النقرة والدحضيرة وقصة العلقة

Posted: نوفمبر 1, 2008 in اللاهوت الدفاعي
الوسوم:, , , ,

النقرة والدحضيرة وقصة العلقة

رداً على القمص زكريا بطرس وادعاء وجود العلقة في الكتاب المقدس

بقلم الأخ الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

 

الحمد لله , نحمده , ونستعين به , ونستغفره , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مُضل له , ومن يضلل فلا هادي له , والله لا يهدي القوم الظالمين , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله , وصفيه من خلقه وخليله , بلغ الرساله , وأدى الأمانة , نصح الأمة , فكشف الله به الغُمة , ومحى الظلمة , وجاهد في الله حق جهاده حتى آتاه اليقين .

 

« اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِى لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِى مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ »

 

ثم أما بعد ؛

 

قصة كذاب , وصل كذبه الآفاق , كذب على كل شيء حتى يمجد الصليب , ولما لا , الكتاب المقدس يقول :

 

Rom 3:7 فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟

 

الإنسان الذي كذب على كل شيء ؛ كذب على القرآن الكريم وكذب على السنة النبوية الشريفة وكذب على مراجع المسلمين , وكعادة كل كذاب أشر , لم ولن يعترف بكذبه ولكنه خرج مرة على قناة الموت متحدياً أن يأتي شخص بإستشهاد خاطئ له , فخرج من جموع المسلمين أناس تسابقوا في حصر أكاذيب زكريا بطرس ؛

 

ولكن نحن اليوم أمام حالة خاصة , وهو أن زكريا بطرس كذب على الكتاب المقدس أو بكلمات أدق , حَرَّف الكتاب المقدس وتلاعب بالكتاب أيما تلاعب , لعله رأى أن الكتاب المقدس كما هو الآن لا يفيد المسيحي بشيء فأراد أن يضيف على الكتاب ما اقتبسه من القرآن لعله يضفي على الكتاب بعض القدسية , ولكن هيهات هيهات ؛

 

قام القمص زكريا بطرس بعرض الحاوي أو الساحر الذي اعتاد على أدائه دوماً على شاشة قناة الحياة , وما كان هذا العرض الترفيهي إلا لشغل عقول المسيحين المتابعين له عن الحق المبين الموجود في القرآن , ولكن في تلك الحلقة قام القمص زكريا بطرس بعرض جديد فريد , لم يقم به من قبل على مسرح الحياة , فإنه كان دائماً يقوم بشيء واحد فقط , يأتي بالقبيح في الديانة المسيحية ويلقي بها على الإسلام , كما فعل سابقاً على مسرح حوار الحق , عندما اتهم محمداً صلى الله عليه وسلم بأنه من نسل زنا , وهو يعلم جيداً أن يسوع في الكتاب المقدس هو الذي أتى – بحسب الكتاب المقدس – من نسل زنا ؛

 

عرض اعتدنا عليه كثيراً ورأيناه مراراً وتكراراً , يأتي بالقبيح عنده ويضعه عندنا , ولكن هذه المرة لم يفعل زكريا بطرس ما يفعله عادة , بل وجد أن القداسة والسمو في القرآن الكريم , واقتبس من القرآن الكريم أطوار الجنين , ووضعها في الكتاب المقدس , ونتكلم تحديداً في كلمة العلقة , تلك الكلمة التي لها دلالة علمية كبيرة , اعيت العلماء , كيف جاء بها إنسان بسيط يعيش في الجزيرة العربية .

 

نعم ؛ سرقها زكريا بطرس من القرآن الكريم ووضعها في الكتاب زوراً وبهتاناً ليضفي على الكتاب من قدسية القرآن الكريم , وكالعادة لم ينتبه أي مسيحي إلى ما يفعله الساحر زكريا بطرس , إذ أنه سحر أعين الناس بعروضه وألهى عقولهم وما عادوا يعقلون .

 

بعد أن كشفنا كذبه وتحريفه للكتاب المحرف بالفعل , جاء أحد المسلمين إلى غرفته وسأله عن قصة العلقة , ولكن القمص زكريا بطرس بكل غباء أوقع نفسه من نقرة إلى دحضيرة أكبر بكثير , إنّا بإذن الله عز وجل سوف نجعل هذه الدحضيرة – كما تقال بالعامية المصرية – قبراً له .

