16; id. [abs.] 1 Sm 4,19; id. [τινα] (of anim.) Gn 30,39; to generate, to produce [τι] Jb 38,28

 

قاموس يوناني عربي لكلمات العهد الجديد والكتابات المسيحية الأولى

دير القديس أنبا مقار – دار مجلة مرقس – صـ114

 

• (πρῶτος) أول , متقدم , أقدم .

• (πρωτότοκος) بكر , من يولد أولاً , المولود الأول .

• (πρωτως) أولاً , أول مرة , قبل كل شيء .

 

العهد الجديد – ترجمة بين السطور – يوناني عربي – صـ 948

إعداد الآباء بولس الفغالي وأنطوان عوكر ونعمة الله الخوري ويوسف فخري

الجامعة الأنطوانية – كلية العلوم البيبلية والمسكونة والأديان 2003

 

nt-greek-vs-arabic_col1-152

 

الفهرس العربي لكلمات العهد الجديد اليونانية – صـ682

صنفه القس غسان خلف – دار النشر المعمدانية

 

fhrs-3arabi_prwtos2

 

الفهرس العربي لكلمات العهد الجديد اليونانية – صـ683

صنفه القس غسان خلف – دار النشر المعمدانية

 

fhrs-3arabi_prwtotokos2

 

الفهرس العربي لكلمات العهد الجديد اليونانية – صـ748

صنفه القس غسان خلف – دار النشر المعمدانية

 

fhrs-3arabi_tiktw2

 

القاموس الموسوعي للعهد الجديد – المفردات اللاهوتية – يوناني عربي صـ596

فرلين د. فيربروج – مكتبة دار الكلمة

 

 qamoos-mawso3y_prwtotokos2

دليل عربي يوناني إلى ألفاظ العهد الجديد صـ842

صنفه الآب صبحي حموي اليسوعي – دار المشرق ببيروت

 

daleel-arabic_prwtotokos2

 

دليل عربي يوناني إلى ألفاظ العهد الجديد صـ846 و847

صنفه الآب صبحي حموي اليسوعي – دار المشرق ببيروت

 

daleel-arabic_tiktw2

 

۩ الملحق الثاني – كلمة پروتوس من العهد الجديد :

 

King James Concordance

G4413

πρῶτος

prōtos

Total KJV Occurrences: 100

first, 83

Mat_10:2 (2), Mat_12:45, Mat_17:27, Mat_19:30 (2), Mat_20:8, Mat_20:10, Mat_20:16 (2), Mat_21:28, Mat_21:31, Mat_21:36, Mat_22:25, Mat_22:38, Mat_26:17, Mat_27:64, Mar_9:35, Mar_10:31 (2), Mar_12:20, Mar_12:28-30 (3), Mar_14:12, Mar_16:9, Luk_2:2, Luk_11:26, Luk_13:30 (2), Luk_14:18, Luk_16:5, Luk_19:16, Luk_20:29, Joh_1:41, Joh_5:4, Joh_8:7, Joh_19:32, Joh_20:4, Joh_20:8, Act_12:10, Act_20:18, Act_26:23, Act_27:43, Rom_10:19, 1Co_14:30, 1Co_15:3, 1Co_15:45, 1Co_15:47, Eph_6:2, Phi_1:5, 1Ti_1:16, 1Ti_2:13, 1Ti_5:12, 2Ti_2:6, 2Ti_4:16, Heb_8:7, Heb_8:13, Heb_9:1-2 (2), Heb_9:6, Heb_9:8, Heb_9:15, Heb_9:18, Heb_10:9, 1Jo_4:19, Rev_1:11, Rev_1:17, Rev_2:4-5 (2), Rev_2:8, Rev_2:19, Rev_4:1, Rev_8:7 (2), Rev_13:12 (2), Rev_16:2, Rev_20:5-6 (2), Rev_21:1 (2), Rev_21:19, Rev_22:13

 

Mat 10:2  وأما أسماء الاثني عشر رسولا فهي هذه: الأول سمعان الذي يقال له بطرس وأندراوس أخوه. يعقوب بن زبدي ويوحنا أخوه.

Mat 10:2 των δε δωδεκα αποστολων τα ονοματα εστιν ταυτα πρωτος σιμων ο λεγομενος πετρος και ανδρεας ο αδελφος αυτου ιακωβος ο του ζεβεδαιου και ιωαννης ο αδελφος αυτου

 

Mat 12:45  ثم يذهب ويأخذ معه سبعة أرواح أخر أشر منه فتدخل وتسكن هناك فتصير أواخر ذلك الإنسان أشر من أوائله. هكذا يكون أيضا لهذا الجيل الشرير».

Mat 12:45 τοτε πορευεται και παραλαμβανει μεθ εαυτου επτα ετερα πνευματα πονηροτερα εαυτου και εισελθοντα κατοικει εκει και γινεται τα εσχατα του ανθρωπου εκεινου χειρονα των πρωτων ουτως εσται και τη γενεα ταυτη τη πονηρα

 

Mat 17:27  ولكن لئلا نعثرهم اذهب إلى البحر وألق صنارة والسمكة التي تطلع أولا خذها ومتى فتحت فاها تجد إستارا فخذه وأعطهم عني وعنك».

Mat 17:27 ινα δε μη σκανδαλισωμεν αυτους πορευθεις εις την θαλασσαν βαλε αγκιστρον και τον αναβαντα πρωτον ιχθυν αρον και ανοιξας το στομα αυτου ευρησεις στατηρα εκεινον λαβων δος αυτοις αντι εμου και σου

 

Mat 19:30  ولكن كثيرون أولون يكونون آخرين وآخرون أولين».

Mat 19:30 πολλοι δε εσονται πρωτοι εσχατοι και εσχατοι πρωτοι

 

Mat 20:8  فلما كان المساء قال صاحب الكرم لوكيله: ادع الفعلة وأعطهم الأجرة مبتدئا من الآخرين إلى الأولين.

Mat 20:8 οψιας δε γενομενης λεγει ο κυριος του αμπελωνος τω επιτροπω αυτου καλεσον τους εργατας και αποδος αυτοις τον μισθον αρξαμενος απο των εσχατων εως των πρωτων

 

Mat 20:8  فلما كان المساء قال صاحب الكرم لوكيله: ادع الفعلة وأعطهم الأجرة مبتدئا من الآخرين إلى الأولين.

Mat 20:8 οψιας δε γενομενης λεγει ο κυριος του αμπελωνος τω επιτροπω αυτου καλεσον τους εργατας και αποδος αυτοις τον μισθον αρξαμενος απο των εσχατων εως των πρωτων

 

Mat 20:10  فلما جاء الأولون ظنوا أنهم يأخذون أكثر. فأخذوا هم أيضا دينارا دينارا.

Mat 20:10 ελθοντες δε οι πρωτοι ενομισαν οτι πλειονα ληψονται και ελαβον και αυτοι ανα δηναριον

 

Mat 20:16  هكذا يكون الآخرون أولين والأولون آخرين لأن كثيرين يدعون وقليلين ينتخبون».

Mat 20:16 ουτως εσονται οι εσχατοι πρωτοι και οι πρωτοι εσχατοι πολλοι γαρ εισιν κλητοι ολιγοι δε εκλεκτοι

 

Mat 21:28  «ماذا تظنون؟ كان لإنسان ابنان فجاء إلى الأول وقال: يا ابني اذهب اليوم اعمل في كرمي.

Mat 21:28 τι δε υμιν δοκει ανθρωπος ειχεν τεκνα δυο και προσελθων τω πρωτω ειπεν τεκνον υπαγε σημερον εργαζου εν τω αμπελωνι μου

 

Mat 21:31  فأي الاثنين عمل إرادة الأب؟» قالوا له: «الأول». قال لهم يسوع: «الحق أقول لكم إن العشارين والزواني يسبقونكم إلى ملكوت الله

Mat 21:31 τις εκ των δυο εποιησεν το θελημα του πατρος λεγουσιν αυτω ο πρωτος λεγει αυτοις ο ιησους αμην λεγω υμιν οτι οι τελωναι και αι πορναι προαγουσιν υμας εις την βασιλειαν του θεου

 

Mat 21:36  ثم أرسل أيضا عبيدا آخرين أكثر من الأولين ففعلوا بهم كذلك.

Mat 21:36 παλιν απεστειλεν αλλους δουλους πλειονας των πρωτων και εποιησαν αυτοις ωσαυτως

 

Mat 22:25  فكان عندنا سبعة إخوة وتزوج الأول ومات. وإذ لم يكن له نسل ترك امرأته لأخيه.

Mat 22:25 ησαν δε παρ ημιν επτα αδελφοι και ο πρωτος γαμησας ετελευτησεν και μη εχων σπερμα αφηκεν την γυναικα αυτου τω αδελφω αυτου

 

Mat 22:38  هذه هي الوصية الأولى والعظمى.

Mat 22:38 αυτη εστιν πρωτη και μεγαλη εντολη

 

Mat 26:17  وفي أول أيام الفطير تقدم التلاميذ إلى يسوع قائلين: «أين تريد أن نعد لك لتأكل الفصح؟»

Mat 26:17 τη δε πρωτη των αζυμων προσηλθον οι μαθηται τω ιησου λεγοντες αυτω που θελεις ετοιμασωμεν σοι φαγειν το πασχα

 

Mat 27:64  فمر بضبط القبر إلى اليوم الثالث لئلا يأتي تلاميذه ليلا ويسرقوه ويقولوا للشعب إنه قام من الأموات فتكون الضلالة الأخيرة أشر من الأولى

Mat 27:64 κελευσον ουν ασφαλισθηναι τον ταφον εως της τριτης ημερας μηποτε ελθοντες οι μαθηται αυτου νυκτος κλεψωσιν αυτον και ειπωσιν τω λαω ηγερθη απο των νεκρων και εσται η εσχατη πλανη χειρων της πρωτης

 

Mar 9:35  فجلس ونادى الاثني عشر وقال لهم: «إذا أراد أحد أن يكون أولا فيكون آخر الكل وخادما للكل».

Mar 9:35 και καθισας εφωνησεν τους δωδεκα και λεγει αυτοις ει τις θελει πρωτος ειναι εσται παντων εσχατος και παντων διακονος

 

Mar 10:31  ولكن كثيرون أولون يكونون آخرين والآخرون أولين».

Mar 10:31 πολλοι δε εσονται πρωτοι εσχατοι και οι εσχατοι πρωτοι

 

Mar 12:20  فكان سبعة إخوة. أخذ الأول امرأة ومات ولم يترك نسلا.

Mar 12:20 επτα ουν αδελφοι ησαν και ο πρωτος ελαβεν γυναικα και αποθνησκων ουκ αφηκεν σπερμα

 

Mar 12:28  فجاء واحد من الكتبة وسمعهم يتحاورون فلما رأى أنه أجابهم حسنا سأله: «أية وصية هي أول الكل؟»

Mar 12:28 και προσελθων εις των γραμματεων ακουσας αυτων συζητουντων ειδως οτι καλως αυτοις απεκριθη επηρωτησεν αυτον ποια εστιν πρωτη πασων εντολη

 

Mar 12:29  فأجابه يسوع: «إن أول كل الوصايا هي: اسمع يا إسرائيل. الرب إلهنا رب واحد.

Mar 12:29 ο δε ιησους απεκριθη αυτω οτι πρωτη πασων των εντολων ακουε ισραηλ κυριος ο θεος ημων κυριος εις εστιν

 

Mar 12:30  وتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك. هذه هي الوصية الأولى.

Mar 12:30 και αγαπησεις κυριον τον θεον σου εξ ολης της καρδιας σου και εξ ολης της ψυχης σου και εξ ολης της διανοιας σου και εξ ολης της ισχυος σου αυτη πρωτη εντολη

 

Mar 14:12  وفي اليوم الأول من الفطير. حين كانوا يذبحون الفصح قال له تلاميذه: «أين تريد أن نمضي ونعد لتأكل الفصح؟»

Mar 14:12 και τη πρωτη ημερα των αζυμων οτε το πασχα εθυον λεγουσιν αυτω οι μαθηται αυτου που θελεις απελθοντες ετοιμασωμεν ινα φαγης το πασχα

 

Mar 16:9  وبعدما قام باكرا في أول الأسبوع ظهر أولا لمريم المجدلية التي كان قد أخرج منها سبعة شياطين.

Mar 16:9 αναστας δε πρωι πρωτη σαββατου εφανη πρωτον μαρια τη μαγδαληνη αφ ης εκβεβληκει επτα δαιμονια

 

Luk 2:2  وهذا الاكتتاب الأول جرى إذ كان كيرينيوس والي سورية.

Luk 2:2 αυτη η απογραφη πρωτη εγενετο ηγεμονευοντος της συριας κυρηνιου

 

Luk 11:26  ثم يذهب ويأخذ سبعة أرواح أخر أشر منه فتدخل وتسكن هناك فتصير أواخر ذلك الإنسان أشر من أوائله

Luk 11:26 τοτε πορευεται και παραλαμβανει επτα ετερα πνευματα πονηροτερα εαυτου και εισελθοντα κατοικει εκει και γινεται τα εσχατα του ανθρωπου εκεινου χειρονα των πρωτων

 

Luk 13:30  وهوذا آخرون يكونون أولين وأولون يكونون آخرين».

Luk 13:30 και ιδου εισιν εσχατοι οι εσονται πρωτοι και εισιν πρωτοι οι εσονται εσχατοι

 

Luk 14:18  فابتدأ الجميع برأي واحد يستعفون. قال له الأول: إني اشتريت حقلا وأنا مضطر أن أخرج وأنظره. أسألك أن تعفيني.

Luk 14:18 και ηρξαντο απο μιας παραιτεισθαι παντες ο πρωτος ειπεν αυτω αγρον ηγορασα και εχω αναγκην εξελθειν και ιδειν αυτον ερωτω σε εχε με παρητημενον

 

Luk 16:5  فدعا كل واحد من مديوني سيده وقال للأول: كم عليك لسيدي؟

Luk 16:5 και προσκαλεσαμενος ενα εκαστον των χρεωφειλετων του κυριου εαυτου ελεγεν τω πρωτω ποσον οφειλεις τω κυριω μου

 

Luk 19:16  فجاء الأول قائلا: يا سيد مناك ربح عشرة أمناء.