 

قام القمص زكريا بطرس بعرض سحري جديد ليلهي عقول الناس عن كذبه الشديد , فادعى أنه اقتبس الكلمة من الترجمة السبعينية اليونانية القديمة , وبات يقص على الناس قصة أسطورية موجودة في التقليد الكنسي عن سمعان الشيخ وقصته مع الترجمة العذراء والفتاة ؛

 

وألهى عقول الناس مرة أخرى – وكأى ساحر محترف – عن كذبه وتدليسه وتحريفه للكتاب , وسرقته لكلمة العلقة من القرآن الكريم , جعل الناس يسرحون معه في قصته الشيقه عن الترجمة السبعينية التي هي محض أسطورة , وأغفلهم عن ما فعله بكتاب يدعون أنه مقدس .

 

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

 

والآن سنتناول كذب زكريا بُطرس على الكتاب المقدس , أو بمعنى أصح , تحريف زكريا بطرس للكتاب المقدس ؛

 

من الذي حرف : القمص زكريا بطرس

متى تم التحريف : حلقات أسئلة عن الإيمان – الحلقة رقم 48 – إعجاز القرآن الكريم والأخطاء العلمية ( غروب الشمس / الجنين )

توقيت التحريف : الدقيقة 23 الثانية 19 من الحلقة

لمصلحة من تم التحريف ؟ : لمصلحة كل مسيحي بسيط عبيط يكره الإسلام ويتمسك بقشة المسيحية

ما هو التحريف : ادعى زكريا بطرس أن الكتاب المقدس يحتوي على كلمة علقة قبل الإسلام بـ 1100 سنة

 

  

 

زكزيا بطرس , الكذّاب الأشِر , أبو جهل العصر , يقول بأن الكتاب المقدس ذكر أطوار خلق الجنين قبل القرآن الكريم بمئات السنين .

 

المصدر :

 

حلقات أسئلة عن الإيمان – الحلقة رقم 48 – إعجاز القرآن الكريم والأخطاء العلمية ( غروب الشمس / الجنين )

 

التوقيت الذي كان يقرأ فيه زكريا بطرس هذا المقطع : الدقيقة 23 الثانية 19

 

رابط الحلقة بالصوت والصورة فيديو من موقع زكريا بطرس نفسه

http://www.islam-christianity.net/islamchristianity/video/qaf/03/video/download/48.rm

 

رابط التفريغ النصي من موقع زكريا بطرس نفسه

http://www.islam-christianity.net/islamchristianity/video/qaf/03/book/48.doc

 

صورة زكريا بطرس وهو يقرأ النصوص من ورقة :

 

 

 

 

لو راجعت الفيديو لوجدت زكريا بطرس يقرأ النصوص الخاصة بسفر أيوب من الكتاب المقدس نفسه … أما النصوص الخاصة بالمزامير فيقرأها من ورقة لأنها غير موجودة في الكتاب المقدس … وضعه يده على الكتاب ثم قرأ من ورقة .

 

التفريغ النصي من موقع زكريا بطرس :

 

وفي (مز139: 13ـ16) “… نسجتني في بطن أمي، أحمدك لأنك صنعتني بإعجازك المدهش، لم تختفِ عنك عظامي حينما صنعتُ في الرحم، أبدعتني هناك في الخفاء رأتني عيناك عَلَقَةً وجنينا وقبل أن تخلق أعضائي كُتِبَتْ في سفرك يوم تصورتها” كُتِبَت المزامير حوالي سنة 500 قبل الميلاد (أي قبل الإسلام بما يزيد عن 1100 سنة)

 

نص كلام زكريا بطرس في تسجيله :

الحاجات ديه كانت معروفة من قبل القرآن بمئات السنين ففي سفر أيوب الإصحاح عشرة من الآية إتناشر إلى أربعتاشر في سفر أيوب بيقول عن هذه الأطوار بالذات , وأيوب كان قبل محمد بمئات السنين , أهو : بيقول : ألم تصبني كاللبن , وخترتني كالجبن , كسوتني جلداً ولحماً , فنسجتني بعظام وعصب , منحتني حياة ورحمة وحفظت عيناك روحي . يعني أيوب إتكلم عن أطوار الجنين , قبل ما يتكلم عنها محمد , أيوب كان سنة ألفين قبل الميلاد , يبقى بينه وبين محمد 2700 سنة . وفي سفر المزامير , مزمور 139 – نسجتني في بطن أمي , أحمدك لأنك صنعتني بإعجازك المدهش , لم تختفي عنك عظامي حينما صنعت في الرحم , أبدعتني , هناك في الخفاء رأتني عيناك علقة وجنيناً , وقبل أن تخلق أعضائي كتبت في فكرك .

وكان داود النبي قبل محمد بألف وميت سنة , لكن علم الطب أيضاً توصل لهذه الأمور .

 

في الحقيقة , الفضيحة كلها في تدليسه العظيم على كتابه , هذا الإنسان العجيب – الذي بإذن الله تعالى سوف نرى فيه عجائب قدرة الله – لم يكتفي فقط بالكذب على القرآن الكريم , والكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم , والكذب على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , والكذب على مراجع المسلمين , بل زاد الطين بِلة , وكذب على كتابه المسمى مقدس , ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

 

في البداية ظنيت أن نقله من المزامير من ترجمة أخرى غير ترجمة الفاندايك , ولكني سوف أقدم لكم جميع الترجمات العربية احكموا بأنفسكم :

 

الترجمة العربية المشتركة – دار الكتاب المقدس

13أنتَ مَلكْتَ قلبي، وأدخلْتَني بَطْنَ أُمِّي. 14أحمَدُكَ لأنَّكَ رَهيبٌ وعجيبٌ. عجيبةٌ هي أعمالُكَ، وأنا أعرِفُ هذا كُلَ المَعرِفةِ. 15ما خفِيَت عِظامي علَيكَ، فأنتَ صَنَعْتَني في الرَّحِمِ، وأبدَعْتَني هُناكَ في الخفاءِ. 16رأتْني عيناكَ وأنا جنينٌ، وفي سِفْرِكَ كُتِبَت أيّامي كُلُّها وصُوِّرَت قَبلَ أنْ يكونَ مِنها شيءٌ. 17ما أكرَمَ أفكارَكَ عِندي يا اللهُ. ما أكثرَ عديدَها.

 

الترجمة الفاندايك – دار الكتاب المقدس

13لأَنَّكَ أَنْتَ اقْتَنَيْتَ كُلْيَتَيَّ. نَسَجْتَنِي فِي بَطْنِ أُمِّي. 14أَحْمَدُكَ مِنْ أَجْلِ أَنِّي قَدِ امْتَزْتُ عَجَباً. عَجِيبَةٌ هِيَ أَعْمَالُكَ وَنَفْسِي تَعْرِفُ ذَلِكَ يَقِيناً. 15لَمْ تَخْتَفِ عَنْكَ عِظَامِي حِينَمَا صُنِعْتُ فِي الْخَفَاءِ وَرُقِمْتُ فِي أَعْمَاقِ الأَرْضِ. 16رَأَتْ عَيْنَاكَ أَعْضَائِي وَفِي سِفْرِكَ كُلُّهَا كُتِبَتْ يَوْمَ تَصَوَّرَتْ إِذْ لَمْ يَكُنْ وَاحِدٌ مِنْهَا. 17مَا أَكْرَمَ أَفْكَارَكَ يَا اللهُ عِنْدِي! مَا أَكْثَرَ جُمْلَتَهَا!

 

الترجمة الكاثوليكية – دار المشرق

13 أَنتَ الَّذي كونَ كُليَتَيَّ ونَسَجَني في بَطْنِ أُمِّي. 14 أَحمَدُكَ لأَنَّكَ أَعجَزت فأَدهَشتَ. عَجيبةٌ أَعْمالُكَ. نَفْسي أَنْتَ تَعرِفُها حَقَّ المَعرِفَة 15 لم تَخْفَ عِظامي علَيْكَ حينَ صُنِعتُ في الخَفاء وطُرِّزتُ في أَسافِلِ الأَرْض. 16 رأَتْني عَيناكَ جَنينًا وفي سِفرِكَ كُتِبَت جَميعُ الأيََّامِ وصُورت قَبْلَ أَن توجَد. 17 أَللَّهُمَّ ما أَصعَبَ أَفكارَكَ علَيَّ وما أَكثَرَ مَجْموعَها!