Luk 19:16 παρεγενετο δε ο πρωτος λεγων κυριε η μνα σου προσειργασατο δεκα μνας

 

Luk 20:29  فكان سبعة إخوة. وأخذ الأول امرأة ومات بغير ولد

Luk 20:29 επτα ουν αδελφοι ησαν και ο πρωτος λαβων γυναικα απεθανεν ατεκνος

 

Joh 1:41  هذا وجد أولا أخاه سمعان فقال له: «قد وجدنا مسيا» (الذي تفسيره: المسيح).

Joh 1:41 ευρισκει ουτος πρωτος τον αδελφον τον ιδιον σιμωνα και λεγει αυτω ευρηκαμεν τον μεσσιαν ο εστιν μεθερμηνευομενον ο χριστος

 

Joh 5:4  لأن ملاكا كان ينزل أحيانا في البركة ويحرك الماء. فمن نزل أولا بعد تحريك الماء كان يبرأ من أي مرض اعتراه.

Joh 5:4 αγγελος γαρ κατα καιρον κατεβαινεν εν τη κολυμβηθρα και εταρασσεν το υδωρ ο ουν πρωτος εμβας μετα την ταραχην του υδατος υγιης εγινετο ω δηποτε κατειχετο νοσηματι

 

Joh 8:7  ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم: «من كان منكم بلا خطية فليرمها أولا بحجر!»

Joh 8:7 ως δε επεμενον ερωτωντες αυτον ανακυψας ειπεν προς αυτους ο αναμαρτητος υμων πρωτος τον λιθον επ αυτη βαλετω

 

Joh 19:32  فأتى العسكر وكسروا ساقي الأول والآخر المصلوبين معه.

Joh 19:32 ηλθον ουν οι στρατιωται και του μεν πρωτου κατεαξαν τα σκελη και του αλλου του συσταυρωθεντος αυτω

 

Joh 20:4  وكان الاثنان يركضان معا. فسبق التلميذ الآخر بطرس وجاء أولا إلى القبر

Joh 20:4 ετρεχον δε οι δυο ομου και ο αλλος μαθητης προεδραμεν ταχιον του πετρου και ηλθεν πρωτος εις το μνημειον

 

Joh 20:8  فحينئذ دخل أيضا التلميذ الآخر الذي جاء أولا إلى القبر ورأى فآمن

Joh 20:8 τοτε ουν εισηλθεν και ο αλλος μαθητης ο ελθων πρωτος εις το μνημειον και ειδεν και επιστευσεν

 

Act 12:10  فجازا المحرس الأول والثاني وأتيا إلى باب الحديد الذي يؤدي إلى المدينة فانفتح لهما من ذاته فخرجا وتقدما زقاقا واحدا وللوقت فارقه الملاك.

Act 12:10 διελθοντες δε πρωτην φυλακην και δευτεραν ηλθον επι την πυλην την σιδηραν την φερουσαν εις την πολιν ητις αυτοματη ηνοιχθη αυτοις και εξελθοντες προηλθον ρυμην μιαν και ευθεως απεστη ο αγγελος απ αυτου

 

Act 20:18  فلما جاءوا إليه قال لهم: «أنتم تعلمون من أول يوم دخلت أسيا كيف كنت معكم كل الزمان

Act 20:18 ως δε παρεγενοντο προς αυτον ειπεν αυτοις υμεις επιστασθε απο πρωτης ημερας αφ ης επεβην εις την ασιαν πως μεθ υμων τον παντα χρονον εγενομην

 

Act 26:23  إن يؤلم المسيح يكن هو أول قيامة الأموات مزمعا أن ينادي بنور للشعب وللأمم».

Act 26:23 ει παθητος ο χριστος ει πρωτος εξ αναστασεως νεκρων φως μελλει καταγγελλειν τω λαω και τοις εθνεσιν

 

Act 27:43  ولكن قائد المئة إذ كان يريد أن يخلص بولس منعهم من هذا الرأي وأمر أن القادرين على السباحة يرمون أنفسهم أولا فيخرجون إلى البر

Act 27:43 ο δε εκατονταρχος βουλομενος διασωσαι τον παυλον εκωλυσεν αυτους του βουληματος εκελευσεν τε τους δυναμενους κολυμβαν απορριψαντας πρωτους επι την γην εξιεναι

 

Rom 10:19  لكني أقول: ألعل إسرائيل لم يعلم؟ أولا موسى يقول: «أنا أغيركم بما ليس أمة. بأمة غبية أغيظكم».

Rom 10:19 αλλα λεγω μη ουκ εγνω ισραηλ πρωτος μωσης λεγει εγω παραζηλωσω υμας επ ουκ εθνει επι εθνει ασυνετω παροργιω υμας

 

1Co 14:30  ولكن إن أعلن لآخر جالس فليسكت الأول.

1Co 14:30 εαν δε αλλω αποκαλυφθη καθημενω ο πρωτος σιγατω

 

1Co 15:3  فإنني سلمت إليكم في الأول ما قبلته أنا أيضا: أن المسيح مات من أجل خطايانا حسب الكتب

1Co 15:3 παρεδωκα γαρ υμιν εν πρωτοις ο και παρελαβον οτι χριστος απεθανεν υπερ των αμαρτιων ημων κατα τας γραφας

 

1Co 15:45  هكذا مكتوب أيضا: «صار آدم الإنسان الأول نفسا حية وآدم الأخير روحا محييا».

1Co 15:45 ουτως και γεγραπται εγενετο ο πρωτος ανθρωπος αδαμ εις ψυχην ζωσαν ο εσχατος αδαμ εις πνευμα ζωοποιουν

 

1Co 15:47  الإنسان الأول من الأرض ترابي. الإنسان الثاني الرب من السماء.

1Co 15:47 ο πρωτος ανθρωπος εκ γης χοικος ο δευτερος ανθρωπος ο κυριος εξ ουρανου

 

Eph 6:2  أكرم أباك وأمك، التي هي أول وصية بوعد،

Eph 6:2 τιμα τον πατερα σου και την μητερα ητις εστιν εντολη πρωτη εν επαγγελια

 

Php 1:5  لسبب مشاركتكم في الإنجيل من أول يوم إلى الآن.

Php 1:5 επι τη κοινωνια υμων εις το ευαγγελιον απο πρωτης ημερας αχρι του νυν

 

1Ti 1:16  لكنني لهذا رحمت: ليظهر يسوع المسيح في أنا أولا كل أناة، مثالا للعتيدين أن يؤمنوا به للحياة الأبدية.

1Ti 1:16 αλλα δια τουτο ηλεηθην ινα εν εμοι πρωτω ενδειξηται ιησους χριστος την πασαν μακροθυμιαν προς υποτυπωσιν των μελλοντων πιστευειν επ αυτω εις ζωην αιωνιον

 

1Ti 2:13  لأن آدم جبل أولا ثم حواء،

1Ti 2:13 αδαμ γαρ πρωτος επλασθη ειτα ευα

 

1Ti 5:12  ولهن دينونة لأنهن رفضن الإيمان الأول.

1Ti 5:12 εχουσαι κριμα οτι την πρωτην πιστιν ηθετησαν

 

2Ti 2:6  يجب أن الحراث الذي يتعب يشترك هو أولا في الأثمار.

2Ti 2:6 τον κοπιωντα γεωργον δει πρωτον των καρπων μεταλαμβανειν

 

2Ti 4:16  في احتجاجي الأول لم يحضر أحد معي، بل الجميع تركوني. لا يحسب عليهم.

2Ti 4:16 εν τη πρωτη μου απολογια ουδεις μοι συμπαρεγενετο αλλα παντες με εγκατελιπον μη αυτοις λογισθειη

 

Heb 8:7  فإنه لو كان ذلك الأول بلا عيب لما طلب موضع لثان.

Heb 8:7 ει γαρ η πρωτη εκεινη ην αμεμπτος ουκ αν δευτερας εζητειτο τοπος

 

Heb 8:13  فإذ قال «جديدا» عتق الأول. وأما ما عتق وشاخ فهو قريب من الاضمحلال.

Heb 8:13 εν τω λεγειν καινην πεπαλαιωκεν την πρωτην το δε παλαιουμενον και γηρασκον εγγυς αφανισμου

 

Heb 9:1  ثم العهد الأول كان له أيضا فرائض خدمة والقدس العالمي،

Heb 9:1 ειχεν μεν ουν και η πρωτη δικαιωματα λατρειας το τε αγιον κοσμικον

 

Heb 9:2  لأنه نصب المسكن الأول الذي يقال له «القدس» الذي كان فيه المنارة، والمائدة، وخبز التقدمة.

Heb 9:2 σκηνη γαρ κατεσκευασθη η πρωτη εν η η τε λυχνια και η τραπεζα και η προθεσις των αρτων ητις λεγεται αγια

 

Heb 9:6  ثم إذ صارت هذه مهيأة هكذا، يدخل الكهنة إلى المسكن الأول كل حين، صانعين الخدمة.

Heb 9:6 τουτων δε ουτως κατεσκευασμενων εις μεν την πρωτην σκηνην διαπαντος εισιασιν οι ιερεις τας λατρειας επιτελουντες

 

Heb 9:8  معلنا الروح القدس بهذا أن طريق الأقداس لم يظهر بعد، ما دام المسكن الأول له إقامة،

Heb 9:8 τουτο δηλουντος του πνευματος του αγιου μηπω πεφανερωσθαι την των αγιων οδον ετι της πρωτης σκηνης εχουσης στασιν

 

Heb 9:15  ولأجل هذا هو وسيط عهد جديد، لكي يكون المدعوون – إذ صار موت لفداء التعديات التي في العهد الأول – ينالون وعد الميراث الأبدي.

Heb 9:15 και δια τουτο διαθηκης καινης μεσιτης εστιν οπως θανατου γενομενου εις απολυτρωσιν των επι τη πρωτη διαθηκη παραβασεων την επαγγελιαν λαβωσιν οι κεκλημενοι της αιωνιου κληρονομιας

 

Heb 9:18  فمن ثم الأول أيضا لم يكرس بلا دم،

Heb 9:18 οθεν ουδ η πρωτη χωρις αιματος εγκεκαινισται

 

Heb 10:9  ثم قال: «هئنذا أجيء لأفعل مشيئتك يا ألله». ينزع الأول لكي يثبت الثاني.

Heb 10:9 τοτε ειρηκεν ιδου ηκω του ποιησαι ο θεος το θελημα σου αναιρει το πρωτον ινα το δευτερον στηση

 

1Jn 4:19  نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا.

1Jn 4:19 ημεις αγαπωμεν αυτον οτι αυτος πρωτος ηγαπησεν ημας

 

Rev 1:11  قائلا: «أنا هو الألف والياء. الأول والآخر. والذي تراه اكتب في كتاب وأرسل إلى السبع الكنائس التي في أسيا: إلى أفسس، وإلى سميرنا، وإلى برغامس، وإلى ثياتيرا، وإلى ساردس، وإلى فيلادلفيا، وإلى لاودكية».

Rev 1:11 λεγουσης εγω ειμι το α και το ω ο πρωτος και ο εσχατος και ο βλεπεις γραψον εις βιβλιον και πεμψον ταις επτα εκκλησιαις ταις εν ασια εις εφεσον και εις σμυρναν και εις περγαμον και εις θυατειρα και εις σαρδεις και εις φιλαδελφειαν και εις λαοδικειαν

 

Rev 1:17  فلما رأيته سقطت عند رجليه كميت، فوضع يده اليمنى علي قائلا لي: «لا تخف، أنا هو الأول والآخر،

Rev 1:17 και οτε ειδον αυτον επεσα προς τους ποδας αυτου ως νεκρος και επεθηκεν την δεξιαν αυτου χειρα επ εμε λεγων μοι μη φοβου εγω ειμι ο πρωτος και ο εσχατος

 

Rev 2:4  لكن عندي عليك أنك تركت محبتك الأولى.

Rev 2:4 αλλ εχω κατα σου οτι την αγαπην σου την πρωτην αφηκας

 

Rev 2:5  فاذكر من أين سقطت وتب، واعمل الأعمال الأولى، وإلا فإني آتيك عن قريب وأزحزح منارتك من مكانها، إن لم تتب.

Rev 2:5 μνημονευε ουν ποθεν εκπεπτωκας και μετανοησον και τα πρωτα εργα ποιησον ει δε μη ερχομαι σοι ταχυ και κινησω την λυχνιαν σου εκ του τοπου αυτης εαν μη μετανοησης

 

Rev 2:8  واكتب إلى ملاك كنيسة سميرنا: «هذا يقوله الأول والآخر، الذي كان ميتا فعاش.

Rev 2:8 και τω αγγελω της εκκλησιας σμυρναιων γραψον ταδε λεγει ο πρωτος και ο εσχατος ος εγενετο νεκρος και εζησεν

 

Rev 2:19  أنا عارف أعمالك ومحبتك وخدمتك وإيمانك وصبرك، وأن أعمالك الأخيرة أكثر من الأولى.

Rev 2:19 οιδα σου τα εργα και την αγαπην και την διακονιαν και την πιστιν και την υπομονην σου και τα εργα σου και τα εσχατα πλειονα των πρωτων

 

Rev 4:1  بعد هذا نظرت وإذا باب مفتوح في السماء، والصوت الأول الذي سمعته كبوق يتكلم معي قائلا: «اصعد إلى هنا فأريك ما لا بد أن يصير بعد هذا».

Rev 4:1 μετα ταυτα ειδον και ιδου θυρα ηνεωγμενη εν τω ουρανω και η φωνη η πρωτη ην ηκουσα ως σαλπιγγος λαλουσης μετ εμου λεγουσα αναβα ωδε και δειξω σοι α δει γενεσθαι μετα ταυτα

 

Rev 8:7  فبوق الملاك الأول، فحدث برد ونار مخلوطان بدم، وألقيا إلى الأرض، فاحترق ثلث الأشجار واحترق كل عشب أخضر.