 

كتاب الحياة – دار الكتاب المقدس

13لأَنَّكَ أَنْتَ قَدْ كَوَّنْتَ كُلْيَتَيَّ. نَسَجْتَنِي دَاخِلَ بَطْنِ أُمِّي. 14أَحْمَدُكَ لأَنَّكَ صَنَعْتَنِي بِإِعْجَازِكَ الْمُدْهِشِ. مَا أَعْجَبَ أَعْمَالَكَ وَنَفْسِي تَعْلَمُ ذَلِكَ يَقِيناً. 15لَمْ يَخْفَ عَلَيْكَ كِيَانِي عِنْدَمَا كُوِّنْتُ فِي السِّرِّ، وَجُبِلْتُ فِي أَعْمَاقِ الأَرْضِ. 16رَأَتْنِي عَيْنَاكَ وَأَنَا مَازِلْتُ جَنِيناً؛ وَقَبْلَ أَنْ تُخْلَقَ أَعْضَائِي كُتِبَتْ فِي سِفْرِكَ يَوْمَ تَصَوَّرْتَهَا. 17مَا أَثْمَنَ أَفْكَارَكَ يَااللهُ عِنْدِي! مَا أَعْظَمَ جُمْلَتَهَا!

 

لمراجعة الترجمات نرجوا زيارة موقع البشارة

http://www.albishara.org/readbible.php

 

ما لاحظته هو أن زكريا بطرس قد قام بعمل كوكتيل بين الترجمات ولكن المؤكد أن كلمة علقة لم تذكر في الكتاب المقدس كاملاً وفي جميع الترجمات . إن شاء الله رب العالمين سوف يقوموا بإضافة هذه الكلمة إكراماً لعيون زكريا بطرس . ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

 

نحن نعلم هذه الكذبة جيداً ما الذي جَدَّ في الأمر ؟

 

دخل أخ فاضل حفظه الله إلى غرفة القمص زكريا بطرس وقال الآتي :

 

كلام الأخ المسلم حفظه الله :

مساء الخير للجميع , في صوت ؟ بس اتأكد في صوت , طيب أوكي ؛

حضرة القس زكريا بطرس عندي سؤال , أنا شخص مسلم أولاً , بس بدي أستفسر عن موضوع كلمة علقة والسؤال على الشكل التالي :

بدي أعرف نسخة الكتاب المقدس إلي بتعتمدها حضرتك لذلك في الحلقة 48 بـ أسئلة عن الإيمان كان سؤال المذيع على الشكل التالي :

هل أتى القرآن بجديد في موضوع أطوار الجنين ؟ وكان جواب حضرتك أن الإنجيل ذكر هذه الأطوار وذكرت أنه بسفر المزامير 139 من المزمور وقرأته على الشكل التالي :

“… نسجتني في بطن أمي، أحمدك لأنك صنعتني بإعجازك المدهش، لم تختفِ عنك عظامي حينما صنعتُ في الرحم، أبدعتني هناك في الخفاء رأتني عيناك عَلَقَةً وجنينا …” وأكدت على موضوع علقة وموجود بالسايت تبعك بخط عريض “… وقبل أن تخلق أعضائي كُتِبَتْ في سفرك …”

سؤالي : ممكن تتكرم علينا وتعطينا النسخة إلي بتعتمدها أو رابط النسخة أو اسمها وإذا هاي النسخة مش موجودة , الكلمة هاي علقة مش موجودة فممكن تعطينا تبرير اقتباس هاى الكلمة من القرآن بالذات ؟

في ملاحظة صغيرة : انا سألت هاالسؤال لكتير من المسيحيين في البالتوك وما أعطوني … الشريف … نزلت الكتاب الشريف , وفي المزمور 139 في الكتاب الشريف ما لقيتها , وعلى فكره هذا السؤال , الإجابة على هذا السؤال للمسيحيين قبل المسلمين حتى .

وشكراً إلكم ومعاكم المايك .

 

كلام القمص زكريا بطرس أخزاه الله :

شكراً جزيلاً أخي سكاي , وكلامك في محله , وسؤالك في محله , ولو لاحظت عزيزي أن الكلام إلي انا وضعته في الحلقة , المنطوق كله والكلام كله بيختلف عن الترجمة البيروتية , انت عارف ان الكتاب المقدس , العهد القديم , مكتوب بالعبرية , وهناك ترجمه له باليونانية , اسمها الترجمة السبعينية , واترجمت في عهد بطليموس الثاني , بتاع مصر , البطالسه بعد عصر الاسكندر الأكبر , قبل الميلاد , وجاب اتنين وسبعين شيخ , من شيوخ اليهود , وقالهم يترجموا الكتاب المقدس عن العبرية إلى اليونانية , فاجتمعوا وكتبوا وكانوا بيكتبوا بمنتهى الدقة , بيترجموا المعنى الذي تحتويه الكلمات العبرية بالتفصيل وبالتدقيق , بدليل :

واحد من هؤلاء الشيوخ اعترض على الآية إلي بتقول : هوذا العذراء تحبل وتلد إبناً ويدعون إسمه عمانوئيل , فاعترض في قلب الإتنين وسبعين المجمع إلي كان للترجمة وقالهم , أحنا علماء مش ممكن نكتب هوذا العذراء تحبل , مفيش عذراء بتحبل لأن إذا حبلت العذراء أصبحت مرأة , فمنقدرش نكتب عذراء كما هي بالزبط فنكتب مثلاً : هوذا الفتاة , واختلفوا في المجمع وقالوا أحنا بنترجم ترجمة خالصة مخلصة دقيقه علميه وملناش دخل بالوضع إلي فيها , هي كده تبقى كده تترجم كده , والكلمة في الأصل مبتعنيش الفتاة , ولو تشير إلى كلمة فتاة هنكتبها فتاة لكن كاتبة عذراء بالعبري , فكان إلي حصل إنهم أجلوا الجلسة وسمعان الشيخ هذا , إلي هو واحد من الإتنين وسبعين شيخ , ترجمها كما هي , هوذا العذراء , وكمان انت مش هتموت إلا لما تشوف بعنيك إتمام هذه النبوة , وفعلاً الكتاب المقدس يوضح لنا انه ذهب إلى الهيكل عندما ذهبت العذراء مريم بإبنها , وقال : الآن يا سيد تطلق عبدك بسلام حسب قولك لأن عيني قد أبصرتا خلاصك .

إذن الترجمة السبعينية ترجمة لكل ما تحتويه الكلمات العبرية من معنى دقيق , وهذه عن الترجمة السبعينية , هذا الكلام عن الترجمة السبعينية , ولعلك تجد أن الكلام كله مختلف عن الترجمة البيروتية إلي هي عن العبرية ولم تتطرق إلى , يعني هما قالوا في الترجمة البيروتية عن العبرية الجنين , لكن كانت أكثر دِقة الترجمة السبعينية , وقالت العلقة وهو ما يعلق برحم الأم فترجمتها العلقة , وهذا موجود في كتاب مترجم عن السبعينية وهو لدي وعندي في نفس المكتبه بتاعتي وأنا كتبته من مكتبتي , مفيش رابط ليه لأنه مش محطوط على الإنترنت , لكن مطبوع وموزع وعندي , تشوفها أصورهالك وابعتهالك معنديش اي مانع .

أنا بشكرك لأجل تدقيقك , وسماعك لكل الكلام , وإلي احنا بنكتبه وده شيء جميل للباحث عن الحق , وربنا يباركك ويزيدك من كل نعمة , أنا سعيد جدا جدا بمداخلتك وبسؤالك , لأن ده وصلني , كتير من ناس كتير قبلك , وقالوا هذا الكلام , وقد وجب أن الواحد ينوه عليه , ويقوله كبحث فعلاً جدير بإننا نقوله لكل إنسان , شكراً ليك حبيبي , ونتشرف بوجودك معنا دوماً .