Rev 8:7 και ο πρωτος αγγελος εσαλπισεν και εγενετο χαλαζα και πυρ μεμιγμενα αιματι και εβληθη εις την γην και το τριτον των δενδρων κατεκαη και πας χορτος χλωρος κατεκαη

 

Rev 13:12  ويعمل بكل سلطان الوحش الأول أمامه، ويجعل الأرض والساكنين فيها يسجدون للوحش الأول الذي شفي جرحه المميت،

Rev 13:12 και την εξουσιαν του πρωτου θηριου πασαν ποιει ενωπιον αυτου και ποιει την γην και τους κατοικουντας εν αυτη ινα προσκυνησωσιν το θηριον το πρωτον ου εθεραπευθη η πληγη του θανατου αυτου

 

Rev 16:2  فمضى الأول وسكب جامه على الأرض فحدثت دمامل خبيثة وردية على الناس الذين بهم سمة الوحش والذين يسجدون لصورته.

Rev 16:2 και απηλθεν ο πρωτος και εξεχεεν την φιαλην αυτου επι την γην και εγενετο ελκος κακον και πονηρον εις τους ανθρωπους τους εχοντας το χαραγμα του θηριου και τους τη εικονι αυτου προσκυνουντας

 

Rev 20:5  وأما بقية الأموات فلم تعش حتى تتم الألف السنة. هذه هي القيامة الأولى.

Rev 20:5 οι δε λοιποι των νεκρων ουκ ανεζησαν εως τελεσθη τα χιλια ετη αυτη η αναστασις η πρωτη

 

Rev 20:6  مبارك ومقدس من له نصيب في القيامة الأولى. هؤلاء ليس للموت الثاني سلطان عليهم، بل سيكونون كهنة لله والمسيح، وسيملكون معه ألف سنة.

Rev 20:6 μακαριος και αγιος ο εχων μερος εν τη αναστασει τη πρωτη επι τουτων ο θανατος ο δευτερος ουκ εχει εξουσιαν αλλ εσονται ιερεις του θεου και του χριστου και βασιλευσουσιν μετ αυτου χιλια ετη

 

Rev 21:1  ثم رأيت سماء جديدة وأرضا جديدة، لأن السماء الأولى والأرض الأولى مضتا، والبحر لا يوجد في ما بعد.

Rev 21:1 και ειδον ουρανον καινον και γην καινην ο γαρ πρωτος ουρανος και η πρωτη γη παρηλθεν και η θαλασσα ουκ εστιν ετι

 

Rev 21:19  وأساسات سور المدينة مزينة بكل حجر كريم. الأساس الأول يشب. الثاني ياقوت أزرق. الثالث عقيق أبيض. الرابع زمرد ذبابي

Rev 21:19 και οι θεμελιοι του τειχους της πολεως παντι λιθω τιμιω κεκοσμημενοι ο θεμελιος ο πρωτος ιασπις ο δευτερος σαπφειρος ο τριτος χαλκηδων ο τεταρτος σμαραγδος

 

Rev 22:13  أنا الألف والياء، البداية والنهاية، الأول والآخر».

Rev 22:13 εγω ειμι το α και το ω αρχη και τελος ο πρωτος και ο εσχατος

 

chief, 10

Mat_20:27, Mar_6:21, Luk_19:47, Act_13:50, Act_16:12, Act_17:4, Act_25:2, Act_28:7, Act_28:17, 1Ti_1:15

 

Mat 20:27  ومن أراد أن يكون فيكم أولا فليكن لكم عبدا

Mat 20:27 και ος εαν θελη εν υμιν ειναι πρωτος εστω υμων δουλος

 

Mar 6:21  وإذ كان يوم موافق لما صنع هيرودس في مولده عشاء لعظمائه وقواد الألوف ووجوه الجليل

Mar 6:21 και γενομενης ημερας ευκαιρου οτε ηρωδης τοις γενεσιοις αυτου δειπνον εποιει τοις μεγιστασιν αυτου και τοις χιλιαρχοις και τοις πρωτοις της γαλιλαιας

 

Luk 19:47  وكان يعلم كل يوم في الهيكل وكان رؤساء الكهنة والكتبة مع وجوه الشعب يطلبون أن يهلكوه

Luk 19:47 και ην διδασκων το καθ ημεραν εν τω ιερω οι δε αρχιερεις και οι γραμματεις εζητουν αυτον απολεσαι και οι πρωτοι του λαου

 

Act 13:50  ولكن اليهود حركوا النساء المتعبدات الشريفات ووجوه المدينة وأثاروا اضطهادا على بولس وبرنابا وأخرجوهما من تخومهم.

Act 13:50 οι δε ιουδαιοι παρωτρυναν τας σεβομενας γυναικας και τας ευσχημονας και τους πρωτους της πολεως και επηγειραν διωγμον επι τον παυλον και τον βαρναβαν και εξεβαλον αυτους απο των οριων αυτων

 

Act 16:12  ومن هناك إلى فيلبي التي هي أول مدينة من مقاطعة مكدونية وهي كولونية. فأقمنا في هذه المدينة أياما.

Act 16:12 εκειθεν τε εις φιλιππους ητις εστιν πρωτη της μεριδος της μακεδονιας πολις κολωνια ημεν δε εν ταυτη τη πολει διατριβοντες ημερας τινας

 

Act 17:4  فاقتنع قوم منهم وانحازوا إلى بولس وسيلا ومن اليونانيين المتعبدين جمهور كثير ومن النساء المتقدمات عدد ليس بقليل.

Act 17:4 και τινες εξ αυτων επεισθησαν και προσεκληρωθησαν τω παυλω και τω σιλα των τε σεβομενων ελληνων πολυ πληθος γυναικων τε των πρωτων ουκ ολιγαι

 

Act 25:2  فعرض له رئيس الكهنة ووجوه اليهود ضد بولس والتمسوا منه

Act 25:2 ενεφανισαν δε αυτω ο αρχιερευς και οι πρωτοι των ιουδαιων κατα του παυλου και παρεκαλουν αυτον

 

Act 28:7  وكان في ما حول ذلك الموضع ضياع لمقدم الجزيرة الذي اسمه بوبليوس. فهذا قبلنا وأضافنا بملاطفة ثلاثة أيام.

Act 28:7 εν δε τοις περι τον τοπον εκεινον υπηρχεν χωρια τω πρωτω της νησου ονοματι ποπλιω ος αναδεξαμενος ημας τρεις ημερας φιλοφρονως εξενισεν

 

Act 28:17  وبعد ثلاثة أيام استدعى بولس الذين كانوا وجوه اليهود. فلما اجتمعوا قال لهم: «أيها الرجال الإخوة مع أني لم أفعل شيئا ضد الشعب أو عوائد الآباء أسلمت مقيدا من أورشليم إلى أيدي الرومان

Act 28:17 εγενετο δε μετα ημερας τρεις συγκαλεσασθαι τον παυλον τους οντας των ιουδαιων πρωτους συνελθοντων δε αυτων ελεγεν προς αυτους ανδρες αδελφοι εγω ουδεν εναντιον ποιησας τω λαω η τοις εθεσιν τοις πατρωοις δεσμιος εξ ιεροσολυμων παρεδοθην εις τας χειρας των ρωμαιων

 

1Ti 1:15  صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول: أن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليخلص الخطاة الذين أولهم أنا.

1Ti 1:15 πιστος ο λογος και πασης αποδοχης αξιος οτι χριστος ιησους ηλθεν εις τον κοσμον αμαρτωλους σωσαι ων πρωτος ειμι εγω

 

before, 2 ; Joh_1:15 (2), Joh_1:30

 

Joh 1:15  يوحنا شهد له ونادى: «هذا هو الذي قلت عنه: إن الذي يأتي بعدي صار قدامي لأنه كان قبلي».

Joh 1:15 ιωαννης μαρτυρει περι αυτου και κεκραγεν λεγων ουτος ην ον ειπον ο οπισω μου ερχομενος εμπροσθεν μου γεγονεν οτι πρωτος μου ην

 

Joh 1:30  هذا هو الذي قلت عنه يأتي بعدي رجل صار قدامي لأنه كان قبلي.

Joh 1:30 ουτος εστιν περι ου εγω ειπον οπισω μου ερχεται ανηρ ος εμπροσθεν μου γεγονεν οτι πρωτος μου ην

 

former, 2 ; Act_1:1, Rev_21:4

 

Act 1:1  الكلام الأول أنشأته يا ثاوفيلس عن جميع ما ابتدأ يسوع يفعله ويعلم به

Act 1:1 τον μεν πρωτον λογον εποιησαμην περι παντων ω θεοφιλε ων ηρξατο ο ιησους ποιειν τε και διδασκειν

 

Rev 21:4  وسيمسح الله كل دمعة من عيونهم، والموت لا يكون في ما بعد، ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع في ما بعد، لأن الأمور الأولى قد مضت».

Rev 21:4 και εξαλειψει ο θεος παν δακρυον απο των οφθαλμων αυτων και ο θανατος ουκ εσται ετι ουτε πενθος ουτε κραυγη ουτε πονος ουκ εσται ετι οτι τα πρωτα απηλθον

 

beginning, 1 ; 2Pe_2:20

 

2Pe 2:20  لأنه إذا كانوا بعدما هربوا من نجاسات العالم، بمعرفة الرب والمخلص يسوع المسيح، يرتبكون أيضا فيها، فينغلبون، فقد صارت لهم الأواخر أشر من الأوائل.

2Pe 2:20 ει γαρ αποφυγοντες τα μιασματα του κοσμου εν επιγνωσει του κυριου και σωτηρος ιησου χριστου τουτοις δε παλιν εμπλακεντες ηττωνται γεγονεν αυτοις τα εσχατα χειρονα των πρωτων

 

best, 1 ; Luk_15:22

 

Luk 15:22  فقال الأب لعبيده: أخرجوا الحلة الأولى وألبسوه واجعلوا خاتما في يده وحذاء في رجليه

Luk 15:22 ειπεν δε ο πατηρ προς τους δουλους αυτου εξενεγκατε την στολην την πρωτην και ενδυσατε αυτον και δοτε δακτυλιον εις την χειρα αυτου και υποδηματα εις τους ποδας

 

chiefest, 1 ; Mar_10:44

 

Mar 10:44  ومن أراد أن يصير فيكم أولا يكون للجميع عبدا.

Mar 10:44 και ος αν θελη υμων γενεσθαι πρωτος εσται παντων δουλος

 

 

۩ الملحق الثالث – كلمة تيكتو من العهد الجديد :

 

King James Concordance

G5088

τίκτω

tiktō

Total KJV Occurrences: 29

forth, 9 ; Mat_1:21, Mat_1:23, Mat_1:25, Luk_1:31, Heb_6:7 (2), Jam_1:15, Rev_12:5, Rev_12:13

 

Mat 1:21  فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم».

Mat 1:21 τεξεται δε υιον και καλεσεις το ονομα αυτου ιησουν αυτος γαρ σωσει τον λαον αυτου απο των αμαρτιων αυτων

 

Mat 1:23  «هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل» (الذي تفسيره: الله معنا).

Mat 1:23 ιδου η παρθενος εν γαστρι εξει και τεξεται υιον και καλεσουσιν το ονομα αυτου εμμανουηλ ο εστιν μεθερμηνευομενον μεθ ημων ο θεος

 

Mat 1:25  ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر. ودعا اسمه يسوع.

Mat 1:25 και ουκ εγινωσκεν αυτην εως ου ετεκεν τον υιον αυτης τον πρωτοτοκον και εκαλεσεν το ονομα αυτου ιησουν

 

Luk 1:31  وها أنت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع.

Luk 1:31 και ιδου συλληψη εν γαστρι και τεξη υιον και καλεσεις το ονομα αυτου ιησουν

 

Heb 6:7  لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرارا كثيرة، وأنتجت عشبا صالحا للذين فلحت من أجلهم، تنال بركة من الله.

Heb 6:7 γη γαρ η πιουσα τον επ αυτης πολλακις ερχομενον υετον και τικτουσα βοτανην ευθετον εκεινοις δι ους και γεωργειται μεταλαμβανει ευλογιας απο του θεου

 

Jas 1:15  ثم الشهوة إذا حبلت تلد خطية، والخطية إذا كملت تنتج موتا.

Jas 1:15 ειτα η επιθυμια συλλαβουσα τικτει αμαρτιαν η δε αμαρτια αποτελεσθεισα αποκυει θανατον

 

Rev 12:5  فولدت ابنا ذكرا عتيدا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد. واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه،

Rev 12:5 και ετεκεν υιον αρρενα ος μελλει ποιμαινειν παντα τα εθνη εν ραβδω σιδηρα και ηρπασθη το τεκνον αυτης προς τον θεον και τον θρονον αυτου

 

Rev 12:13  ولما رأى التنين أنه طرح إلى الأرض، اضطهد المرأة التي ولدت الابن الذكر،

Rev 12:13 και οτε ειδεν ο δρακων οτι εβληθη εις την γην εδιωξεν την γυναικα ητις ετεκεν τον αρρενα

 

delivered, 5 ; Luk_1:57, Luk_2:6, Heb_11:11, Rev_12:2, Rev_12:4

 

Luk 1:57  وأما أليصابات فتم زمانها لتلد فولدت ابنا.

Luk 1:57 τη δε ελισαβετ επλησθη ο χρονος του τεκειν αυτην και εγεννησεν υιον

 

Luk 2:6  وبينما هما هناك تمت أيامها لتلد.

Luk 2:6 εγενετο δε εν τω ειναι αυτους εκει επλησθησαν αι ημεραι του τεκειν αυτην

 

Heb 11:11  بالإيمان سارة نفسها أيضا أخذت قدرة على إنشاء نسل، وبعد وقت السن ولدت، إذ حسبت الذي وعد صادقا.

Heb 11:11 πιστει και αυτη σαρρα δυναμιν εις καταβολην σπερματος ελαβεν και παρα καιρον ηλικιας ετεκεν επει πιστον ηγησατο τον επαγγειλαμενον

 

Rev 12:2  وهي حبلى تصرخ متمخضة ومتوجعة لتلد.

Rev 12:2 και εν γαστρι εχουσα κραζει ωδινουσα και βασανιζομενη τεκειν

 

Rev 12:4  وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها إلى الأرض. والتنين وقف أمام المرأة العتيدة أن تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت.