 

۞ تناول النص العبري :

 

 

 

Unpointed Tanach from the Masoretic text

Psa 139:16 גלמי ראו עיניך ועל־ספרך כלם יכתבו ימים יצרו ולא אחד בהם׃

 

Westminster Leningrad Codex

Psa 139:16 גָּלְמִ֤י׀ רָ֘א֤וּ עֵינֶ֗יךָ וְעַֽל־סִפְרְךָ֮ כֻּלָּ֪ם יִכָּ֫תֵ֥בוּ יָמִ֥ים יֻצָּ֑רוּ וְלֹא וְלֹ֖ו אֶחָ֣ד בָּהֶֽם׃

 

גָּלְמִ֤י׀גלמי

 

الكلمة العبرية محل البحث ( גלמי H1564 ) والتي يدعي القمص زكريا بطرس أنها تعني علقة ؛

وترجمها الشيوخ الـ72 في الترجمة السبعينية إلى كلمة علقة , ولكن دعنا نرى معنى الكلمة في الترجوم العبري :

 

 

raw : خام – نيء – قليل الجربة – غير ملتئم – قاس – رطب .

crude : خام – بسيط – غير بارع – غير مهذب – صريح – مادة خام .

gross : فادح – ضخم – فظ – رخيص – كثيف .

 

لا تعني بأي حال من الأحوال جنين أو علقة , لنرى معنى الكلمة من قاموس سترونج للكتاب المقدس :

 

Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

 

H1564

http://scripturetext.com/psalms/139-16.htm  

גּלם

gôlem

go’-lem

From H1563; a wrapped (and unformed mass, that is, as the embryo): – substance yet being unperfect.

 

H1563

http://strongsnumbers.com/hebrew/1563.htm  

גּלם

gâlam

gaw-lam

A primitive root; to fold: – wrap together.

 

ترجمها اليهود بالإنجليزية إلى :

 

The Jewish Publication Society

http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt26d9.htm  

(JPS) Thine eyes did see mine unformed substance, and in Thy book they were all written – even the days that were fashioned, when as yet there was none of them.

 

ترجمات أخرى أجنبية تأيد الترجمة اليهودية الإنجليزية :

 

(ASV) Thine eyes did see mine unformed substance; And in thy book they were all written, Even the days that were ordained for me, When as yet there was none of them.

(BBE) Your eyes saw my unformed substance; in your book all my days were recorded, even those which were purposed before they had come into being.

(Darby) Thine eyes did see my unformed substance, and in thy book all my members were written; during many days were they fashioned, when as yet there was none of them.

(ESV) Your eyes saw my unformed substance; in your book were written, every one of them, the days that were formed for me, when as yet there was none of them.

(KJV) Thine eyes did see my substance, yet being unperfect; and in thy book all my members were written, which in continuance were fashioned, when as yet there was none of them.

(RV) Thine eyes did see mine unperfect substance, and in thy book were all my members written, which day by day were fashioned, when as yet there was none of them.

 

وترجمات أخرى كثيرة توافق هذه الترجمات ولكن الأصل هو العبري بالتأكيد وهو العُمدة في الإحتجاج .

 

۞ تناول النص اليوناني من الترجمة السبعينية :

 

http://bibledatabase.net/html/septuagint/19_138.htm

Greek Old Testament the Septuagint (LXX) edited by Alfred Rahlfs

Psa 139:16 τ κατργαστν μου εδοσαν ο φθαλμο σου κα π τ βιβλον σου πντες γραφσονται μρας πλασθσονται κα οθες ν ατος

 

وهذه الكلمة اليونانية ( κατργαστν – أكاتيرجاستون ) هي المقابلة للكلمة العبرية ( גלמי ) التي تعني أيضاً شيء غير سوي ؛

 

للأسف الكلمة غير موجودة في قاموس سترونج للكتاب المقدس ولكن إليكم ترجمة برينتون الإنجليزية للترجمة السبعينية :

 

http://ecmarsh.com/lxx/Psalms/index.htm

The English translation of The Septuagint by Sir Lancelot Brenton published in 1851

(Brenton) Thine eyes saw my unwrought substance, and all men shall be written in thy book; they shall be formed by day, though there should for a time be no one among them.

 

الترجمة الإنجليزية للسبعينية اليونانية موافقه للنص العبري والترجمة اليهودية الإنجليزية وباقي الترجمات الأجنبية للنص العبري .