Rev 12:4 και η ουρα αυτου συρει το τριτον των αστερων του ουρανου και εβαλεν αυτους εις την γην και ο δρακων εστηκεν ενωπιον της γυναικος της μελλουσης τεκειν ινα οταν τεκη το τεκνον αυτης καταφαγη

 

brought, 4 ; Mat_1:25, Luk_2:7, Rev_12:5, Rev_12:13

 

Mat 1:25  ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر. ودعا اسمه يسوع.

Mat 1:25 και ουκ εγινωσκεν αυτην εως ου ετεκεν τον υιον αυτης τον πρωτοτοκον και εκαλεσεν το ονομα αυτου ιησουν

 

Luk 2:7  فولدت ابنها البكر وقمطته وأضجعته في المذود إذ لم يكن لهما موضع في المنزل.

Luk 2:7 και ετεκεν τον υιον αυτης τον πρωτοτοκον και εσπαργανωσεν αυτον και ανεκλινεν αυτον εν τη φατνη διοτι ουκ ην αυτοις τοπος εν τω καταλυματι

 

Rev 12:5  فولدت ابنا ذكرا عتيدا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد. واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه،

Rev 12:5 και ετεκεν υιον αρρενα ος μελλει ποιμαινειν παντα τα εθνη εν ραβδω σιδηρα και ηρπασθη το τεκνον αυτης προς τον θεον και τον θρονον αυτου

 

Rev 12:13  ولما رأى التنين أنه طرح إلى الأرض، اضطهد المرأة التي ولدت الابن الذكر،

Rev 12:13 και οτε ειδεν ο δρακων οτι εβληθη εις την γην εδιωξεν την γυναικα ητις ετεκεν τον αρρενα

 

born, 3 ; Mat_2:2, Luk_2:11, Rev_12:4

 

Mat 2:2  قائلين: «أين هو المولود ملك اليهود؟ فإننا رأينا نجمه في المشرق وأتينا لنسجد له».

Mat 2:2 λεγοντες που εστιν ο τεχθεις βασιλευς των ιουδαιων ειδομεν γαρ αυτου τον αστερα εν τη ανατολη και ηλθομεν προσκυνησαι αυτω

 

Luk 2:11  أنه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب.

Luk 2:11 οτι ετεχθη υμιν σημερον σωτηρ ος εστιν χριστος κυριος εν πολει δαβιδ

 

Rev 12:4  وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها إلى الأرض. والتنين وقف أمام المرأة العتيدة أن تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت.

Rev 12:4 και η ουρα αυτου συρει το τριτον των αστερων του ουρανου και εβαλεν αυτους εις την γην και ο δρακων εστηκεν ενωπιον της γυναικος της μελλουσης τεκειν ινα οταν τεκη το τεκνον αυτης καταφαγη

 

bring, 3 ; Mat_1:21, Mat_1:23, Luk_1:31

 

Mat 1:21  فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم».

Mat 1:21 τεξεται δε υιον και καλεσεις το ονομα αυτου ιησουν αυτος γαρ σωσει τον λαον αυτου απο των αμαρτιων αυτων

 

Mat 1:23  «هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل» (الذي تفسيره: الله معنا).

Mat 1:23 ιδου η παρθενος εν γαστρι εξει και τεξεται υιον και καλεσουσιν το ονομα αυτου εμμανουηλ ο εστιν μεθερμηνευομενον μεθ ημων ο θεος

 

Luk 1:31  وها أنت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع.

Luk 1:31 και ιδου συλληψη εν γαστρι και τεξη υιον και καλεσεις το ονομα αυτου ιησουν

 

bringeth, 2 ; Heb_6:7, Jam_1:15

 

Heb 6:7  لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرارا كثيرة، وأنتجت عشبا صالحا للذين فلحت من أجلهم، تنال بركة من الله.

Heb 6:7 γη γαρ η πιουσα τον επ αυτης πολλακις ερχομενον υετον και τικτουσα βοτανην ευθετον εκεινοις δι ους και γεωργειται μεταλαμβανει ευλογιας απο του θεου

 

Jas 1:15  ثم الشهوة إذا حبلت تلد خطية، والخطية إذا كملت تنتج موتا.

Jas 1:15 ειτα η επιθυμια συλλαβουσα τικτει αμαρτιαν η δε αμαρτια αποτελεσθεισα αποκυει θανατον

 

bearest, 1 ; Gal_4:27

 

Gal 4:27  لأنه مكتوب: «افرحي أيتها العاقر التي لم تلد. اهتفي واصرخي أيتها التي لم تتمخض، فإن أولاد الموحشة أكثر من التي لها زوج».

Gal 4:27 γεγραπται γαρ ευφρανθητι στειρα η ου τικτουσα ρηξον και βοησον η ουκ ωδινουσα οτι πολλα τα τεκνα της ερημου μαλλον η της εχουσης τον ανδρα

 

child, 1 ; Heb_11:11

 

Heb 11:11  بالإيمان سارة نفسها أيضا أخذت قدرة على إنشاء نسل، وبعد وقت السن ولدت، إذ حسبت الذي وعد صادقا.

Heb 11:11 πιστει και αυτη σαρρα δυναμιν εις καταβολην σπερματος ελαβεν και παρα καιρον ηλικιας ετεκεν επει πιστον ηγησατο τον επαγγειλαμενον

 

travail, 1 ; Joh_16:21

 

Joh 16:21  المرأة وهي تلد تحزن لأن ساعتها قد جاءت ولكن متى ولدت الطفل لا تعود تذكر الشدة لسبب الفرح لأنه قد ولد إنسان في العالم.

Joh 16:21 η γυνη οταν τικτη λυπην εχει οτι ηλθεν η ωρα αυτης οταν δε γεννηση το παιδιον ουκ ετι μνημονευει της θλιψεως δια την χαραν οτι εγεννηθη ανθρωπος εις τον κοσμον

 

۩ الملحق الرابع – كلمة پروتوتوكوس من العهد الجديد :

 

King James Concordance

G4416

πρωτοτόκος

prōtotokos

Total KJV Occurrences: 10

firstborn, 7 ; Mat_1:25, Luk_2:7, Rom_8:29, Col_1:15, Col_1:18, Heb_11:28, Heb_12:23

 

Col 1:15  الذي هو صورة الله غير المنظور، بكر كل خليقة.

Col 1:15 ος εστιν εικων του θεου του αορατου πρωτοτοκος πασης κτισεως

 

Heb 11:28  بالإيمان صنع الفصح ورش الدم لئلا يمسهم الذي أهلك الأبكار.

Heb 11:28 πιστει πεποιηκεν το πασχα και την προσχυσιν του αιματος ινα μη ο ολοθρευων τα πρωτοτοκα θιγη αυτων

 

Heb 12:23  وكنيسة أبكار مكتوبين في السماوات، وإلى الله ديان الجميع، وإلى أرواح أبرار مكملين،

Heb 12:23 πανηγυρει και εκκλησια πρωτοτοκων εν ουρανοις απογεγραμμενων και κριτη θεω παντων και πνευμασιν δικαιων τετελειωμενων

 

۩ الملحق الخامس – كلمة پروتوتوكوس من العهد القديم :

 

Gen 4:4  وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها. فنظر الرب الى هابيل وقربانه

Gen 4:4  καὶ Αβελ ἤνεγκεν καὶ αὐτὸς ἀπὸ τῶν πρωτοτόκων τῶν προβάτων αὐτοῦ καὶ ἀπὸ τῶν στεάτων αὐτῶν. καὶ ἐπεῖδεν ὁ θεὸς ἐπὶ Αβελ καὶ ἐπὶ τοῖς δώροις αὐτοῦ,

 

Gen 22:21  عوصا بكره وبوزا اخاه وقموئيل ابا ارام

Gen 22:21  τὸν Ωξ πρωτότοκον καὶ τὸν Βαυξ ἀδελφὸν αὐτοῦ καὶ τὸν Καμουηλ πατέρα Σύρων

 

Gen 25:13  وهذه اسماء بني اسماعيل باسمائهم حسب مواليدهم: نبايوت بكر اسماعيل وقيدار وادبئيل ومبسام

Gen 25:13  καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα τῶν υἱῶν Ισμαηλ κατ᾿ ὄνομα τῶν γενεῶν αὐτοῦ· πρωτότοκος Ισμαηλ Ναβαιωθ καὶ Κηδαρ καὶ Ναβδεηλ καὶ Μασσαμ

 

Gen 27:19  فقال يعقوب لابيه: «انا عيسو بكرك. قد فعلت كما كلمتني. قم اجلس وكل من صيدي لتباركني نفسك».

Gen 27:19  καὶ εἶπεν Ιακωβ τῷ πατρὶ αὐτοῦ Ἐγὼ Ησαυ ὁ πρωτότοκός σου· ἐποίησα, καθὰ ἐλάλησάς μοι· ἀναστὰς κάθισον καὶ φάγε τῆς θήρας μου, ὅπως εὐλογήσῃ με ἡ ψυχή σου.

 

Gen 27:32  فقال له اسحاق ابوه: «من انت؟» فقال: «انا ابنك بكرك عيسو».

Gen 27:32  καὶ εἶπεν αὐτῷ Ισαακ ὁ πατὴρ αὐτοῦ Τίς εἶ σύ; ὁ δὲ εἶπεν Ἐγώ εἰμι ὁ υἱός σου ὁ πρωτότοκος Ησαυ.

 

Gen 35:23  بنو ليئة: راوبين بكر يعقوب وشمعون ولاوي ويهوذا ويساكر وزبولون.

Gen 35:23  υο Λειας· πρωττοκος Ιακωβ Ρουβην, Συμεων, Λευι, Ιουδας, Ισσαχαρ, Ζαβουλων.

 

Gen 36:15  هؤلاء امراء بني عيسو: بنو اليفاز بكر عيسو امير تيمان وامير اومار وامير صفو وامير قناز

Gen 36:15  οὗτοι ἡγεμόνες υἱοὶ Ησαυ· υἱοὶ Ελιφας πρωτοτόκου Ησαυ· ἡγεμὼν Θαιμαν, ἡγεμὼν Ωμαρ, ἡγεμὼν Σωφαρ, ἡγεμὼν Κενεζ,

 

Gen 38:6  واخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار.

Gen 38:6  καὶ ἔλαβεν Ιουδας γυναῖκα Ηρ τῷ πρωτοτόκῳ αὐτοῦ, ᾗ ὄνομα Θαμαρ.

 

Gen 38:7  وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب فاماته الرب.

Gen 38:7  ἐγένετο δὲ Ηρ πρωτότοκος Ιουδα πονηρὸς ἐναντίον κυρίου, καὶ ἀπέκτεινεν αὐτὸν ὁ θεός.

 

Gen 41:51  ودعا يوسف اسم البكر منسى قائلا: «لان الله انساني كل تعبي وكل بيت ابي».

Gen 41:51  ἐκάλεσεν δὲ Ιωσηφ τὸ ὄνομα τοῦ πρωτοτόκου Μανασση, ὅτι Ἐπιλαθέσθαι με ἐποίησεν ὁ θεὸς πάντων τῶν πόνων μου καὶ πάντων τῶν τοῦ πατρός μου.

 

Gen 43:33  فجلسوا قدامه: البكر بحسب بكوريته والصغير بحسب صغره. فبهت الرجال بعضهم الى بعض.

Gen 43:33  ἐκάθισαν δὲ ἐναντίον αὐτοῦ, ὁ πρωτότοκος κατὰ τὰ πρεσβεῖα αὐτοῦ καὶ ὁ νεώτερος κατὰ τὴν νεότητα αὐτοῦ· ἐξίσταντο δὲ οἱ ἄνθρωποι ἕκαστος πρὸς τὸν ἀδελφὸν αὐτοῦ.

 

Gen 46:8  وهذه اسماء بني اسرائيل الذين جاءوا الى مصر: يعقوب وبنوه. بكر يعقوب راوبين.

Gen 46:8  Ταῦτα δὲ τὰ ὀνόματα τῶν υἱῶν Ισραηλ τῶν εἰσελθόντων εἰς Αἴγυπτον. Ιακωβ καὶ οἱ υἱοὶ αὐτοῦ· πρωτότοκος Ιακωβ Ρουβην.

 

Gen 48:18  وقال يوسف لابيه: «ليس هكذا يا ابي لان هذا هو البكر. ضع يمينك على راسه».

Gen 48:18  εἶπεν δὲ Ιωσηφ τῷ πατρὶ αὐτοῦ Οὐχ οὕτως, πάτερ· οὗτος γὰρ ὁ πρωτότοκος· ἐπίθες τὴν δεξιάν σου ἐπὶ τὴν κεφαλὴν αὐτοῦ.

 

Gen 49:3  راوبين انت بكري قوتي واول قدرتي فضل الرفعة وفضل العز.

Gen 49:3  Ρουβην, πρωττοκς μου σ, σχς μου κα ρχ τκνων μου, σκληρς φρεσθαι κα σκληρς αθδης.

 

Exo 4:22  فتقول لفرعون: هكذا يقول الرب: اسرائيل ابني البكر.

Exo 4:22  σὺ δὲ ἐρεῖς τῷ Φαραω Τάδε λέγει κύριος Υἱὸς πρωτότοκός μου Ισραηλ·

 

Exo 4:23  فقلت لك: اطلق ابني ليعبدني فابيت ان تطلقه. ها انا اقتل ابنك البكر».

Exo 4:23  εἶπα δέ σοι Ἐξαπόστειλον τὸν λαόν μου, ἵνα μοι λατρεύσῃ· εἰ μὲν οὖν μὴ βούλει ἐξαποστεῖλαι αὐτούς, ὅρα οὖν ἐγὼ ἀποκτενῶ τὸν υἱόν σου τὸν πρωτότοκον.

 

Exo 6:14  هؤلاء رؤساء بيوت ابائهم: بنو راوبين بكر اسرائيل: حنوك وفلو وحصرون وكرمي. هذه عشائر راوبين.

Exo 6:14  Καὶ οὗτοι ἀρχηγοὶ οἴκων πατριῶν αὐτῶν. υἱοὶ Ρουβην πρωτοτόκου Ισραηλ· Ενωχ καὶ Φαλλους, Ασρων καὶ Χαρμι· αὕτη ἡ συγγένεια Ρουβην.

 

Exo 11:5  فيموت كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الجارية التي خلف الرحى وكل بكر بهيمة.

Exo 11:5  καὶ τελευτήσει πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ ἀπὸ πρωτοτόκου Φαραω, ὃς κάθηται ἐπὶ τοῦ θρόνου, καὶ ἕως πρωτοτόκου τῆς θεραπαίνης τῆς παρὰ τὸν μύλον καὶ ἕως πρωτοτόκου παντὸς κτήνους ,

 

Exo 12:12  فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة واضرب كل بكر في ارض مصر من الناس والبهائم. واصنع احكاما بكل الهة المصريين. انا الرب.

Exo 12:12  καὶ διελεύσομαι ἐν γῇ Αἰγύπτῳ ἐν τῇ νυκτὶ ταύτῃ καὶ πατάξω πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους καὶ ἐν πᾶσι τοῖς θεοῖς τῶν Αἰγυπτίων ποιήσω τὴν ἐκδίκησιν· ἐγὼ κύριος.

 

Exo 12:29  فحدث في نصف الليل ان الرب ضرب كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الاسير الذي في السجن وكل بكر بهيمة.

Exo 12:29  Ἐγενήθη δὲ μεσούσης τῆς νυκτὸς καὶ κύριος ἐπάταξεν πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ ἀπὸ πρωτοτόκου Φαραω τοῦ καθημένου ἐπὶ τοῦ θρόνου ἕως πρωτοτόκου τῆς αἰχμαλωτίδος τῆς ἐν τῷ λάκκῳ καὶ ἕως πρωτοτόκου παντὸς κτήνους.

 

Exo 13:2  «قدس لي كل بكر كل فاتح رحم من بني اسرائيل من الناس ومن البهائم. انه لي».

Exo 13:2  Ἁγίασόν μοι πᾶν πρωτότοκον πρωτογενὲς διανοῖγον πᾶσαν μήτραν ἐν τοῖς υἱοῖς Ισραηλ ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους· ἐμοί ἐστιν.

 

Exo 13:13  ولكن كل بكر حمار تفديه بشاة. وان لم تفده فتكسر عنقه. وكل بكر انسان من اولادك تفديه.

Exo 13:13  πᾶν διανοῖγον μήτραν ὄνου ἀλλάξεις προβάτῳ· ἐὰν δὲ μὴ ἀλλάξῃς, λυτρώσῃ αὐτό. πᾶν πρωτότοκον ἀνθρώπου τῶν υἱῶν σου λυτρώσῃ.

 

Exo 13:15  وكان لما تقسى فرعون عن اطلاقنا ان الرب قتل كل بكر في ارض مصر من بكر الناس الى بكر البهائم. لذلك انا اذبح للرب الذكور من كل فاتح رحم وافدي كل بكر من اولادي.

Exo 13:15  ἡνίκα δὲ ἐσκλήρυνεν Φαραω ἐξαποστεῖλαι ἡμᾶς, ἀπέκτεινεν πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ ἀπὸ πρωτοτόκων ἀνθρώπων ἕως πρωτοτόκων κτηνῶν· διὰ τοῦτο ἐγὼ θύω τῷ κυρίῳ πᾶν διανοῖγον μήτραν, τὰ ἀρσενικά, καὶ πᾶν πρωτότοκον τῶν υἱῶν μου λυτρώσομαι.

 

Exo 22:29  لا تؤخر ملء بيدرك وقطر معصرتك وابكار بنيك تعطيني.

Exo 22:29  ἀπαρχὰς ἅλωνος καὶ ληνοῦ σου οὐ καθυστερήσεις· τὰ πρωτότοκα τῶν υἱῶν σου δώσεις ἐμοί.

 

Exo 34:19  لي كل فاتح رحم وكل ما يولد ذكرا من مواشيك بكرا من ثور وشاة.

Exo 34:19  πᾶν διανοῖγον μήτραν ἐμοί, τὰ ἀρσενικά, πρωτότοκον μόσχου καὶ πρωτότοκον προβάτου.

 

Exo 34:20  واما بكر الحمار فتفديه بشاة. وان لم تفده تكسر عنقه. كل بكر من بنيك تفديه ولا يظهروا امامي فارغين.

Exo 34:20  καὶ πρωτότοκον ὑποζυγίου λυτρώσῃ προβάτῳ· ἐὰν δὲ μὴ λυτρώσῃ αὐτό, τιμὴν δώσεις. πᾶν πρωτότοκον τῶν υἱῶν σου λυτρώσῃ. οὐκ ὀφθήσῃ ἐνώπιόν μου κενός.

 

Lev 27:26  «لكن البكر الذي يفرز بكرا للرب من البهائم فلا يقدسه احد. ثورا كان او شاة فهو للرب.

Lev 27:26  Καὶ πᾶν πρωτότοκον, ὃ ἂν γένηται ἐν τοῖς κτήνεσίν σου, ἔσται τῷ κυρίῳ, καὶ οὐ καθαγιάσει οὐθεὶς αὐτό· ἐάν τε μόσχον ἐάν τε πρόβατον, τῷ κυρίῳ ἐστίν.

 

Num 1:20  فكان بنو رأوبين بكر إسرائيل تواليدهم حسب عشائرهم وبيوت آبائهم بعدد الأسماء برؤوسهم كل ذكر من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

Num 1:20  Καὶ ἐγένοντο οἱ υἱοὶ Ρουβην πρωτοτόκου Ισραηλ κατὰ συγγενείας αὐτῶν κατὰ δήμους αὐτῶν κατ᾿ οἴκους πατριῶν αὐτῶν κατὰ ἀριθμὸν ὀνομάτων αὐτῶν κατὰ κεφαλὴν αὐτῶν, πάντα ἀρσενικὰ ἀπὸ εἰκοσαετοῦς καὶ ἐπάνω, πᾶς ὁ ἐκπορευόμενος ἐν τῇ δυνάμει,

 

Num 3:12  «وها إني قد أخذت اللاويين من بين بني إسرائيل بدل كل بكر فاتح رحم من بني إسرائيل فيكون اللاويون لي.

Num 3:12  Καὶ ἐγὼ ἰδοὺ εἴληφα τοὺς Λευίτας ἐκ μέσου τῶν υἱῶν Ισραηλ ἀντὶ παντὸς πρωτοτόκου διανοίγοντος μήτραν παρὰ τῶν υἱῶν Ισραηλ· λύτρα αὐτῶν ἔσονται καὶ ἔσονται ἐμοὶ οἱ Λευῖται.

 

Num 3:13  لأن لي كل بكر. يوم ضربت كل بكر في أرض مصر قدست لي كل بكر في إسرائيل من الناس والبهائم. لي يكونون. أنا الرب».

Num 3:13  ἐμοὶ γὰρ πᾶν πρωτότοκον· ἐν ᾗ ἡμέρᾳ ἐπάταξα πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτου, ἡγίασα ἐμοὶ πᾶν πρωτότοκον ἐν Ισραηλ ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους· ἐμοὶ ἔσονται, ἐγὼ κύριος.

 

Num 3:40  وقال الرب لموسى: «عد كل بكر ذكر من بني إسرائيل من ابن شهر فصاعدا وخذ عدد أسمائهم.

Num 3:40  Καὶ εἶπεν κύριος πρὸς Μωυσῆν λέγων Ἐπίσκεψαι πᾶν πρωτότοκον ἄρσεν τῶν υἱῶν Ισραηλ ἀπὸ μηνιαίου καὶ ἐπάνω καὶ λαβὲ τὸν ἀριθμὸν ἐξ ὀνόματος·

 

Num 3:41  فتأخذ اللاويين لي. أنا الرب. بدل كل بكر في بني إسرائيل. وبهائم اللاويين بدل كل بكر في بهائم بني إسرائيل».

Num 3:41  καὶ λήμψῃ τοὺς Λευίτας ἐμοί, ἐγὼ κύριος, ἀντὶ πάντων τῶν πρωτοτόκων τῶν υἱῶν Ισραηλ καὶ τὰ κτήνη τῶν Λευιτῶν ἀντὶ πάντων τῶν πρωτοτόκων ἐν τοῖς κτήνεσιν τῶν υἱῶν Ισραηλ.

 

Num 3:42  فعد موسى كما أمره الرب كل بكر في بني إسرائيل.

Num 3:42  καὶ ἐπεσκέψατο Μωυσῆς, ὃν τρόπον ἐνετείλατο κύριος, πᾶν πρωτότοκον ἐν τοῖς υἱοῖς Ισραηλ·

 

Num 3:43  فكان جميع الأبكار الذكور بعدد الأسماء من ابن شهر فصاعدا المعدودين منهم اثنين وعشرين ألفا ومئتين وثلاثة وسبعين.

Num 3:43  καὶ ἐγένοντο πάντα τὰ πρωτότοκα τὰ ἀρσενικὰ κατὰ ἀριθμὸν ἐξ ὀνόματος ἀπὸ μηνιαίου καὶ ἐπάνω ἐκ τῆς ἐπισκέψεως αὐτῶν δύο καὶ εἴκοσι χιλιάδες τρεῖς καὶ ἑβδομήκοντα καὶ διακόσιοι.

 

Num 3:45  «خذ اللاويين بدل كل بكر في بني إسرائيل وبهائم اللاويين بدل بهائمهم فيكون لي اللاويون. أنا الرب.

Num 3:45  Λαβὲ τοὺς Λευίτας ἀντὶ πάντων τῶν πρωτοτόκων τῶν υἱῶν Ισραηλ καὶ τὰ κτήνη τῶν Λευιτῶν ἀντὶ τῶν κτηνῶν αὐτῶν, καὶ ἔσονται ἐμοὶ οἱ Λευῖται· ἐγὼ κύριος.

 

Num 3:46  وأما فداء المئتين والثلاثة والسبعين الزائدين على اللاويين من أبكار بني إسرائيل

Num 3:46  καὶ τὰ λύτρα τριῶν καὶ ἑβδομήκοντα καὶ διακοσίων, οἱ πλεονάζοντες παρὰ τοὺς Λευίτας ἀπὸ τῶν πρωτοτόκων τῶν υἱῶν Ισραηλ,

 

Num 3:50  من أبكار بني إسرائيل أخذ الفضة ألفا وثلاث مئة وخمسة وستين على شاقل القدس

Num 3:50  παρὰ τῶν πρωτοτόκων τῶν υἱῶν Ισραηλ ἔλαβεν τὸ ἀργύριον, χιλίους τριακοσίους ἑξήκοντα πέντε σίκλους κατὰ τὸν σίκλον τὸν ἅγιον.

 

Num 8:16  لأنهم موهوبون لي هبة من بين بني إسرائيل. بدل كل فاتح رحم بكر كل من إسرائيل قد اتخذتهم لي.

Num 8:16  ὅτι ἀπόδομα ἀποδεδομένοι οὗτοί μοί εἰσιν ἐκ μέσου υἱῶν Ισραηλ· ἀντὶ τῶν διανοιγόντων πᾶσαν μήτραν πρωτοτόκων πάντων ἐκ τῶν υἱῶν Ισραηλ εἴληφα αὐτοὺς ἐμοί.

 

Num 8:17  لأن لي كل بكر في بني إسرائيل من الناس ومن البهائم. يوم ضربت كل بكر في أرض مصر قدستهم لي.

Num 8:17  ὅτι ἐμοὶ πᾶν πρωτότοκον ἐν υἱοῖς Ισραηλ ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους· ᾗ ἡμέρᾳ ἐπάταξα πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ, ἡγίασα αὐτοὺς ἐμοὶ

 

Num 8:18  فاتخذت اللاويين بدل كل بكر في بني إسرائيل.

Num 8:18  καὶ ἔλαβον τοὺς Λευίτας ἀντὶ παντὸς πρωτοτόκου ἐν υἱοῖς Ισραηλ.

 

Num 18:15  كل فاتح رحم من كل جسد يقدمونه للرب من الناس ومن البهائم يكون لك. غير أنك تقبل فداء بكر الإنسان وبكر البهيمة النجسة تقبل فداءه.

Num 18:15  καὶ πᾶν διανοῖγον μήτραν ἀπὸ πάσης σαρκός, ἃ προσφέρουσιν κυρίῳ ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους, σοὶ ἔσται· ἀλλ᾿ ἢ λύτροις λυτρωθήσεται τὰ πρωτότοκα τῶν ἀνθρώπων, καὶ τὰ πρωτότοκα τῶν κτηνῶν τῶν ἀκαθάρτων λυτρώσῃ.

 

Num 18:17  لكن بكر البقر أو بكر الضأن أو بكر المعز لا تقبل فداءه. إنه قدس. بل ترش دمه على المذبح وتوقد شحمه وقودا رائحة سرور للرب.

Num 18:17  πλὴν πρωτότοκα μόσχων καὶ πρωτότοκα προβάτων καὶ πρωτότοκα αἰγῶν οὐ λυτρώσῃ· ἅγιά ἐστιν· καὶ τὸ αἷμα αὐτῶν προσχεεῖς πρὸς τὸ θυσιαστήριον καὶ τὸ στέαρ ἀνοίσεις κάρπωμα εἰς ὀσμὴν εὐωδίας κυρίῳ·

 

Num 26:5  رأوبين بكر إسرائيل: بنو رأوبين. لحنوك عشيرة الحنوكيين. لفلو عشيرة الفلويين.

Num 26:5  Ρουβην πρωτότοκος Ισραηλ. υἱοὶ δὲ Ρουβην· Ενωχ καὶ δῆμος τοῦ Ενωχ· τῷ Φαλλου δῆμος τοῦ Φαλλουι·

 

Num 33:4  إذ كان المصريون يدفنون الذين ضرب منهم الرب من كل بكر. والرب قد صنع بآلهتهم أحكاما.

Num 33:4  καὶ οἱ Αἰγύπτιοι ἔθαπτον ἐξ αὑτῶν τοὺς τεθνηκότας πάντας, οὓς ἐπάταξεν κύριος, πᾶν πρωτότοκον ἐν γῇ Αἰγύπτῳ, καὶ ἐν τοῖς θεοῖς αὐτῶν ἐποίησεν τὴν ἐκδίκησιν κύριος.