 

۞ الترجمات العربية للنص :

 

[Ps.139.16]

[الفاندايك][رأت عيناك اعضائي وفي سفرك كلها كتبت يوم تصورت اذ لم يكن واحد منها]

[اليسوعية][رأتني عيناك جنينا وفي سفرك كتبت جميع الأيام وصورتقبل أن توجد]

[الكاثوليكة][رأتني عيناك جنينا وفي سفرك كتبت جميع الأيام وصورتقبل أن توجد]

[كتاب الحياة][رأتني عيناك وأنا مازلت جنينا؛ وقبل أن تخلق أعضائي كتبت في سفرك يوم تصورتها]

[الأخبار السارة][رأتني عيناك وأنا جنين، وفي سفرك كتبت أيامي كلها وصورت قبل أن يكون منها شيء]

[العربية المشتركة][رأتني عيناك وأنا جنين، وفي سفرك كتبت أيامي كلها وصورت قبل أن يكون منها شيء]

[الكتاب الشريف][رَأَْتنِي عَيَْناكَ وَأََنا جَنِينٌ. كَتبْت أَيَّامِي كلَّهَا فِي كِتَابِكَ وَحَدَّدَْتهَا مِنْ َقبْلِ أَنْ َتبْدأَ]

 

انظر إلى اقتباس زكريا بطرس :

 

(مز139: 13ـ16) “… نسجتني في بطن أمي، أحمدك لأنك صنعتني بإعجازك المدهش، لم تختفِ عنك عظامي حينما صنعتُ في الرحم، أبدعتني هناك في الخفاء رأتني عيناك عَلَقَةً وجنينا وقبل أن تخلق أعضائي كُتِبَتْ في سفرك يوم تصورتها …”

 

الكلمة الموجودة سواء عبرية يونانية انجليزية عربية , هي كلمة واحدة فقط , وضع زكريا بطرس الكلمتين معاً , سبحان الله ؛

نتحدى أن تكون هذه الصياغة من أين ترجمة كانت في العالم , سواء عبرية أو يونانية أو إنجليزية أو عربية أو أي لغة أخرى .

 

لو يوجد أي مسيحي لديه تفسير لما فعله زكريا بطرس

أو لديه تبرير لفعل زكريا بطرس فليقم بمراسلتي

 

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

تعليقات
  1. alta3b قال:

    بسم الله الرحمن الرحيم , أرجوا من كل زائر غير مسلم يقرأ الموضوع
    أن يكون ناضجاً بما يكفي أن يعلم أنه لو وضع تعليق خارج نطاق الموضوع المطروح سيزال فوراً
    لن أقبل أي تعليقات في خارج الموضوع المطروح في التدوينة ..
    ان شاء الله رب العالمين يكون الكلام مفهوم وبسيط

  2. سنايبر قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أولاً: جزاك الله خيرا أخي الحبيب التاعب على هذا الموضوع الرائع الذي يفضح زكريا بطرس ويبين تدليسه.

    ثانياً: لو كان الكتاب المقدس قد ذكر كلمة علقة, والتي تعني طورٌ من أطوار الجنين [1] لما شهد الدكتور كيث مور (أستاذ علم التشريح والأجنة في جامعة تورنتو بكندا) عن إعجاز القرأن الكريم في ذكره لوصف الجنين أو “العلقة” بكل دقة قبل 1400 سنة.

    ثالثاً: لو فرضنا جدلاً أن الكتاب المقدس قد ذكر هذه الكلمة في المزمور 139 العبري لما عجزت كل الترجمات العربية وغير العربية للكتاب المقدس عن ذكرها!.

    مع خالص الشكر وفي إنتظار المزيد من هذه المواضيع الرائعة.
    _______________
    [1] معجم المحيط

  3. التاعب قال:

    جزانا الله واياكم كل خير , حفظك الله ورعاك
    تعليق جيد , لكن انا اعتبر ان اصرار زكريا بطرس على استخدام كلمة علقة شهادةعلى اعجاز القرآن
    لكن القضية عنده اصبحت من جاء بالإعجاز اولاً
    شكراً على تعليقك الجميل وأتمنى أن أرى تعليقات اخرى في تدوينات اخرى

  4. mohamed قال:

    اللهم بارك واحفظ كل من يدافع عن الأسلام

  5. Toxic_bird قال:

    جزاك الرحمن كل خيراً يا استاذي الفاضل التعب
    زادك الله علم و نفع بعلمك امه المسلمين
    اللهم امين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s