 

Deu 12:6  وتقدمون إلى هناك محرقاتكم وذبائحكم وعشوركم ورفائع أيديكم ونذوركم ونوافلكم وأبكار بقركم وغنمكم

Deu 12:6  καὶ οἴσετε ἐκεῖ τὰ ὁλοκαυτώματα ὑμῶν καὶ τὰ θυσιάσματα ὑμῶν καὶ τὰς ἀπαρχὰς ὑμῶν καὶ τὰς εὐχὰς ὑμῶν καὶ τὰ ἑκούσια ὑμῶν καὶ τὰ πρωτότοκα τῶν βοῶν ὑμῶν καὶ τῶν προβάτων ὑμῶν

 

Deu 14:23  وتأكل أمام الرب إلهك في المكان الذي يختاره ليحل اسمه فيه عشر حنطتك وخمرك وزيتك وأبكار بقرك وغنمك لتتعلم أن تتقي الرب إلهك كل الأيام.

Deu 14:23  καὶ φάγῃ αὐτὸ ἔναντι κυρίου τοῦ θεοῦ σου ἐν τῷ τόπῳ, ᾧ ἂν ἐκλέξηται κύριος ὁ θεός σου ἐπικληθῆναι τὸ ὄνομα αὐτοῦ ἐκεῖ· οἴσετε τὰ ἐπιδέκατα τοῦ σίτου σου καὶ τοῦ οἴνου σου καὶ τοῦ ἐλαίου σου, τὰ πρωτότοκα τῶν βοῶν σου καὶ τῶν προβάτων σου, ἵνα μάθῃς φοβεῖσθαι κύριον τὸν θεόν σου πάσας τὰς ἡμέρας.

 

Deu 15:19  «كل بكر ذكر يولد من بقرك ومن غنمك تقدسه للرب إلهك. لا تشتغل على بكر بقرك ولا تجز بكر غنمك.

Deu 15:19  Πᾶν πρωτότοκον, ὃ ἐὰν τεχθῇ ἐν τοῖς βουσίν σου καὶ ἐν τοῖς προβάτοις σου, τὰ ἀρσενικά, ἁγιάσεις κυρίῳ τῷ θεῷ σου· οὐκ ἐργᾷ ἐν τῷ πρωτοτόκῳ μόσχῳ σου καὶ οὐ μὴ κείρῃς τὸ πρωτότοκον τῶν προβάτων σου·

 

Deu 21:15  «إذا كان لرجل امرأتان إحداهما محبوبة والأخرى مكروهة فولدتا له بنين المحبوبة والمكروهة. فإن كان الابن البكر للمكروهة

Deu 21:15  Ἐὰν δὲ γένωνται ἀνθρώπῳ δύο γυναῖκες, μία αὐτῶν ἠγαπημένη καὶ μία αὐτῶν μισουμένη, καὶ τέκωσιν αὐτῷ ἡ ἠγαπημένη καὶ ἡ μισουμένη, καὶ γένηται υἱὸς πρωτότοκος τῆς μισουμένης,

 

Deu 21:16  فيوم يقسم لبنيه ما كان له لا يحل له أن يقدم ابن المحبوبة بكرا على ابن المكروهة البكر

Deu 21:16  καὶ ἔσται ᾗ ἂν ἡμέρᾳ κατακληροδοτῇ τοῖς υἱοῖς αὐτοῦ τὰ ὑπάρχοντα αὐτοῦ, οὐ δυνήσεται πρωτοτοκεῦσαι τῷ υἱῷ τῆς ἠγαπημένης ὑπεριδὼν τὸν υἱὸν τῆς μισουμένης τὸν πρωτότοκον,

 

Deu 21:17  بل يعرف ابن المكروهة بكرا ليعطيه نصيب اثنين من كل ما يوجد عنده لأنه هو أول قدرته. له حق البكورية.

Deu 21:17  ἀλλὰ τὸν πρωτότοκον υἱὸν τῆς μισουμένης ἐπιγνώσεται δοῦναι αὐτῷ διπλᾶ ἀπὸ πάντων, ὧν ἂν εὑρεθῇ αὐτῷ, ὅτι οὗτός ἐστιν ἀρχὴ τέκνων αὐτοῦ, καὶ τούτῳ καθήκει τὰ πρωτοτόκια.

 

Deu 33:17  بكر ثوره زينة له وقرناه قرنا رئم. بهما ينطح الشعوب معا إلى أقاصي الأرض. هما ربوات أفرايم وألوف منسى».

Deu 33:17  πρωτότοκος ταύρου τὸ κάλλος αὐτοῦ, κέρατα μονοκέρωτος τὰ κέρατα αὐτοῦ· ἐν αὐτοῖς ἔθνη κερατιεῖ ἅμα ἕως ἐπ᾿ ἄκρου γῆς. αὗται μυριάδες Εφραιμ, καὶ αὗται χιλιάδες Μανασση.

 

Jos 6:26  وحلف يشوع في ذلك الوقت قائلا: «ملعون قدام الرب الرجل الذي يقوم ويبني هذه المدينة أريحا. ببكره يؤسسها وبصغيره ينصب أبوابها».

Jos 6:26  καὶ ὥρκισεν Ἰησοῦς ἐν τῇ ἡμέρᾳ ἐκείνῃ ἐναντίον κυρίου λέγων Ἐπικατάρατος ὁ ἄνθρωπος, ὃς οἰκοδομήσει τὴν πόλιν ἐκείνην· ἐν τῷ πρωτοτόκῳ αὐτοῦ θεμελιώσει αὐτὴν καὶ ἐν τῷ ἐλαχίστῳ αὐτοῦ ἐπιστήσει τὰς πύλας αὐτῆς. καὶ οὕτως ἐποίησεν Οζαν ὁ ἐκ Βαιθηλ· ἐν τῷ Αβιρων τῷ πρωτοτόκῳ ἐθεμελίωσεν αὐτὴν καὶ ἐν τῷ ἐλαχίστῳ διασωθέντι ἐπέστησεν τὰς πύλας αὐτῆς.

 

Jos 17:1  وكانت القرعة لسبط منسى, لأنه هو بكر يوسف. لماكير بكر منسى أبي جلعاد, لأنه كان رجل حرب, وكانت جلعاد وباشان له.

Jos 17:1  Καὶ ἐγένετο τὰ ὅρια φυλῆς υἱῶν Μανασση, ὅτι οὗτος πρωτότοκος τῷ Ιωσηφ· τῷ Μαχιρ πρωτοτόκῳ Μανασση πατρὶ Γαλααδ (ἀνὴρ γὰρ πολεμιστὴς ἦν) ἐν τῇ Γαλααδίτιδι καὶ ἐν τῇ Βασανίτιδι.

 

Jdg 8:20  وقال ليثر بكره: «قم اقتلهما». فلم يخترط الغلام سيفه, لأنه خاف, بما أنه فتى بعد.

Jdg 8:20  καὶ εἶπεν Ιεθερ τῷ πρωτοτόκῳ αὐτοῦ Ἀναστὰς ἀπόκτεινον αὐτούς· καὶ οὐκ ἔσπασεν τὸ παιδάριον τὴν ῥομφαίαν αὐτοῦ, ὅτι ἐφοβήθη, ὅτι ἔτι νεώτερος ἦν.

 

1Sa 8:2  وكان اسم ابنه البكر يوئيل, واسم ثانيه أبيا. كانا قاضيين في بئر سبع.

1Sa 8:2  καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα τῶν υἱῶν αὐτοῦ· πρωτότοκος Ιωηλ, καὶ ὄνομα τοῦ δευτέρου Αβια, δικασταὶ ἐν Βηρσαβεε.

 

1Sa 14:49  وكان بنو شاول يوناثان ويشوي وملكيشوع, واسما ابنتيه: اسم البكر ميرب واسم الصغيرة ميكال.

1Sa 14:49  καὶ ἦσαν υἱοὶ Σαουλ Ιωναθαν καὶ Ιεσσιου καὶ Μελχισα· καὶ ὀνόματα τῶν δύο θυγατέρων αὐτοῦ, ὄνομα τῇ πρωτοτόκῳ Μεροβ, καὶ ὄνομα τῇ δευτέρᾳ Μελχολ·

 

2Sa 3:2  وولد لداود بنون في حبرون. وكان بكره أمنون من أخينوعم اليزرعيلية،

2Sa 3:2  Κα τχθησαν τ Δαυιδ υο ν Χεβρων, κα ν πρωττοκος ατο Αμνων τς Αχινοομ τς Ιεζραηλτιδος,

 

1Ki 16:34  في أيامه بنى حيئيل البيتئيلي أريحا. بأبيرام بكره وضع أساسها وبسجوب صغيره نصب أبوابها، حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد يشوع بن نون.

1Ki 16:34  ἐν ταῖς ἡμέραις αὐτοῦ ᾠκοδόμησεν Αχιηλ ὁ Βαιθηλίτης τὴν Ιεριχω· ἐν τῷ Αβιρων τῷ πρωτοτόκῳ αὐτοῦ ἐθεμελίωσεν αὐτὴν καὶ τῷ Σεγουβ τῷ νεωτέρῳ αὐτοῦ ἐπέστησεν θύρας αὐτῆς κατὰ τὸ ῥῆμα κυρίου, ὃ ἐλάλησεν ἐν χειρὶ Ιησου υἱοῦ Ναυη.

 

2Ki 3:27  فأخذ ابنه البكر الذي كان ملك عوضا عنه وأصعده محرقة على السور. فكان غيظ عظيم على إسرائيل. فانصرفوا عنه ورجعوا إلى أرضهم

2Ki 3:27  καὶ ἔλαβεν τὸν υἱὸν αὐτοῦ τὸν πρωτότοκον, ὃς ἐβασίλευσεν ἀντ᾿ αὐτοῦ, καὶ ἀνήνεγκεν αὐτὸν ὁλοκαύτωμα ἐπὶ τοῦ τείχους· καὶ ἐγένετο μετάμελος μέγας ἐπὶ Ισραηλ, καὶ ἀπῆραν ἀπ᾿ αὐτοῦ καὶ ἐπέστρεψαν εἰς τὴν γῆν.

 

1Ch 1:29  هذه مواليدهم. بكر إسماعيل: نبايوت, وقيدار وأدبئيل ومبسام

1Ch 1:29  αὗται δὲ αἱ γενέσεις πρωτοτόκου Ισμαηλ· Ναβαιωθ καὶ Κηδαρ, Ναβδεηλ, Μαβσαν,

 

1Ch 2:3  بنو يهوذا: عير وأونان وشيلة. ولد الثلاثة من بنت شوع الكنعانية. وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب فأماته.

1Ch 2:3  Υἱοὶ Ιουδα· Ηρ, Αυναν, Σηλων, τρεῖς· ἐγεννήθησαν αὐτῷ ἐκ τῆς θυγατρὸς Σαυας τῆς Χαναανίτιδος. καὶ ἦν Ηρ ὁ πρωτότοκος Ιουδα πονηρὸς ἐναντίον κυρίου, καὶ ἀπέκτεινεν αὐτόν.

 

1Ch 2:13  ويسى ولد: بكره أليآب وأبيناداب الثاني وشمعى الثالث

1Ch 2:13  καὶ Ιεσσαι ἐγέννησεν τὸν πρωτότοκον αὐτοῦ Ελιαβ· Αμιναδαβ ὁ δεύτερος, Σαμαα ὁ τρίτος,

 

1Ch 2:25  وكان بنو يرحمئيل بكر حصرون: البكر رام, ثم بونة وأورنا وأوصم وأخيا.

1Ch 2:25  καὶ ἦσαν υἱοὶ Ιερεμεηλ πρωτοτόκου Εσερων· ὁ πρωτότοκος Ραμ, καὶ Βαανα καὶ Αραν καὶ Ασομ ἀδελφὸς αὐτοῦ.

 

1Ch 2:27  وكان بنو رام بكر يرحمئيل: معص ويمين وعاقر.

1Ch 2:27  καὶ ἦσαν υἱοὶ Ραμ πρωτοτόκου Ιερεμεηλ· Μαας καὶ Ιαμιν καὶ Ακορ.

 

1Ch 2:42  وبنو كالب أخي يرحمئيل: ميشاع بكره. هو أبو زيف. وبنو مريشة أبي حبرون.

1Ch 2:42  καὶ υἱοὶ Χαλεβ ἀδελφοῦ Ιερεμεηλ· Μαρισα ὁ πρωτότοκος αὐτοῦ, οὗτος πατὴρ Ζιφ· καὶ υἱοὶ Μαρισα πατρὸς Χεβρων.

 

1Ch 2:50  هؤلاء هم بنو كالب بن حور بكر أفراتة. شوبال أبو قرية يعاريم

1Ch 2:50  οὗτοι ἦσαν υἱοὶ Χαλεβ. –υἱοὶ Ωρ πρωτοτόκου Εφραθα· Σωβαλ πατὴρ Καριαθιαριμ,

 

1Ch 3:1  وهؤلاء هم بنو داود الذين ولدوا له في حبرون: البكر أمنون من أخينوعم اليزرعيلية. الثاني دانيئيل من أبيجايل الكرملية

1Ch 3:1  Καὶ οὗτοι ἦσαν υἱοὶ Δαυιδ οἱ τεχθέντες αὐτῷ ἐν Χεβρων· ὁ πρωτότοκος Αμνων τῇ Αχινααμ τῇ Ιεζραηλίτιδι, ὁ δεύτερος Δανιηλ τῇ Αβιγαια τῇ Καρμηλίᾳ,

 

1Ch 3:15  وبنو يوشيا: البكر يوحانان, الثاني يهوياقيم, الثالث صدقيا, الرابع شلوم.

1Ch 3:15  καὶ υἱοὶ Ιωσια· πρωτότοκος Ιωαναν, ὁ δεύτερος Ιωακιμ, ὁ τρίτος Σεδεκια, ὁ τέταρτος Σαλουμ.

 

1Ch 4:4  وفنوئيل أبو جدور وعازر أبو حوشة. هؤلاء بنو حور بكر أفراتة أبي بيت لحم.

1Ch 4:4  καὶ Φανουηλ πατὴρ Γεδωρ, καὶ Αζηρ πατὴρ Ωσαν. οὗτοι υἱοὶ Ωρ τοῦ πρωτοτόκου Εφραθα πατρὸς Βαιθλαεμ.

 

1Ch 5:1  وبنو رأوبين بكر إسرائيل. لأنه هو البكر ولأجل تدنيسه فراش أبيه, أعطيت بكوريته لبني يوسف بن إسرائيل, فلم ينسب بكرا.

1Ch 5:1  Καὶ υἱοὶ Ρουβην πρωτοτόκου Ισραηλ, ὅτι οὗτος ὁ πρωτότοκος, καὶ ἐν τῷ ἀναβῆναι ἐπὶ τὴν κοίτην τοῦ πατρὸς αὐτοῦ ἔδωκεν εὐλογίαν αὐτοῦ τῷ υἱῷ αὐτοῦ Ιωσηφ υἱῷ Ισραηλ, καὶ οὐκ ἐγενεαλογήθη εἰς πρωτοτόκια·

 

1Ch 5:3  بنو رأوبين بكر إسرائيل: حنوك وفلو وحصرون وكرمي.

1Ch 5:3  υἱοὶ Ρουβην πρωτοτόκου Ισραηλ· Ενωχ καὶ Φαλλους, Αρσων καὶ Χαρμι.

 

1Ch 8:1  وبنيامين ولد: بالع بكره وأشبيل الثاني وأخرخ الثالث

1Ch 8:1  Καὶ Βενιαμιν ἐγέννησεν τὸν Βαλε πρωτότοκον αὐτοῦ καὶ Ασβηλ τὸν δεύτερον, Ααρα τὸν τρίτον,

 

1Ch 8:30  وابنه البكر عبدون, ثم صور وقيس وبعل وناداب

1Ch 8:30  καὶ υἱὸς αὐτῆς ὁ πρωτότοκος Αβαδων, καὶ Σουρ καὶ Κις καὶ Βααλ καὶ Νηρ καὶ Ναδαβ

 

1Ch 8:38  ولآصيل ستة بنين وهذه أسماؤهم: عزريقام وبكرو وإسماعيل وشعريا وعوبديا وحانان. كل هؤلاء بنو آصيل.

1Ch 8:38  καὶ τῷ Εσηλ ἓξ υἱοί, καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα αὐτῶν· Εζρικαμ πρωτότοκος αὐτοῦ, καὶ Ισμαηλ καὶ Σαραια καὶ Αβδια καὶ Αναν· πάντες οὗτοι υἱοὶ Εσηλ.

 

1Ch 8:39  وبنو عاشق أخيه أولام بكره ويعوش الثاني وأليفلط الثالث.

1Ch 8:39  καὶ υἱοὶ Ασηλ ἀδελφοῦ αὐτοῦ· Αιλαμ πρωτότοκος αὐτοῦ, καὶ Ιαις ὁ δεύτερος, Ελιφαλετ ὁ τρίτος.

 

1Ch 9:5  ومن الشيلونيين: عسايا البكر وبنوه.

1Ch 9:5  καὶ ἐκ τῶν Σηλωνι· Ασαια πρωτότοκος αὐτοῦ καὶ υἱοὶ αὐτοῦ.

 

1Ch 9:31  ومتثيا واحد من اللاويين, وهو بكر شلوم القورحي, بالوظيفة على عمل المطبوخات.

1Ch 9:31  καὶ Ματταθιας ἐκ τῶν Λευιτῶν (οὗτος ὁ πρωτότοκος τῷ Σαλωμ τῷ Κορίτῃ) ἐν τῇ πίστει ἐπὶ τὰ ἔργα τῆς θυσίας τοῦ τηγάνου τοῦ μεγάλου ἱερέως.

 

1Ch 9:36  وابنه البكر عبدون ثم صور وقيس وبعل ونير وناداب

1Ch 9:36  καὶ υἱὸς αὐτοῦ ὁ πρωτότοκος Αβαδων καὶ Σιρ καὶ Κις καὶ Βααλ καὶ Νηρ καὶ Ναδαβ

 

1Ch 9:44  وكان لآصيل ستة بنين وهذه أسماؤهم: عزريقام وبكرو ثم إسماعيل وشعريا وعوبديا وحانان. هؤلاء بنو آصيل.

1Ch 9:44  καὶ τῷ Εσηλ ἓξ υἱοί, καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα αὐτῶν· Εσδρικαμ πρωτότοκος αὐτοῦ, Ισμαηλ καὶ Σαρια καὶ Αβδια καὶ Αναν· οὗτοι υἱοὶ Εσηλ.

 

1Ch 26:2  وكان لمشلميا بنون: زكريا البكر ويديعئيل الثاني وزبديا الثالث ويثنئيل الرابع

1Ch 26:2  καὶ τῷ Μοσολλαμια υἱοί· Ζαχαριας ὁ πρωτότοκος, Ιδιηλ ὁ δεύτερος, Ζαβαδιας ὁ τρίτος, Ιεθνουηλ ὁ τέταρτος,

 

1Ch 26:4  وكان لعوبيد أدوم بنون: شمعيا البكر ويهوزاباد الثاني ويوآخ الثالث وساكار الرابع ونثنئيل الخامس

1Ch 26:4  καὶ τῷ Αβδεδομ υἱοί· Σαμαιας ὁ πρωτότοκος, Ιωζαβαδ ὁ δεύτερος, Ιωαα ὁ τρίτος, Σωχαρ ὁ τέταρτος, Ναθαναηλ ὁ πέμπτος,

 

1Ch 26:10  وكان لحوسة من بني مراري بنون: شمري الرأس (مع أنه لم يكن بكرا جعله أبوه رأسا)

1Ch 26:10  καὶ τῷ Ωσα τῶν υἱῶν Μεραρι υἱοὶ φυλάσσοντες τὴν ἀρχήν, ὅτι οὐκ ἦν πρωτότοκος, καὶ ἐποίησεν αὐτὸν ὁ πατὴρ αὐτοῦ ἄρχοντα

 

2Ch 21:3  وأعطاهم أبوهم عطايا كثيرة من فضة وذهب وتحف مع مدن حصينة في يهوذا. وأما المملكة فأعطاها ليهورام لأنه البكر.

2Ch 21:3  καὶ ἔδωκεν αὐτοῖς ὁ πατὴρ αὐτῶν δόματα πολλά, ἀργύριον καὶ χρυσίον καὶ ὅπλα μετὰ πόλεων τετειχισμένων ἐν Ιουδα· καὶ τὴν βασιλείαν ἔδωκεν τῷ Ιωραμ, ὅτι οὗτος ὁ πρωτότοκος.

 

Neh 10:36  وأبكار بنينا وبهائمنا كما هو مكتوب في الشريعة وأبكار بقرنا وغنمنا لإحضارها إلى بيت إلهنا إلى الكهنة الخادمين في بيت إلهنا.

Neh 10:36  (10:37) καὶ τὰ πρωτότοκα υἱῶν ἡμῶν καὶ κτηνῶν ἡμῶν, ὡς γέγραπται ἐν τῷ νόμῳ, καὶ τὰ πρωτότοκα βοῶν ἡμῶν καὶ ποιμνίων ἡμῶν ἐνέγκαι εἰς οἶκον θεοῦ ἡμῶν τοῖς ἱερεῦσιν τοῖς λειτουργοῦσιν ἐν οἴκῳ θεοῦ ἡμῶν.

 

Psa 78:51  وضرب كل بكر في مصر. أوائل القدرة في خيام حام.

Psa 78:51  (77:51) καὶ ἐπάταξεν πᾶν πρωτότοκον ἐν Αἰγύπτῳ, ἀπαρχὴν τῶν πόνων αὐτῶν ἐν τοῖς σκηνώμασι Χαμ.

 

Psa 89:27  أنا أيضا أجعله بكرا أعلى من ملوك الأرض.

Psa 89:27  (88:28) κἀγὼ πρωτότοκον θήσομαι αὐτόν, ὑψηλὸν παρὰ τοῖς βασιλεῦσιν τῆς γῆς.

 

Psa 105:36  قتل كل بكر في أرضهم أوائل كل قوتهم.

Psa 105:36  (104:36) καὶ ἐπάταξεν πᾶν πρωτότοκον ἐν τῇ γῇ αὐτῶν, ἀπαρχὴν παντὸς πόνου αὐτῶν,

 

Psa 135:8  الذي ضرب أبكار مصر من الناس إلى البهائم.

Psa 135:8  (134:8) ὃς ἐπάταξεν τὰ πρωτότοκα Αἰγύπτου ἀπὸ ἀνθρώπου ἕως κτήνους·

 

Psa 136:10  الذي ضرب مصر مع أبكارها لأن إلى الأبد رحمته.

Psa 136:10  (135:10) τῷ πατάξαντι Αἴγυπτον σὺν τοῖς πρωτοτόκοις αὐτῶν, ὅτι εἰς τὸν αἰῶνα τὸ ἔλεος αὐτοῦ,

 

Jer 31:9  بالبكاء يأتون وبالتضرعات أقودهم. أسيرهم إلى أنهار ماء في طريق مستقيمة لا يعثرون فيها. لأني صرت لإسرائيل أبا وأفرايم هو بكري.

Jer 31:9  (38:9) ἐν κλαυθμῷ ἐξῆλθον, καὶ ἐν παρακλήσει ἀνάξω αὐτοὺς αὐλίζων ἐπὶ διώρυγας ὑδάτων ἐν ὁδῷ ὀρθῇ, καὶ οὐ μὴ πλανηθῶσιν ἐν αὐτῇ· ὅτι ἐγενόμην τῷ Ισραηλ εἰς πατέρα, καὶ Εφραιμ πρωτότοκός μού ἐστιν.

 

Eze 44:30  وأوائل كل الباكورات جميعها وكل رفيعة من كل رفائعكم تكون للكهنة. وتعطون الكاهن أوائل عجينكم لتحل البركة على بيتك.

Eze 44:30  ἀπαρχαὶ πάντων καὶ τὰ πρωτότοκα πάντων καὶ τὰ ἀφαιρέματα πάντα ἐκ πάντων τῶν ἀπαρχῶν ὑμῶν τοῖς ἱερεῦσιν ἔσται· καὶ τὰ πρωτογενήματα ὑμῶν δώσετε τῷ ἱερεῖ τοῦ θεῖναι εὐλογίας ὑμῶν ἐπὶ τοὺς οἴκους ὑμῶν.

 

Mic 6:7  هل يسر الرب بألوف الكباش بربوات أنهار زيت؟ هل أعطي بكري عن معصيتي ثمرة جسدي عن خطية نفسي؟

Mic 6:7  εἰ προσδέξεται κύριος ἐν χιλιάσιν κριῶν ἢ ἐν μυριάσιν χειμάρρων πιόνων;  εἰ δῶ πρωτότοκά μου ἀσεβείας, καρπὸν κοιλίας μου ὑπὲρ ἁμαρτίας ψυχῆς μου;

 

Zec 12:10  وأفيض على بيت داود وعلى سكان أورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون إلي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره.

Zec 12:10  καὶ ἐκχεῶ ἐπὶ τὸν οἶκον Δαυιδ καὶ ἐπὶ τοὺς κατοικοῦντας Ιερουσαλημ πνεῦμα χάριτος καὶ οἰκτιρμοῦ, καὶ ἐπιβλέψονται πρός με ἀνθ᾿ ὧν κατωρχήσαντο καὶ κόψονται ἐπ᾿ αὐτὸν κοπετὸν ὡς ἐπ᾿ ἀγαπητὸν καὶ ὀδυνηθήσονται ὀδύνην ὡς ἐπὶ πρωτοτόκῳ.

 

۩ الملحق السادس – كلمة تيكتو من العهد القديم :

 

Gen 3:16  وقال للمراة: «تكثيرا اكثر اتعاب حبلك. بالوجع تلدين اولادا. والى رجلك يكون اشتياقك وهو يسود عليك».

Gen 3:16  καὶ τῇ γυναικὶ εἶπεν Πληθύνων πληθυνῶ τὰς λύπας σου καὶ τὸν στεναγμόν σου, ἐν λύπαις τέξῃ τέκνα· καὶ πρὸς τὸν ἄνδρα σου ἡ ἀποστροφή σου, καὶ αὐτός σου κυριεύσει.

 

Gen 4:1  وعرف ادم حواء امراته فحبلت وولدت قايين. وقالت: «اقتنيت رجلا من عند الرب».

Gen 4:1  Αδαμ δὲ ἔγνω Ευαν τὴν γυναῖκα αὐτοῦ, καὶ συλλαβοῦσα ἔτεκεν τὸν Καιν καὶ εἶπεν Ἐκτησάμην ἄνθρωπον διὰ τοῦ θεοῦ.

 

Gen 4:2  ثم عادت فولدت اخاه هابيل. وكان هابيل راعيا للغنم وكان قايين عاملا في الارض.

Gen 4:2  καὶ προσέθηκεν τεκεῖν τὸν ἀδελφὸν αὐτοῦ τὸν Αβελ. καὶ ἐγένετο Αβελ ποιμὴν προβάτων, Καιν δὲ ἦν ἐργαζόμενος τὴν γῆν.

 

Gen 4:17  وعرف قايين امراته فحبلت وولدت حنوك. وكان يبني مدينة فدعا اسم المدينة كاسم ابنه حنوك.

Gen 4:17  Καὶ ἔγνω Καιν τὴν γυναῖκα αὐτοῦ, καὶ συλλαβοῦσα ἔτεκεν τὸν Ενωχ· καὶ ἦν οἰκοδομῶν πόλιν καὶ ἐπωνόμασεν τὴν πόλιν ἐπὶ τῷ ὀνόματι τοῦ υἱοῦ αὐτοῦ Ενωχ.

 

Gen 4:20  فولدت عادة يابال الذي كان ابا لساكني الخيام ورعاة المواشي.

Gen 4:20  καὶ ἔτεκεν Αδα τὸν Ιωβελ· οὗτος ἦν ὁ πατὴρ οἰκούντων ἐν σκηναῖς κτηνοτρόφων.

 

Gen 4:22  وصلة ايضا ولدت توبال قايين الضارب كل الة من نحاس وحديد. واخت توبال قايين نعمة.

Gen 4:22  Σελλα δὲ ἔτεκεν καὶ αὐτὴ τὸν Θοβελ, καὶ ἦν σφυροκόπος χαλκεὺς χαλκοῦ καὶ σιδήρου· ἀδελφὴ δὲ Θοβελ Νοεμα.

 

Gen 4:25  وعرف ادم امراته ايضا فولدت ابنا ودعت اسمه شيثا قائلة: «لان الله قد وضع لي نسلا اخر عوضا عن هابيل». لان قايين كان قد قتله.

Gen 4:25  Ἔγνω δὲ Αδαμ Ευαν τὴν γυναῖκα αὐτοῦ, καὶ συλλαβοῦσα ἔτεκεν υἱὸν καὶ ἐπωνόμασεν τὸ ὄνομα αὐτοῦ Σηθ λέγουσα Ἐξανέστησεν γάρ μοι ὁ θεὸς σπέρμα ἕτερον ἀντὶ Αβελ, ὃν ἀπέκτεινεν Καιν.

 

Gen 16:1  واما ساراي امراة ابرام فلم تلد له. وكانت لها جارية مصرية اسمها هاجر

Gen 16:1  Σαρα δὲ ἡ γυνὴ Αβραμ οὐκ ἔτικτεν αὐτῷ. ἦν δὲ αὐτῇ παιδίσκη Αἰγυπτία, ᾗ ὄνομα Αγαρ.

 

Gen 16:2  فقالت ساراي لابرام: «هوذا الرب قد امسكني عن الولادة. ادخل على جاريتي لعلي ارزق منها بنين». فسمع ابرام لقول ساراي.

Gen 16:2  εἶπεν δὲ Σαρα πρὸς Αβραμ Ἰδοὺ συνέκλεισέν με κύριος τοῦ μὴ τίκτειν· εἴσελθε οὖν πρὸς τὴν παιδίσκην μου, ἵνα τεκνοποιήσῃς ἐξ αὐτῆς. ὑπήκουσεν δὲ Αβραμ τῆς φωνῆς Σαρας.

 

Gen 16:11  وقال لها ملاك الرب: «ها انت حبلى فتلدين ابنا وتدعين اسمه اسماعيل لان الرب قد سمع لمذلتك.

Gen 16:11  καὶ εἶπεν αὐτῇ ὁ ἄγγελος κυρίου Ἰδοὺ σὺ ἐν γαστρὶ ἔχεις καὶ τέξῃ υἱὸν καὶ καλέσεις τὸ ὄνομα αὐτοῦ Ισμαηλ, ὅτι ἐπήκουσεν κύριος τῇ ταπεινώσει σου.

 

Gen 16:15  فولدت هاجر لابرام ابنا. ودعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر «اسماعيل».

Gen 16:15  Καὶ ἔτεκεν Αγαρ τῷ Αβραμ υἱόν, καὶ ἐκάλεσεν Αβραμ τὸ ὄνομα τοῦ υἱοῦ αὐτοῦ, ὃν ἔτεκεν αὐτῷ Αγαρ, Ισμαηλ.

 

Gen 16:16  كان ابرام ابن ست وثمانين سنة لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام.

Gen 16:16  Αβραμ δὲ ἦν ὀγδοήκοντα ἓξ ἐτῶν, ἡνίκα ἔτεκεν Αγαρ τὸν Ισμαηλ τῷ Αβραμ.

 

Gen 17:17  فسقط ابراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه: «هل يولد لابن مئة سنة؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة؟».

Gen 17:17  καὶ ἔπεσεν Αβρααμ ἐπὶ πρόσωπον καὶ ἐγέλασεν καὶ εἶπεν ἐν τῇ διανοίᾳ αὐτοῦ λέγων Εἰ τῷ ἑκατονταετεῖ γενήσεται, καὶ εἰ Σαρρα ἐνενήκοντα ἐτῶν οὖσα τέξεται;

 

Gen 17:19  فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحاق. واقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده.

Gen 17:19  εἶπεν δὲ ὁ θεὸς τῷ Αβρααμ Ναί· ἰδοὺ Σαρρα ἡ γυνή σου τέξεταί σοι υἱόν, καὶ καλέσεις τὸ ὄνομα αὐτοῦ Ισαακ, καὶ στήσω τὴν διαθήκην μου πρὸς αὐτὸν εἰς διαθήκην αἰώνιον καὶ τῷ σπέρματι αὐτοῦ μετ᾿ αὐτόν.

 

Gen 17:21  ولكن عهدي اقيمه مع اسحاق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الاتية».

Gen 17:21  τὴν δὲ διαθήκην μου στήσω πρὸς Ισαακ, ὃν τέξεταί σοι Σαρρα εἰς τὸν καιρὸν τοῦτον ἐν τῷ ἐνιαυτῷ τῷ ἑτέρῳ.

 

Gen 18:13  فقال الرب لابراهيم: «لماذا ضحكت سارة قائلة: افبالحقيقة الد وانا قد شخت؟

Gen 18:13  καὶ εἶπεν κύριος πρὸς Αβρααμ Τί ὅτι ἐγέλασεν Σαρρα ἐν ἑαυτῇ λέγουσα Ἆρά γε ἀληθῶς τέξομαι; ἐγὼ δὲ γεγήρακα.

 

Gen 19:37  فولدت البكر ابنا ودعت اسمه «مواب» – وهو ابو الموابيين الى اليوم.

Gen 19:37  καὶ ἔτεκεν ἡ πρεσβυτέρα υἱὸν καὶ ἐκάλεσεν τὸ ὄνομα αὐτοῦ Μωαβ λέγουσα Ἐκ τοῦ πατρός μου· οὗτος πατὴρ Μωαβιτῶν ἕως τῆς σήμερον ἡμέρας.

 

Gen 19:38  والصغيرة ايضا ولدت ابنا ودعت اسمه «بن عمي» – وهو ابو بني عمون الى اليوم.

Gen 19:38  ἔτεκεν δὲ καὶ ἡ νεωτέρα υἱὸν καὶ ἐκάλεσεν τὸ ὄνομα αὐτοῦ Αμμαν υἱὸς τοῦ γένους μου· οὗτος πατὴρ Αμμανιτῶν ἕως τῆς σήμερον ἡμέρας.

 

Gen 20:17  فصلى ابراهيم الى الله فشفى الله ابيمالك وامراته وجواريه فولدن

Gen 20:17  προσηύξατο δὲ Αβρααμ πρὸς τὸν θεόν, καὶ ἰάσατο ὁ θεὸς τὸν Αβιμελεχ καὶ τὴν γυναῖκα αὐτοῦ καὶ τὰς παιδίσκας αὐτοῦ, καὶ ἔτεκον·

 

Gen 21:2  فحبلت سارة وولدت لابراهيم ابنا في شيخوخته في الوقت الذي تكلم الله عنه.

Gen 21:2  καὶ συλλαβοῦσα ἔτεκεν Σαρρα τῷ Αβρααμ υἱὸν εἰς τὸ γῆρας εἰς τὸν καιρόν, καθὰ ἐλάλησεν αὐτῷ κύριος.

 

Gen 21:3  ودعا ابراهيم اسم ابنه المولود له الذي ولدته له سارة «اسحاق».

Gen 21:3  καὶ ἐκάλεσεν Αβρααμ τὸ ὄνομα τοῦ υἱοῦ αὐτοῦ τοῦ γενομένου αὐτῷ, ὃν ἔτεκεν αὐτῷ Σαρρα, Ισαακ.

 

Gen 21:7  وقالت: «من قال لابراهيم: سارة ترضع بنين حتى ولدت ابنا في شيخوخته!»

Gen 21:7  καὶ εἶπεν Τίς ἀναγγελεῖ τῷ Αβρααμ ὅτι θηλάζει παιδίον Σαρρα; ὅτι ἔτεκον υἱὸν ἐν τῷ γήρει μου.

 

Gen 22:20  وحدث بعد هذه الامور انه قيل لابراهيم: «هوذا ملكة قد ولدت هي ايضا بنين لناحور اخيك:

Gen 22:20  Ἐγένετο δὲ μετὰ τὰ ῥήματα ταῦτα καὶ ἀνηγγέλη τῷ Αβρααμ λέγοντες Ἰδοὺ τέτοκεν Μελχα καὶ αὐτὴ υἱοὺς Ναχωρ τῷ ἀδελφῷ σου,

 

Gen 22:23  وولد بتوئيل رفقة. هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم.

Gen 22:23  καὶ Βαθουηλ ἐγέννησεν τὴν Ρεβεκκαν. ὀκτὼ οὗτοι υἱοί, οὓς ἔτεκεν Μελχα τῷ Ναχωρ τῷ ἀδελφῷ Αβρααμ.

 

Gen 22:24  واما سريته واسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح وجاحم وتاحش ومعكة.

Gen 22:24  καὶ ἡ παλλακὴ αὐτοῦ, ᾗ ὄνομα Ρεημα, ἔτεκεν καὶ αὐτὴ τὸν Ταβεκ καὶ τὸν Γααμ καὶ τὸν Τοχος καὶ τὸν Μωχα.

 

Gen 24:15  واذ كان لم يفرغ بعد من الكلام اذا رفقة التي ولدت لبتوئيل ابن ملكة امراة ناحور اخي ابراهيم خارجة وجرتها على كتفها.

Gen 24:15  καὶ ἐγένετο πρὸ τοῦ συντελέσαι αὐτὸν λαλοῦντα ἐν τῇ διανοίᾳ, καὶ ἰδοὺ Ρεβεκκα ἐξεπορεύετο ἡ τεχθεῖσα Βαθουηλ υἱῷ Μελχας τῆς γυναικὸς Ναχωρ ἀδελφοῦ δὲ Αβρααμ ἔχουσα τὴν ὑδρίαν ἐπὶ τῶν ὤμων αὐτῆς.

 

Gen 30:39  فتوحمت الغنم عند القضبان وولدت الغنم مخططات ورقطا وبلقا.

Gen 30:39  ἐγκισσήσωσιν τὰ πρόβατα εἰς τὰς ῥάβδους· καὶ ἔτικτον τὰ πρόβατα διάλευκα καὶ ποικίλα καὶ σποδοειδῆ ῥαντά.

 

Lev 12:2  «قل لبني اسرائيل: اذا حبلت امراة وولدت ذكرا تكون نجسة سبعة ايام. كما في ايام طمث علتها تكون نجسة.

Lev 12:2  Λάλησον τοῖς υἱοῖς Ισραηλ καὶ ἐρεῖς πρὸς αὐτούς Γυνή, ἥτις ἐὰν σπερματισθῇ καὶ τέκῃ ἄρσεν, καὶ ἀκάθαρτος ἔσται ἑπτὰ ἡμέρας, κατὰ τὰς ἡμέρας τοῦ χωρισμοῦ τῆς ἀφέδρου αὐτῆς ἀκάθαρτος ἔσται·

 

Lev 12:5  وان ولدت انثى تكون نجسة اسبوعين كما في طمثها. ثم تقيم ستة وستين يوما في دم تطهيرها.

Lev 12:5  ἐὰν δὲ θῆλυ τέκῃ, καὶ ἀκάθαρτος ἔσται δὶς ἑπτὰ ἡμέρας κατὰ τὴν ἄφεδρον· καὶ ἑξήκοντα ἡμέρας καὶ ἓξ καθεσθήσεται ἐν αἵματι ἀκαθάρτῳ αὐτῆς.

 

Num 11:12  ألعلي حبلت بجميع هذا الشعب أو لعلي ولدته حتى تقول لي احمله في حضنك كما يحمل المربي الرضيع إلى الأرض التي حلفت لآبائه؟

Num 11:12  μὴ ἐγὼ ἐν γαστρὶ ἔλαβον πάντα τὸν λαὸν τοῦτον ἢ ἐγὼ ἔτεκον αὐτούς, ὅτι λέγεις μοι Λαβὲ αὐτὸν εἰς τὸν κόλπον σου, ὡσεὶ ἄραι τιθηνὸς τὸν θηλάζοντα, εἰς τὴν γῆν, ἣν ὤμοσας τοῖς πατράσιν αὐτῶν;

 

Deu 15:19  «كل بكر ذكر يولد من بقرك ومن غنمك تقدسه للرب إلهك. لا تشتغل على بكر بقرك ولا تجز بكر غنمك.

Deu 15:19  Πᾶν πρωτότοκον, ὃ ἐὰν τεχθῇ ἐν τοῖς βουσίν σου καὶ ἐν τοῖς προβάτοις σου, τὰ ἀρσενικά, ἁγιάσεις κυρίῳ τῷ θεῷ σου· οὐκ ἐργᾷ ἐν τῷ πρωτοτόκῳ μόσχῳ σου καὶ οὐ μὴ κείρῃς τὸ πρωτότοκον τῶν προβάτων σου·

تعليقات
  1. mariam_we love Allah قال:

    السلام عليكم
    اعزك الله وبارك لك في عمرك وجعله في ميزان حسناتك
    اسال الله تبارك وتعالى ان يهدي به قوما اضلهم سادتهم وكبرائهم
    اللهم امين
    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

  2. alzahraa alex قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله الفردوس اخينا التاعب
    ادعو الله ان يبارك في عملك ويجعله خالصا لوجهه الكريم
    وان ينفع المسلمين به
    ويهدي به النصارى الباحثين عن الحق
    اللهم امين

  3. join_islam قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله اخي الفاضل التاعب

    جزاك الله الفردوس الأعلى اخي , ورزقك المزيد من العلم و العمل … و أنعم عليك بالتوفيق و السداد و الاخلاص و القبول .. ويفتح لك القلوب و العقول

    في انتظار المزيد ان شاء الله

  4. نور على الدرب قال:

    بارك الله فيك يا حج التاعب الله يكرمك ويكرم اصلك
    حياك الله وبياك

    ووفقك الله لما يحب ويرضى والى الامام
    وعاوزين اكتر من كتاباتك الذهبية المتكاملة

  5. Jesus is Messenger قال:

    بارك الله فيك يا التاعب ووفقك الله لما يحب ويرضى .

  6. ToXic_bird قال:

    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    جزاك الرحمن الفردوس الاعلي
    نفع الله بك و زادك علماً
    بجد يا استاذي بتعلم منك كثير الكثير
    جزاك الرحمن خيراً عني و عن المسلمين الموحدين اجمعين
    و الله يا استاذي احسبك علي علم ولا نزكي علي الله احد
    بارك الله فيك و احسن اليك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s